وزير الحكم الاتحادي لـ(الانتباهة): في انتظار قوائم قوى التغيير لتعيين الولاة المؤقتين

حوار: عبدالرؤوف طه
تشهد عدداً من الولايات حراكاً جماهيرياً ساخناً هذه الأيام يتمظهر في الاحتجاجات التي تطالب بتغيير الولاة العسكريين وتعيين ولاة مدنين وحدثت هذه الاحتجاجات في النيل الابيض والخرطوم والقضارف. وفي ذات الصعيد شهدت ولاية البحر الأحمر أحداثاً مؤسفة راح ضحيتها تسعة أشخاص في خواتيم الأسبوع الماضي وعقب الندوة السياسية التي أقامها القيادي بالجبهة الثورية الأمين داؤود.. (الإنتباهة) سعت للوقوف على الأوضاع في الولايات وإمكانية إجراء تغييرات في كابينة قيادة الولايات لإسكات الاحتجاحات الجماهيرية، فاستنطقت وزير الحكم المحلي يوسف آدم الضي فخرجت بالتالي :
] كيف وجدتم الأوضاع في البحر الأحمر ومن الذي تسبب في تلك الأحداث التي شهدتها الولاية مؤخراً؟
أصل الحكاية أن رئيس الجبهة الشعبية المتحدة الأمين داؤود ونائب رئيس الجبهة الثورية، أقام ندوة جماهيرية، ولكن اللجنة الأمنية بولاية البحر الأحمر كانت ترى أن الوضع الأمني محتقن ولا يمكن قيام تلك الندوة في تلك الظروف، إلى جانب أن حضوره سيؤدي لتعقيد الوضع، صحيح هو داعية للسلام ومرحب به وابن المنطقة. والي البحر الأحمر تحدث معه في الندوة وقال له يجب أن تؤجل الندوة، وحدد معه موعداً لاحقاً، وذكر له بأنه سيقوم باستقباله في المطار وكان ذلك بحضور القيادي بالجبهة الثورية التوم هجو.
] مع ذلك أقيمت الندوة ؟
بكل أسف قرر الأمين داؤود السفر إلى بوراتسودان ليلاً عن البر رغم كل المحاذير وتحجج بقوله إن أهله في انتظاره وأصر على قيام الندوة .
] وهل الولاية كانت لا تعلم بحضوره؟
والي البحر الأحمر اللواء ركن حافظ التاج بعد علمه بسفر الأمين داؤود لبوراتسودان، اتصل باللجنة الأمنية وقال لهم يجب حماية الندوة والحشود، وعليكم وضع خطة لحماية الجماهير من حدوث اي اشتباك .
] مع ذلك حدثت اشتباكات دموية بالولاية في اليومين الماضيين؟
نعم.. حدثت اشتباكات وكان هنالك بعض الناس يحملون الأسلحة البيضاء في الندوة التي أقيمت واضطرت الشرطة لاستخدام البمبان وتفريغ الجموع الحاضرة من أجل الحفاظ على الأوضاع .
] بمعنى الندوة لم تكن مؤمنة من قبل أجهزة أمن الولاية وحدثت اشتباكات ؟
الندوة وارتكازات الجماهير كانت مؤمنة من قبل القوات الأمنية، ولكن الاشتباكات التي حدثت تمت في أزقة المدنية الصغيرة، وكل شخص يوجد بأحد الأطراف يتم ضربة .
] كم هي حصيلة الاشتباكات؟
تسعة قتلى وعدد من الجرحى.
] أين الحكومة المركزية مما حدث بالبحر الأحمر ؟
قررنا تدارك الأحداث فوراً وأرسالنا وفد مقدمة من ثلاثة وزراء ثم غادرت بصحبة رئيس الوزراء وآخرين الخميس الماضي للبحر الأحمر للوقوف على الوضع ميدانياً .
] كيف وجدتم الوضع في بوراتسودان بعد حضوركم؟
وجدنا قيادات من الحرية والتغيير موجودة بالبحر الأحمر أرسلت من المركز وتم تأمين الوضع وجلس الناس من أجل الوصول للصلح.
] الصلح الذي تم كانت الحكومة المركزية بعيدة عنه بمعنى انه صلح مناطقي بين أهالي المنطقة؟
الأعراف والتقاليد هي الأقوى في تلك المناطق لذا توصلت الأطراف الى اتفاق (القلد) او اتفاق الهدنة .
] هل اتفاق (القلد) سيؤدي لإيقاف التجاذبات والصراعات بالولاية، ام هو بمثابة هدنة منقوصة؟
اتفاق (القلد) سيؤدي لتهدئة الأوضاع بالبحر الأحمر باعتباره عرف قوي ويجد احترام من الجميع ولكن!! .
] ولكن ماذا؟
ولكن مدته الزمنية معينة واذا تجاوز المدة الزمنية المعينة قبل الوصول لوثيقة سلام شامل، ربما تعود الأمور للمربع الأول .
] الأمين داؤود أشار تلميحاً بأن والي البحر الأحمر أراد تأجيل الندوة دون أسباب منطقية وأن الوضع الأمني مستقر. هل رأيت تحيزاً من الوالي ضد الأمين ؟
حينما اشتعلت الأوضاع في بوراتسودان، والي البحر الأحمر كان موجوداً معي بمكتبي وهو اجتمع مع الأمين داؤود في مكتب تنسيق البحر الاحمر بالخرطوم، والوالي اللواء حافظ التاج ليس له اية علاقة بالأوضاع التي حدثت ببورتسودان .
] هل لمستم عدم رضا جماهيري من الوالي ببورتسودان؟
في بورتسودان قمنا بمقابلة كل المكونات والإدارات الأهلية والحرية والتغيير والعاملين بميناء بوراتسودان، وقابلنا حكومة ولاية البحر الاحمر وكل الذين قابلناهم لم يقدموا اية ملاحظات على أداء الوالي بكل كانوا يشيدون بإدائه وقالوا لولا الوالي والمبادرات التي قدمها لانفرط عقد الأوضاع أكثر مما كانت عليه .
] هنالك عدم رضا كبير على أداء الولاة العسكريين. هل نتوقع تغييرهم ام سيبقون في مناصبهم الي حين تحقيق اتفاق السلام؟
إعلان جوبا الأول كان هنالك اتفاق على إبقاء الولاة العسكريين وتأجيل تعيين الولاة المدنيين، ولكن في 14 نوفمبر الماضي اتفقنا على تعيين الولاة المدنيين تعييناً مؤقتاً .
] تعيين مؤقت؟
نعم.. تعيين مؤقت الى حين توقيع اتفاق السلام.
] بمعني نتوقع إعفاء ولاة الولايات قريباً؟
يمكن حدوث ذلك اذا كانت الحرية والتغيير جاهزة لتقديم قائمة الولاة المدنيين .
] تقصد أن الأمر مربوط بجاهزية الحرية والتغيير؟
نعم.. اذا مستعدين وجاهزين عادي سيحدث تعيين ولاة مدنيين مؤقتاً، الى حين توقيع اتفاق السلام.
] أنت كوزير مسؤول عن ولاة الولايات كيف تنظر لإدائهم؟
هنالك تفاوت في الأداء .
] بمعني ؟
بمعنى الأداء متفاوت عند بين ولاة الولايات بعضهم قدم أداءً ممتازاً (خالص)، وهنالك ولاة أدائهم لحد ما، وترى بعينك حراك الشباب ضدهم والمطالبة بإقالتهم .
] هل سيتم إعفاء الولاة الذين عليهم سخط جماهيري مثل والي الخرطوم والنيل الأبيض؟
الولاة العسكريين من وقت طويل طالبوا بأن يتم إعفائهم خاصة وأنهم تولوا مسؤولية حكم الولايات في ظروف صعبة جداً، وهم حتى الآن يقودون الفرقة العسكرية في الولايات المتواجدين بها، لذا طالبوا بمحض إرادتهم بالإعفاء من التكليف .
] المظاهرات المستمرة ضد الولاة العسكريين هل تشكِّل ضغطاً عليك كوزير مسؤول من ملف الولاة؟
بعض الشباب علاقتهم بالوالي في عدد من الولايات غير إيجابية وهذا يرجع الى أنهم لم يجلسوا مع الوالي ويسمعوا منه ويعرفون واجباتهم .
] ما الحل إذن؟
أكثر المناطق التي قمنا بزيارتها خاصة في الأقاليم وجدنا خلافات كبيرة بين الشباب والوالي، ولكن استطعنا معالجة هذه المسألة.
] كيف تمت معالجتها ؟
بالجلوس المشترك، وفي بعض الجلسات هنالك قرارات صدرت ساهمت في معالجة الأمور كثيراً جداً.
] ماهي المناطق التي قمتم فيها بمعالجة الخلافات بين الشباب الثائرين وولاة الولايات ؟
مثل ولاية جنوب دارفور (نيالا) وشمال كردفان الأبيض تحديداً وجنوب كردفان ونهر النيل .
] بمعني الأوضاع في الوزارة هادئة والولايات مستقرة رغم الأصوات التي تنادي بإقالة الولاة؟
ليس بهذا المعنى، خاصة وأن بعض الاحتجاجات تأخذ دوراً عنيفاً، كما حدث في كالوقي التي شهدت صراعات بسبب التعدين الأهلي وحدثت حرائق، وهنالك احتجاجات ضد الولاة ليست لها علاقة بالسياسة وهي تختلف من هنا الى هناك .
] طالبت بتشكيل لجان للتغيير والخدمات وهو قرار أشبه بالاستهداف للجان المقاومة ووجد رفضاً عريضاً ؟
لا يوجد استهداف للجان المقاومة وفي السابق كانت هنالك لجان شعبية وتمثل رافداً من روافد الحكم المحلي والتي تدعم الجانب الشعبي وترتبط بالخدمات ومعاش الناس وتقوم بالرقابة .
] بمعني لجنة التغيير والخدمات هي البديل للجان الشعبية؟
أكثر الاحتجاجات التي كانت تخرج كانت تقول إن النظام السابق ما زال موجوداً وأن اللجان الشعبية مازالت تعمل بنفس الأدوات وفي الأصل تم إلغاء اللجان الشعبية .
] ألغيت ام تم حلها؟
تم حلها، وأن لجان التغيير والخدمات تقوم بنفس المهام، وأن تكون هنالك لوائح وأن يتم دمج لجان التغيير والخدمات في المحليات وأن تقوم بنفس دور اللجان الشعبية .
] بمعني لجان المقاومة ستتحول للجان شعبية؟
لجان المقاومة جزء منها تأخذ طابعاً ثورياً وسياسياً .
] كيف ستتعاملون معها؟ أقصد اللجان ذات الصبغة الثورية؟
لن نقوم بإلغائها وليس لنا بها أية علاقة، نحن نريد تأسيس لجان تكون جزءاً من الحكم المحلي وتقوم بأداء واجبات معينة .
] ولكن لجان المقاومة ترى أنها مستهدفة بالقرار وفيه تحجيم لدورها؟
مفترض أن تنخرط لجان المقاومة في اللجان الجديدة دون إملاءات محددة وانخراطها لن يجعلنا نملي عليها شيئاً، ونحن نريد أن نمهد لها الطريق لاستيعابها ضمن اللجان التي ستكون جزءاً من الحكم المحلي، وأن تكون خارج إطار لجان التغيير والخدمات، وليس لدينا صلاحية على إرغامها، لأن لديها عملاً مرتبط بالحرية والتغيير وعناوين سياسية .

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق