صحافيون ينفذون وقفة احتجاجية وسط الخرطوم

الخرطوم: رندا عبد الله

طالبت شبكة الصحافيين السودانيين الحكومة بتشكيل لجنة تقصي حقائق لمراجعة ملكيات وأصول المؤسسات الاعلامية كافة، وأن تتشكل اللجنة من النائب العام والمراجع العام ووزارة العدل، فضلاً عن صحافيين يتم اختيارهم، على أن تعمل بالتنسيق مع الوزارة لإعلان كل تفاصيل المؤسسات الاعلامية وكيفية انشائها وتمويلها ومن ثم اتخاذ القرارات المناسبة بشأنها. وطالبت الشبكة خلال وقفتها الاثنين أمام مبنى وزارة الاعلام بشارع الجامعة بالإيقاف الفوري والكامل لكل المؤسسات الاعلامية التابعة للجهات والهيئات والمؤسسات العسكرية والأمنية، وطالبت بالتجهيز والاعداد للمؤتمر الاعلامي العام لوضع استراتيجية اعلامية لخمسين عاماً من ٢٠١٢ إلى ٢٠٧٠م، واعادة هيكلة مؤسسات الاعلام الرسمية واعادة تاسيسها لصالح أن تكون مؤسسات خادمة للمجتمع تعكس مطالبه وتطلعاته وتعدده وقيمه قبل أن تكون خادمة للدولة وللحكومة.

من جانبها طالبت وزارة الثقافة والاعلام الشبكة بتكوين لجنة مشتركة مع الوزارة لمتابعة تنفيذ ماجاء في المذكرة، واعتبر رشيد سعيد وكيل وزارة الاعلام فى مخاطبته وقفة الشبكة أن شبكة الصحفيين شريك أساسي، وأقر بوجود إبطاء  في تنفيذ مطالب الثورة وأرجع ذلك  لوجود ما سماها بتعقيدات عميقة.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق