الطيب مصطفى يكتب: رسائل في بريد هؤلاء

إنها مجرد قلة حياء!
] لم أجد غير هذه العبارة لوصف حالة تلك الشيوعية التي وقفت أمام كاميرات الدنيا لتقدم لأحد أعضاء مجلس السيادة مذكرة باسم إحدى المنظمات تطالب بإلغاء المواد التالية من قانون النظام العام:
] المادة (152)المتعلقة بالأفعال الفاحشة والمخلة بالآداب العامة.
] المادة (153) المواد والعروض المخلة بالآداب العامة.
] المادة (154) ممارسة الدعارة.
] هل شاهدتم الشيوعية الأخرى التي ترأس إحدى المنظمات عندما قالت لإحدى القنوات الفضائية :(إن الشرطة في عهد البشير تفتحم أماكن العرقي وهذا ما تم ألغاؤه بالأمس) ثم قالت بدون أدنى حياء: (والعرقي مهنة شريفة تمتهنها نساء الهامش)!
] تذكرت وزير العدل عبدالباري حين نافح عن المريسة بأعتبارها ثقافة سودانية!!!
] بالله عليكم ألا يحق لنا أن نردد السؤال مع أديبنا الكبير الطيب صالح : من أين أتى هؤلاء؟!
قوش ..اللهم لا شماتة!
] لم افاجأ بالخبر الذي يقول: (الخارجية السودانية تلغي جميع جوازات سفر صلاح قوش)!.
] كان ذلك آخر ما فعلوه بالرجل الذي نظم كل حبكة (قحت) للإجهاز على نظام الإنقاذ بما في ذلك حصار واقتحام القيادة العامة .. قبل أيام .. خالد سلك ينكر أي دور لقوش في الثورة ووجدي صالح يخلع عليه أبشع الصفات مثل (الخائن) ونحو ذلك ..لم يحمه من حملة الكسح والمسح (والبرطيش) من جالسهم من قيادات (قحت) قبل ثلاثة أيام من (يوم الزينة) حول الترتيبات النهائية!.
] كل ذلك لم يشفع للرجل وهو يغادر السودان متخفياً ، كفأر مذعور ، لسببين .. أولهما : تصديقاً لقول ملك الملوك سبحانه وتعالى : (وَلَا یَحیقُ المكر ٱلسَّیِّئُ إِلَّا بأهله) وثانيهما : أن أمثال من تآمر معهم على ولي نعمته وصانع أمجاده ليسوا جديرين بالثقة فمن لا دين له لا أمانة له ، فإنك لا تجني من الشوك العنب!
عجائب الوكيل وأبوضفيرة!
] نحن في زمن المدهشات المضحكات المبكيات .. فقد شاهدت وقفة احتجاجية لبعض نشطاء (قحت) وهم يرفعون لافتة مكتوب عليها (تفكيك المؤسسات الإعلامية للنظام المحلول مطلب ثوري).
] المثير أن من يمسك اللافتة (مولاكم أب ضفيرة) اسماعيل التاج ! لكن المثير والمدهش أكثر أن من بين المحتجين وكيل وزارة الاعلام والثقافة الشيوعي رشيد سعيد الذي يلعب دور الخصم والحكم فهو وكيل الوزارة وهو في ذات الوقت من يطالب بتفكيك المؤسسات الإعلامية!.
] رشيد ده، والذي يحمل الجنسية الفرنسية، هو الذي لا يجامل في الإعلان عن عدائه للنظام الإسلامي وسخريته من الزي الإسلامي بل إنه الرجل الذي رفع دعوى ضد المدير السابق للتلفزيون اسماعيل عيساوي بالرغم من أنه وكيل الوزارة!.
] شفتو العجائب والغرائب دي كيف في زمن (قحت) ؟!.
سلفاكير يقدم كينيا على السودان!
] إختارت منظمة الإيقاد السودان رئيساً لدورتها القادمة في شخص رئيس الوزراء عبدالله حمدوك .. ليس ذلك هو الخبر .. الخبر هو أن دولة جنوب السودان صوتت لكينيا للرئاسة وليس للسودان!.
] ليست المرة الأولى ولن تكون الأخيرة التي تعبر فيها دولة جنوب السودان عن مشاعرها الحقيقية تجاه السودان لكن من يقنع البكائين الذين لا يزال بعضهم يلطم الخدود ويشق الجيوب حزناً على انفصال شعب إختار بالإجماع أن (يفرز عيشته) عنا وسمى ذلك (استقلالاً) ناضل لأكثر من نصف قرن حتى ناله ممن ظل يعتبرهم مستعمرين؟!.
] عندما هتف بعض الشباب يوم توقيع الوثيقة الدستورية :(ما بنطلع إلا الجنوب يرجع) عبر سلفاكير عن غضبه الشديد مستنكراً تلك الصيحات (الاستعمارية)!.
] للأسف كثير من أدعياء الحرية والديمقراطية لا يزالون يصرون على (اكراه) الجنوبيين على الوحدة معهم حتى لو كانوا كارهين وحتى لو استمرت الحرب مليون سنة وأبيد فيها كل شعبي الشمال والجنوب ، وكأن الجنوب أول دولة تنفصل أو تنال استقلالها من دولة أخرى!.
عندما (يعك) مفوض العون الانساني!
] دهشت عندما أطلعت على حديث بث تلفزيونياً لمفوض العون الإنساني عباس فضل الله يخاطب فيه بعض المحتجين من ممثلي المنظمات الطوعية التي تكفل اليتامى وتقدم الغوث الإنساني للمنكوبين والتي تم حلها من قبل حكومة (قحت).
] المفوض قال: ربنا قال: (لكل داء داء)!.
] أخي المفوض .. هذا بيت شعر للمتنبي يقول فيه:
لكل داء دواء يستطب به
إلا الحماقة أعيت من يداويها
] فهو ليس آية قرآنية، ثم أنه يقول (لكل داء دواء) وليس (لكل داء داء) والتي لا معنى لها .. مع فائق التحية والتقدير فلعلها زلة لسان (أعيت من يداويها)!.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق