تفاصيل لقاء حمدوك بوزير الخزانة الأمريكي

الخرطوم: الانتباهة أون لاين
التقى رئيس الوزراء الدكتور عبدالله حمدوك، يوم الثلاثاء بوزير الخزانة الأمريكي إستيفن منوشن بمباني وزارة الخزانة وبحضور كبار مستشاري الوزير الأمريكي. وقدم رئيس الوزراء في فاتحة اللقاء، شرحاً بتطورات الأوضاع في السودان بما في ذلك التحديات الماثلة وجهود الحكومة لمخاطبتها، لا سيما في جانبها الإقتصادي. وتحدث عن الإمكانات الكبيرة والموارد الضخمة التي تذخر بها البلاد، مقدماً الدعوة للشركات والقطاع الخاص والعام الأمريكي للإستثمار في السودان واستغلال موارده لمصلحة البلدين، كما دعا البنوك الأمريكية لفتح فروع لها في الخرطوم، كما أعرب حمدوك عن رغبة حكومته الجادة في تطبيع علاقاتها مع الولايات المتحدة منوهاً إلى ضرورة إسقاط إسم السودان من لائحة الدول الراعية للإرهاب وداعياً وزارة الخزانة للعب دور أكبر في هذا الإطار.
من جانبه، جدد وزير الخزانة التأكيد على دعم الولايات المتحدة للحكومة الإنتقالية، مؤكداً بأنه سيجري مشاورات داخل الحكومة الأمريكية للنظر في كيفية تقديم الدعم اللازم للحكومة الإنتقالية والخطوات اللازمة للإسقاط من القائمة. وأكد رئيس الوزراء بأن دعم إستقرار السودان يمثل مفتاحاً لإستقرار كافة دول الإقليم. وتناول اللقاء الأوضاع في جمهورية جنوب السودان، وثمن الجانب الأمريكي إسهام الحكومة الإنتقالية في تحقيق المصالحة بين الفرقاء في جمهورية جنوب السودان.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق