رئيـــس بـــرلمان الجنــوب يســتقيــل

مشار وحميدتي اليوم في جوبا .. المعارك تتواصل لليوم الثالث بين قوات (سلفاكير) و (مشار)
أعدها: المثنى عبد القادر
دعا رئيس الكنيسة الأسقفية بولاية جونقلي بدولة جنوب السودان، القس دانيال شول ، دعا الحكومة لارسال المزيد من التعزيزات العسكرية الى جزيرة (كوي – اكويت) المتنازع عليها بعد مقتل (83) شخصاً على الاقل بين العشائر التي تتحارب على الجزيرة من اجل السيطرة على الثروة السمكية الموجودة فيها ، وقال القس دانيال في تصريحات صحفية ان التعزيزات التي ارسلتها حكومة الولاية لم تكن كافية لايقاف القتال بين العشائر، مطالباً الحكومة بالسيطرة على الجزيرة لوضع حد للتنازع بين العشائر المتقاتلة عليها من اجل فتح الطريق للحوار بينهم، فيما يلي تفاصيل الاحداث الداخلية والدولية المرتبطة بدولة جنوب السودان:-
قلق المجتمع المدني
أبدى المدير التنفيذي لمنظمة الحكم الرشيد بدولة جنوب السودان، رجب مهندس، قلقه ازاء مرور (47) يوماً من عمر الفترة القبل الانتقالية الجديدة التي تبلغ (100) يوم دون احراز اي تقدم في القضايا العالقة بين اطراف اتفاق السلام المنشط (حكومة وفصائل المعارضة)، وقال رجب في تقرير اعدته منظمته انه مع مرور الربع الاول للفترة فانهم وجدوا عدم وجود اى تقدم في الترتيبات الامنية وقضية الولايات والقضايا الاخرى المعلقة في اتفاق السلام.
معارك اليوم الثالث
تجددت المعارك لليوم الثالث في منطقة (تشاي واو) بالقرب من (جيكو) الواقعة على مقاطعة (عدار) بولاية أعالي النيل بدولة جنوب السودان بين المليشيات الحكومية التى يقودها الجنرال الحكومي جيمس اوشان فوت ضد قوات المعارضة المسلحة التى يقودها الدكتور رياك مشار ، وأكدت مصادر ميدانية لـ(الانتباهة) ، من الجانبين الحكومي والمعارضة، انهم تمكنوا من السيطرة على المنطقة وهزيمة الطرف الاخر لكن لم تتسن معرفة حقيقة ما جرى في اليوم الثالث من عمليات عسكرية، في السياق أصدرت المعارضة المسلحة التي يقودها دكتور مشار بياناً تدين فيها الاحداث والعمليات العسكرية التى وقعت في ولاية أعالي النيل بين قواتها ضد الجيش الحكومي، وادن البيان الرسمي الذي تحصلت عليه (الانتباهة) الهجوم على مواقع المعارضة بواسطة الجيش الحكومي بقيادة الجنرال جيمس اوشان بوت، واعتبرت ان الهجوم الحكومي يعتبر انتهاكاً خطيراً لاتفاق السلام المنشط ويمثل عن سوء نية من الجانب حكومة سلفاكير، ودعت حركة مشار مفوضية مراقبة وقف اطلاق النار والترتيبات الامنية التابعة لمنظمة دول (ايقاد) للتحقيق الفوري في الاحداث الجارية في اعالى النيل.
في الاطار نفسه ابدى البيان الذي صدر بالخرطوم عقب اجتماع رئيس المعارضة رياك مشار مع قادة الحركة العسكريين والسياسيين، ابدى اسفه لعدم قيام حكومة جوبا بصرف الاموال الى اليات تنفيذ الاتفاقية رغم مرور الربع الاول من عمر الفترة القبل الانتقالية، مطالباً حكومة جوبا بصرف الاموال فوراً لاليات التنفيذ من اجل الانتهاء في الوقت المحدد الذي يبلغ (100) يوم لاكمال الترتيبات الامنية بين الحكومة والمعارضة، كما أدان الاجتماع ايضا استمرار وضع زعيم المعارضة بالاقامة الجبرية من جانب منظمة (ايقاد) ، مناشداً القمة القادمة لرؤساء الدول بالاطلاق الفوري لزعيم المعارضة ، وختم البيان بالتزام حركة مشار بتنفيذ اتفاق السلام المنشط.
مشار إلى جوبا
من المقرر ان يغادر زعيم المعارضة المسلحة الدكتور رياك مشار صباح اليوم الى جوبا عاصمة جنوب السودان لعقد لقاء مع الرئيس سلفاكير ميارديت وكانت الزيارة قد قررت امس (الاثنين) لكن تأجلت الى اليوم ، وقال نائب مدير الاعلام بالمعارضة مناوا بيتر جاتكوث، ان نائب رئيس المجلس السيادي الفريق اول محمد حمدان دلقو سوف يرافق الدكتور رياك مشار الى جوبا.
استقالة رئيس البرلمان
تأكيداً لما نشرته (الانتباهة) قدم رئيس برلمان دولة جنوب السودان استقالته رسمياً، بعد أن هدد النواب بعزله بسبب تورطه في الفساد وسوء السلوك، واتهم (196) برلمانياً في عريضة، اتهموا أنتوني لينو مكنة بعدم تقديم تقارير التدقيق العام ومكافحة الفساد للبرلمان وعرقلة جهود النواب لاستدعاء وزراء لاستجوابهم، كما يواجه اتهامات بالموافقة على قرض يبلغ 400 مليون دولار من البنك الأفريقي للتصدير والاستيراد «أفريكسيم بنك» دون عرضه على البرلمان كما ينص القانون، في إجراء قدمه النواب الذين طالبوا باستقالته، وقال مكنة ان السبب وراء تقديمي استقالتي هو عمل ينم عن احترام عميق ومخلص لقيادة (الحزب الحاكم) ولطلبكم مني القيام بذلك، بدوره أكد رئيس لجنة الاعلام بالبرلمان بول يوان بونجو أن مجموعة الاستوائية في البرلمان ستعقد اجتماعًا طارئًا لبدء عملية اختيار بديل للرئيس المستقيل، وكان رئيس جنوب السودان رئيس الحزب الحاكم (الحركة الشعبية) عقد لقاءً مع كتلة البرلمانيين في القصر الرئاسي استقال خلالها رئيس البرلمان رسمياً ، حيث اشاد الرئيس باستقالة مكنة لعدم تعرضه للعزل من قبل البرلمانيين المحتجين ضده.
حوار كوستيلو قرنق
كشف رئيس الحركة الوطنية بدولة جنوب السودان الدكتور كاستيلو قرنق رينق لوال أن المشكلة الأساسية في قضية عدد الولايات مرتبطة بالإمكانيات المالية وتعداد سكان كل ولاية على حدة، وانه لابد من الشرح الكافي للمواطن لكي يفهم بأن تأسيس الولاية الجديدة مرتبط بتكاليف مالية كبيرة سيدفعها المواطن في النهائية او ستخصم من حسابه من موارد التنمية ، وقال كوستيلو في حوار مع (الانتباهة) ان زيادة الولايات بدون موارد مالية موازية ستسبب في نهاية الأمر مشاكل سياسية جديدة، وحول اهمية امن البحر الأحمر على دولة جنوب السودان ، قال رئيس الحركة ان لقائه بالسفير السعودي لدولتي السودان وجنوب السودان علي بن حسن جعفر ناقش اهمية امن البحر الاحمر اولوية لاقتصاد دولة جنوب السودان ويؤثر سلباً على تصدير النفط والجنوب لا يملك مورداً آخر بخلافه ، مشيراً ان حتى الحرب في اليمن تؤرق القيادات بجنوب السودان لان باب المندب معبر لصادرات البلاد.
وبشأن علاقات جنوب السودان مع السعودية ودول البحر الاحمر ، كشف كوستيلو عن حصوله على خطة أمريكية قدمت اليه اثناء زيارته الى الكويت تشمل بناء خط انابيب بترولية يبدأ من السعودية مروراً باليمن وباب المندب عبر اثيوبيا وجنوب السودان ثم يمر بافريقيا الوسطى والكاميرون الى المحيط الأطلسي، وان الخطة الاستراتيجية تعني استمرار انسياب تصدير النفط السعودي والجنوب السوداني والسوداني الى الاسواق الغربية عبر المحيط الأطلسي حتى ولو توتر الأمن في الشرق الأوسط للاسباب التي نعرفها جميعنا، وطالما هذا الخط لم يتم بناؤه بعد فاعتمادنا الأوحد الآن لتصدير النفط وصادرات السودان الأخرى والاستيراد يعتمد اعتماداً كلياً على أمن البحر الاحمر.
وحول اهمية علاقات جنوب السودان والمملكة العربية السعودية كشف رئيس الحركة، عن وجود عدد مقدر من المسلمين بما في ذلك مستشار الرئيس سلفاكير الشيخ جمعة سعيد للشؤون الاسلامية والشيخ عبد الله برج الأمين العام للمجلس الإسلامي بدولة جنوب السودان وان علاقات بلاده لا تعتمد اعتماداً كلياً على المصالح الاقتصادية ويجب علينا عدم تجاهل ذلك وما يهم جنوب السودان لابد ان يهم السودان أيضاً فصادراتنا النفطية تمر عبر الأراضي السودانية وميناء بشائر على البحر الاحمر.
ارتفاع وفيات الحصبة
كشفت سلطات مقاطعة كديبو في توريت بولاية شرق الاستوائية بدولة جنوب السودان ، عن ارتفاع عدد وفيات مرض الحصبة إلى (17) طفلاً، وفي الشهر الماضي، أعلنت توريت تفشي مرض الحصبة في المنطقة بعد تأكد وفاة 8 أطفال وحوالي 30 حالة تم الإبلاغ عنها. وقال محافظ مقاطعة كديبو، بيتر لوكينق لوتون، إن وفيات الأطفال بمرض الحصبة ارتفعت وحتى الآن لم يتم إجراء أي تطعيم في المجتمع منذ تفشي المرض في الشهر الماضي، وغالبية القرويين يركضون إلى الأدغال خوفاً من الموت المستمر. وبين المحافظ أن الشركاء الدوليين في مجال الصحة مرتكزون في منطقة واحدة دون زيارة المجتمعات المحلية في القرى ، وأضاف المرض يهاجمنا الآن، هؤلاء الشركاء الذين تم إرسالهم من توريت وجوبا لم يظهروا و قالوا إنهم في ايكوتوس ولا اعرف ماذا يفعلون، لهذا السبب نقول إن المنظمات غير الحكومية تركز في المقاطعات السابقة متجاهلة المقاطعات الجديدة و يمكنك رؤيتها الآن في مقاطعة كديبو، وطالب المحافظ بالتدخل العاجل لإنقاذ حياة الأطفال في المنطقة.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق