جبريل إبراهيم لـ(الانتباهة) حول انطلاق المفاوضات اليوم: نحن جاهزون للمفاوضات.. لكن هل المنبر جاهز؟

حوار: سناء الباقر
بعد تأجيلها أكثر من مرة تبدأ اليوم بجوبا عاصمة جنوب السودان، جولة مفاوضات السلام بين حركات الكفاح المسلح والحكومة، في وقت تتناوش الجهتان العديد من القضايا والخلافات حول تعيين الولاة وتشكيل المجلس التشريعي وغيرها، ( الانتباهة ) التقت رئيس حركة العدل والمساواة، د. جبريل إبراهيم، عبر الهاتف، للوقوف معه حول ذلك وأجندة المفاوضات وإمكانية مشاركة ممثلين للنازحين في هذه الجولة وعدد من المحاور الأخرى ..
] عدد من وفود الحركات وصلت الخرطوم خلال الأسبوع السابق للمفاوضات.. ولم تشذ حركة العدل والمساواة عن ذلك فابتعثت وفداً فهل ثمة ما يبشر بالسلام؟
-الوفود تعبّر عن تجاوز مناخ العداء بين المعارضة و بخاصة المسلحة منها و الحكومة، و تسعى إلى التبشير بالسلام و إشراك الشعب كله و الشعوب المتأثرة بالحرب و النازحين على وجه أخص في العملية السلمية باستقراء ارائهم والاستهداء بها في المفاوضات.
] مدى جاهزيتكم للمفاوضات خاصة وأنه قد رشحت بعض الأقاويل سابقاً حول تأجيلها ؟
-نحن نتفاوض منذ ما قبل حمل السلاح, وبالتالي ليس لدينا إشكال يتعلق بالجاهزية ,و لكن السؤال: هل المنبر جاهز؟ و هل الوساطة جاهزة وعالمة بما يقع على عاتقها؟ وهل تم الترتيب ليقوم الاتحاد الأفريقي بدوره في قيادة المفاوضات؟ و هل افُسح المجال للمجتمع الدولي للمشاركة في المفاوضات بصورة فاعلة و منظمة؟ هذه هي الأسئلة المهمة و اشك في ان الإجابة عليها كلها بالإيجاب، لم أسمع بأي اتجاه لتأجيل المفاوضات و ارجو الا يلجأ الأطراف أو الوساطة إلى ذلك حتى لا تفقد العملية السلمية زخمها و يشك الناس في توفر الإرادة السياسية لتحقيق السلام..
] هنالك دعوات من جهات وحركات لمحاكمة د.جبريل وحركته ؟
-هناك قوانين وضوابط ارتضاها اهل التنظيمات للاحتكام اليها عند نشوء خلاف سياسي أو إداري أو عسكري بين مكوناتهم و ليس لمحاكم الدولة أو نظامها القضائي اختصاص في ذلك. ما يثار مجرد زوبعة إعلامية ومحاولة للنيل من الحركة عندما شعر بعض الأطراف تعاظم شأنها .
] هناك حديث عن تغيير مكان التفاوض لاحقاً وهناك مقترح بأن يتم نقلها إلى الخرطوم ؟
-لا علم لي بتغيير مكان التفاوض و لم يحن الوقت بعد للتفاوض في الخرطوم.
] أهم الأجندة التي ستتم مناقشتها في هذه الجولة؟
-سيكون تحديد أجندة الجولة بالتفصيل المهمة الأولى التي تبدأ بها الجولة.
] يبدو أن هناك خلافات مع قوى التغيير حول تعيين الولاة الذي أكدت أنه رهين بعودة حمدوك من أمريكا وليس بالمفاوضات ؟
-نحن ملتزمون بإعلان جوبا نصاً و روحاً ونرجو من السلطات الانتقالية الالتزام به حتى لا تتراجع جسور الثقة التي تم بناؤها، الإعلان ينص على تأخير تعيين الولاة والمجلس التشريعي إلى حين الوصول الى اتفاق سلام واي اجراء آخر هو خرق للاتفاق.
] هل هناك تمثيل للنازحين واللاجئين في مفاوضات جوبا الحالية؟
-لا بد من إشراك النازحين واللاجئين في مفاوضات السلام، و لكن من يختارهم و وفق اي المعايير امر لم يحسم بعد، نحن نرى أننا الأولى باختيار مناديبهم لحضور المفاوضات وبلغنا ان السلطات الانتقالية عقدت بعض الورش مع من قدرت أنهم يمثلون النازحين و سعت لإحضار ممثليهم إلى منبر التفاوض وهذا أمر مرفوض بالنسبة لنا، و قد يعرقل المفاوضات إن أصروا على المضي فيه.
] هل نتفاءل خيراً بأن تكون هذه هي الجولة الأخيرة لتحقيق السلام؟
-لا أحد يعلم إن كانت هذه الجولة ستكون الأخيرة ولكننا نرجو أن تكون كذلك و لو استمرت لزمن أكثر.
] توقعاتكم للمفاوضات وهل تتلمسون جدية الطرف الحكومي؟
-لم نجد ما يشككنا في جدية السلطات الانتقالية في البحث عن السلام، و ارجو الا يجد الشيطان فرصة في التفاصيل فيتأخر الوصول إلى اتفاق سلام.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق