السودان: مواجهة ساخنة بين غندور والدقير

الخرطوم: الانتباهة أون لاين

أجرت قناة الجزيرة مساء السبت مواجهة ساخنة بين رئيس المؤتمر الوطني المحلول بروفيسور إبراهيم غندور ورئيس حزب المؤتمر السوداني القيادي بقوى الحرية والتغيير د. عمر الدقير. وقال غندور خلال المواجهة أن غالبية قيادات أحزاب قوى الحرية والتغيير شاركت في الحكومة السابقة، وأن الثورة سُرقت ويجب أن يتم استعادتها. وأضاف: (تسلط قوى الحرية والتغيير علينا من أقدار الله). واتهم غندور حزب المؤتمر السوداني بالخوف من خوض الانتخابات. ورفض غندور الاعتذار عن مشاركته في الحكومة السابقة، مؤكداً أن الحديث عن الاعتذار يعني تجريم حزبه. وأضاف: (عن ماذا أعتذر، ولن أعتذر عن أخطاء ارتكبها آخرون).

من جانبه قال عمر الدقير أن مسيرة الزحف الأخضر كانت بلا هدف، وليست لها قيادة أو مبررات منطقية، لكنه أكد أن مجرد إتاحة الحريات للتعبير عن الآراء المختلفة هو إنتصار للثورة وخطوة مهمة في تطبيق الديمقراطية. وأمن الدقير على بطء الحكومة الإنتقالية في تحقيق العدالة للشهداء، وشدد على أن هذه قضية لا تقبل المساومة ويجب حسمها إنتصارا للعدالة والديمقراطية. وقال الدقير: (جئنا لتصحيح ما أحدثته الإنقاذ من خراب بإسم الدين ولايستطيع  أي أحد إخراج الدين من نفوس الشعب السوداني). وحول خوفهم من إجراء الانتخابات بحسب اتهام غندور قال الدقير: (الكلام دا ما صحيح وموعد الانتخابات قائم بعد نهاية الفترة الانتقالية). 

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى