مليشيات قبلية مسلحة تهاجم مناطق شرق النوير

أعدها: المثنى عبدالقادر

عاد الى الخرطوم رئيس حركة الاصلاح والتنمية بدولة جنوب السودان باقليم راجا الجنرال مصطفى يوسف كبسور ووفده قادماً من جوبا بعد زيارة تاريخية لمنطقتي (واو) و (راجا) بولاية غرب بحر الغزل. وفي سياق منفصل احتسبت الكيانات الاسلامية بدولة جنوب السودان رئيس المجلس الاعلى للدعوة الاسلامية بالمعارضة المسلحة عبد الله عبد الله رحمة التى يقودها الدكتور رياك مشار، وكان الفقيد من مؤسسي جبهة راجا بحركة رياك مشار، كما عمل في السابق في الهيئة الإسلامية لجنوب السودان، ويضاف ان الفقيد كان قد اصيب بوعكة صحية بالخرطوم توفي على اثرها بالخرطوم الاسبوع الماضي، وفي ما يلي تفاصيل الأحداث الداخلية والدولية المرتبطة بدولة جنوب السودان:

تجويع

حمل القيادي السابق بالحزب الحاكم بدولة جنوب السودان وول دينق اتاك، حمل مسؤولية التجويع والنقص في معسكرات التجميع الخاصة بقوات الجيش الموحد التى تتكون من الحكومة وفصائل المعارضة، لمكتب الرئيس سلفا كير ميارديت، وقال القيادي السابق بحزب سلفا كير ان مكتب الرئيس كان يتدخل في توزيع حصص المؤن الغذائية والدعم اللوجستي الخاص بمعسكرات الجنود، مما دفع اغلب الجنود لمغادرة المعسكرات.

هجوم جونقلي

شن مسلحون من قبيلة المورلي هجوماً عنيفاً على (5) مناطق على الاقل في شرق النوير بولاية جونقلي مما ادى لوقوع قتلى وجرحى ونهب للمواشي قدر بما لا يقل عن (350) من قطعان المواشي، وحددت المعلومات الميدانية ان الهجمات وقعت على مناطق (بينقو) و (كيكني) و (دينغوك) و (لوني بيام) و (نيرول)، وان الهجمات بدأت منذ يوم 19 ديسمبر وانتهت يوم 24 ديسمبر، ولم يعرف بعد رد فعل قبيلة النوير تجاه الاحداث التى وقعت.

رسالة بابا الفاتيكان

عبر البابا فرنسيس واسقف كانتربري جاستن ويلبي مجدداً في رسالة مشتركة امس، عن تشجيعهما لمحادثات السلام في جنوب السودان غداة إرجائها إلى مطلع يناير المقبل بين اطراف دولة جنوب السودان الممثلة في الرئيس سلفا كير ميارديت وزعيم المعارضة المسلحة الدكتور رياك مشار، وقال البابا واسقف كانتربري في رسالة بمناسبة عيد الميلاد: انه في هذه الفترة من أعياد الميلاد ورأس السنة، نرغب في أن نتوجه إليكم وإلى كل شعب جنوب السودان بأحر التمنيات بالسلام والرخاء، وأنهم يصلون من أجل التزام متجدد على طريق المصالحة والأخوة، وعبروا عن أملهم في تحقيق رغبتهم في زيارة جنوب السودان وان يحدد موعد للزيارة، وكان البابا واسقف كانتربري قد أعلنا في 13 نوفمبر أنهما سيتوجهان معاً إلى جنوب السودان إذا تمكنت حكومة وحدة وطنية من تأمين السلام بحلول منتصف فبراير المقبل، بيد ان الزيارة ارجئت دون تحديد جديد.

احتفالات جوبا

شارك رئيس دولة جنوب السودان سلفا كير ميارديت واعضاء حكومته، المواطنين في العاصمة جوبا في احتفالات عيد الميلاد التى بدأت صباح امس بقداس الكنيسة الكاثوليكية في (كاتور)، وشهدت المناسبة حضوراً كبيراً من افراد المعارضة المسلحة الموقعة على اتفاق السلام المنشط بجانب مستشار الرئيس للشؤون الاسلامية جمعة سعيد. وفي ذات السياق بعث زعيم المعارضة رياك مشار برسالة لشعب البلاد بمناسبة عيد الميلاد، مطالباً المواطنين بالتصالح والمغفرة لبعضهم البعض، وانتهاز الفرصة لاكمال عملية السلام المنشطة، وتجاوز الألم والمعاناة الناجمة عن الحرب المأساوية، لأنه من الواضح أن نسيج مجتمعهم قد تم تدميره، وقبائل البلاد اصبحت مقسمة على أسس عرقية، وان ذلك خطأ كبير، وقال زعيم المعارضة إنه يتطلع إلى اجتماعه المقبل الذي سيعقد في الأسبوع الأول من شهر يناير حول عدد الولايات وحدودها.

في ذات السياق بعث المجلس الاسلامي لدولة جنوب السودان الذي يرأسه الشيخ عبد الله برج ، بعث بالتهانئ لقيادة البلاد على رأسها الرئيس سلفا كير ميارديت واعضاء الهيئة التشريعية والوزراء ومختلف فئات الحكومة، بمناسبة حلول اعياد الميلاد والسنة الجديدة 2020م.

تعزيزات أمنية في (ياي)

ساد الهدوء الطرق الرابطة بمدينة (ياي) بولاية وسط الاستوائية بعد الاشتباكات التى اندلعت الاسبوع الماضي بين الجيش الحكومي ومتمردي جبهة الخلاص الوطني التى يقودها الجنرال توماس سيريلو سوكا، فيما كشفت السلطات الأمنية في ياي عن خطط لتعزيز الإجراءات الأمنية لحماية المواطنين وممتلكاتهم، وصرح مدير شرطة ياي يواسا لوجانق كامبا بأن الاجراءات تهدف الى الحفاظ على القانون والنظام حتى يحتفل المواطنون بطريقة سلمية فى كل من المقاطعات والمدن، وقال لوجانق إن قوة العمليات المشتركة التي تتألف من قوات من الشرطة والأمن والحياة البرية والسجون ستقوم بدوريات في الشوارع الرئيسة، وسوف يتم نشرها كذلك في المناطق المدنية المحيطة والمرافق العامة في الولاية.

ودعا لوجانق الجمهور إلى التعاون مع جهاز الأمن من خلال توفير المعلومات الجنائية لهم، وذلك للمساعدة في منع حدوث الجرائم داخل المجتمعات، كما حث قوات الأمن على عدم التحرش بالمدنيين وتهديدهم، بل عليهم احترامهم من أجل تعزيز التفاهم والتعاون، وتابع قائلاً: قد تكون لدى المواطنين معلومات أمنية وهم بحاجة إلى التعاون مع القوات حتى نتمكن معاً من إدارة أمننا، كما أدعو القوات النظامية إلى التعاون وعدم مضايقة المدنيين. واوضح لوجانق أن الوضع الأمني في ياي هادئ وطبيعي، قائلاً إن الناس مشغولون بالاحتفالات بعيد الميلاد ورأس السنة الجديدة.

 (908) آلاف متضرر

قدّر مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في دولة جنوب السودان، تضرر (908) آلاف شخص من الفيضانات المستمرة في البلاد منذ يوليو الماضي، وقال المكتب إن (620) ألف شخص من بين هؤلاء يحتاجون إلى مساعدات إنسانية فورية. وأضاف أن الفيضانات عزلت العديد من المجتمعات عن الخدمات الصحية والغذائية، وتسبب منسوب المياه المرتفع في الإضرار بعدد كبير من المنازل، مما أدى إلى تشريد ما يقدر بنحو (420) ألف شخص. وقال منسق الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة آلين نوديهو في بيان: هناك حالة طوارئ تتكشف بالفعل في عدة مناطق. وأضاف قائلاً: العيادات الطبية والمدارس والكنائس ومراكز الشرطة تغمرها المياه، وهناك مجتمعات بأكملها تشردت. وتابع قائلاً: هناك الكثير من المانحين الأسخياء، وأدعو الآخرين للانضمام لذلك الجهد، وإنني أقوم بصرف (10) ملايين دولار من الصندوق الإنساني لجنوب السودان للمساعدات الفورية بالمناطق الأكثر تضرراً. ومنذ يوليو الماضي تتعرض دولة جنوب السودان لأمطار غزيرة وفيضانات بشكل غير مسبوق.

وهطلت الأمطار على مناطق تعاني من احتياجات إنسانية ملحة، حيث كان هناك نحو (3) ملايين شخص في المناطق المتضررة بحاجة إلى المساعدة حتى قبل هطول الأمطار، من بين أكثر من (7) ملايين شخص ينتظرون الإغاثة في جميع أنحاء البلاد، حسب الأمم المتحدة، ووفقًا لتقرير صادر عن برنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة، يواجه أكثر من 60% من المتضررين من الفيضانات مستويات شديدة من سوء التغذية الحاد. وأضاف أن الفيضانات أتلفت نحو (75) ألف هكتار من الأراضي الزراعية لتفقد بذلك مئات الأسر ما لديها من مخزونات قليلة من الغذاء، مما أدى إلى تفاقم الاحتياجات الغذائية.

حظر الكحول المحلية

حظرت السلطات في مقاطعة أويريال الجنوبية في ولاية البحيرات، إنتاج وبيع المشروبات الكحولية محلية الصنع وغيرها من المخدرات غير المشروعة في المقاطعة، وقال محافظ المقاطعة فيليب ماوت قرنق إن الحظر يهدف إلى الحد من الجرائم بين السكان المحليين في موسم الأعياد هذا. وأضاف قرنق قائلاً: كان هناك ارتفاع في الجرائم والقتل بين الشباب، وعندما يتم القبض عليهم يدعون أنهم كانوا تحت تأثير الكحول، لذلك حظرنا البونقو والكحول مثل سيكو لانها تنتج محليا وبأسعار معقولة للجميع. وحث المسؤول الحكومي سكان مقاطعة اويريال على الالتزام بالأمر، قائلًا إنه سيتم القبض على كل شخص يخالف الأمر.

افتتاح موقف جديد

افتتح مجلس بلدية مدينة جوبا موقفاً جديداً للحافلات في حي ملكال، بعد معاناة طويلة بسبب عدم وجود مساحة لوقوف العربات في سوق كونجو ــ كونجو وحي ملكال. وبلغت قيمة إنشاء الموقف الجديد (27) مليون جنيه، ووفقاً لعمدة البلدية المكلف، سيلفستر أوميني بالا، فإن إنشاء موقف السيارات الجديد مؤشر على أن المجلس يستخدم أموال التحصيل للأغراض الصحيحة، وتصريحات المواطنين بأن موظفي البلدية مفسدون ليس صحيحاً.

واوضح بالا في مؤتمر صحفي خلال حفل التدشين، أن البلدية تمكنت من تشييد مركزين صحيين وموقف للحافلات حديث في ثلاثة أشهر من الأموال التي تم تحصيلها من التجار. وتابع قائلاً: في ثلاثة أشهر من عمل موظفي البلدية الدؤوب تمكنا من افتتاح هذا المرفق، ونقول لسكان جوبا الذين يقولون إننا لصوص وكسالي، أنتم اليوم تشهدون افتتاح المركزين الصحيين وموقف الحافلات، هذا وافتتح مجلس البلدية مركز وليانق الصحي ومركزاً صحياً آخر في حي جوبا ناباري، وحث العمدة وزير الصحة الولائي على تزويد المراكز الصحية بالأدوية والأطباء.

عودة فرانسيس

عاد إلى جوبا رئيس الاتحاد العام لكرة القدم بدولة جنوب السودان فرانسيس امين، من العاصمة القطرية الدوحة صباح امس، بعد حضور نهائي كأس العالم للأندية الذي اختتم اخيراً بقطر بين ليفربول اللانجليزي وفلامنغو البرازيلي، وكان رئيس الاتحاد قد تم انتخابه نائباً اولاً لاتحاد سيكافا في الجمعية العمومية الأخيرة للاتحاد بيوغندا.

وكان في استقباله بمطار جوبا أعضاء مجلس الإدارة على رأسهم ايوال لام وجوزيف لويس وابو القاسم الله جابو وسكرتير الاتحاد العام أنطوني جون.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى