رئيس الحركة الشعبية جناح السلام لـ (الانتباهة ): أقنعت عبد الواحد بالجلوس مع البرهان وحمدوك

حوار: ندى محمد أحمد

مازالت مفاوضات السلام بجوبا وتداعياتها، هي الحدث الابرز في الساحة السياسية بالبلاد، وفي الاسبوع الماضي عاد للبلاد من القاهرة التي كان بها مستشفياً الفريق محمد احمد عرديب رئيس حزب الحركة الشعبية جناح السلام الذي اعلن عن عزمه المشاركة في مفاوضات جوبا عبر مساري الشرق والمنطتقتين، منتقداً قرار الوساطة بقصر التفاوض على الموقعين على اتفاق حسن النوايا في الخامس من سبتمبر الماضي، محدثاً عن مساعيه في دفع رئيس حركة التحرير عبد الواحد محمد نور للاجتماع مع رئيس مجلس السيادة ونائبه.. (الإنتباهة) التقت رئيس حزب الحركة الشعبية جناح السلام الفريق محمد أحمد عرديب وأجرت معه هذا الحوار:

] بداية حمد لله على السلامة سعادة الفريق غرديب؟
ــ الله يسلمك.
] ما هي رؤيتك للمفاوضات القائمة حالياً في جوبا؟
ــ انا بصدد المشاركة في المفاوضات، عبر مسار الشرق، بصفتي ناظر قبيلة الخوالدة التي تمثل ثلث ولاية الجزيرة وموجودة في ايضاً في البطانة القضارف وكسلا.
ولكن مفاوضات جوبا مع الاحزاب وليس مع القبائل؟
ــ مسار الشرق صار مجموعات، مجموعة سليمان بيتاي، والامين داؤود رئيس حزب الجبهة الشعبية المتحدة، واسامة سعيد مؤتمر البجة المعارض، (وكل زول عايز يكبر كومه)، ومجموعة الترك، وانا على صلة بهم جميعاً، وعلاقتي بهم جيدة ونحن في الشرق جمعتنا اريتريا، وهناك موسى محمد احمد رئيس مؤتمر البجة.
] اذن ستذهب للمفاوضات عبر مسار الشرق؟
ــ مسار الشرق والمنطقتين (جنوب كردفان والنيل الازرق)، مع رئيس الحركة الشعبية عبد العزيز الحلو، بصفتي رئيس حزب الحركة الشعبية جناح السلام، كما تربطني صلات وثيقة مع عبد الواحد محمد نور رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان، واعمل على تشجيعه للانخراط في عملية السلام الجارية حالياً، واخيراً سافرت الى الولايات المتحدة الامريكية، ولدي عمل مع الكونغرس حول السلام.
] ما هي تفاصيل لقائك بالكونغرس؟
ــ ساتحدث عن هذا الامر لاحقاً.
] كيف ستدفع عبد الواحد للسلام؟
ــ اتفاهمنا، واتصالاتي معه مستمرة، وقلت له لا تغرد خارج السرب، وبعد الثورة فإن اهلك النازحين (بشيلوك)، ما لم تنضم للسلام، وانا من اقنعه بمقابلة رئيس الوزراء عبد الله حمدوك لدى زيارته المعروفة إلى فرنسا، وقد كان، كما اقنعته بالجلوس مع رئيس مجلس السيادة الفريق عبد الفتاح البرهان ونائبه محمد حمدان دقلو، وسيلتقيهما في يناير القادم، وانا سأجلس مع البرهان وحميدتي، فعبد الواحد هو تكملة السلام.
] هل تتوقع أن يشارك في مفاوضات جوبا؟
ــ اتصالاتي به مستمرة، وان شاء الله يحصل خير.
] ما هي طلبات عبد الواحد لدى لقائه برئيس السيادي ونائبه؟
ــ هذا نقاش طويل.
] ما هو الإطار العام لذلك النقاش؟
ــ ممكن يطلب بروتكولاً خاصاً بدارفور، مثل بروتكول المنطقتين في نيفاشا 2005م، يتضمن قسمة سلطة وثروة. وانا اثق في رئيس وفد المفاوضات الحكومي حميدتي، واشيد به لانه حمى الثورة، وقال كلمته قبل تنحي الرئيس.
لكن هناك حركات اخرى بدارفور ومشاركة في مفاوضات جوبا؟
ــ عندما تجتمع كل حركات دارفور سيصلون لنقطة تلاقٍ.
] ماذا عن تعقيدات ملف مسار الشرق الذي تم تأجيله؟
ــ تعدد المجموعات التي ذكرتها لك سابقاً، بجانب مجموعة باونين الذي يوجد في الامارات العربية المتحدة، ولديه شغل معهم، وفي ما يتعلق بمسار دارفور يوجد تحالف حركات مسلحة في يوغندا بقيادة فيصل السحيني، ويضم ثلاثة عشر فصيلاً مسلحاً منشقة عن الحركات المسلحة بدارفور، ونحن نرتب في ان مصلحة السودان تقتضي ان تطوي الحركات المسلحة جميعاً خلافاتها، لتحقيق سلام مثل اتفاق السلام الشامل عام 2005، والا فإن المجتمع الدولي لن يقبل بسلام منقوص، وهذا ما ساقوله للرئيس سلفا كير عندما اذهب لدولة الجنوب، وادفعه للم شمل الحركات المسلحة جميعاً.
] تحدثت عن اتجاهك للمشاركة في المفاوضات وآخرين، مع ان الوساطة اعلنت انها لن تفاوض احداً غير الموقعين على اتفاق حسن النوايا في الخامس من سبتمبر الفائت؟
ــ لكن هذا خطأ، وانا كقيادي وحركة مسلحة لاربعين عاماً، ارى ان الاتجاه السليم ان يدرج الجميع في السلام، وهذا هو الخط الذي سامضي عليه، وسأتحدث مع نائب رئيس مجلس السيادة الفريق محمد حمدان دقلو، ليتبنى هذا الخط، ليجمع كل الحركات في طاولة واحدة، ليتحقق السلام بصورة حاسمة، وعلى الجميع تناسي الخلافات والسمو على الجراح، فنحن في سودان الثورة والحرية والديمقراطية، ولا بد من ان نكون جميعاً على كلمة واحدة، واذا تم رفض غير الموقعين على اتفاق حسن النوايا سيعودن لحمل السلاح، وهذا ما لا نريده، فما ينفق على الحرب في البلاد، من الكفرة على الحدود الليبية وحتى جنوب كردفان وجنوب النيل الازرق، إنفاق ضخم يقارب ثلاثة ملايين دولار في اليوم.
] هناك مفوضية خاصة بالسلام؟
ــ يجب تغذية المفوضية بقيادات قومية تتميز بعلاقات وثيقة بالحركات المسلحة، على نحو يمكنهم من التحرك بينهم والتفاهم معهم، ولا يمكن ان يقدم لها اساتذة جامعة لا صلة لهم بالحركات ولا معرفة لهم بالمداخل التي تؤتي اكلها في التعامل معهم.
ماذا عن الحديث عن تدخلات اقليمية ودولية خصماً على المفاوضات؟
ــ التدخلات حاصلة، وهي لمصالح لتلك الدول في السودان، تتعلق بموانئه وذهبه وغير ذلك، وهناك حديث عن اتجاه لفصل شرق البلاد.
] كيف تقبل لك الوساطة بالمشاركة عبر مساري الشرق والمنطقتين معاً؟
ــ انا لدي صفتان، رئيس حزب هو الحركة الشعبية جناح السلام، وناظر قبيلة الخوالدة بالشرق.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى