السودان: تصريحات مهمة للبرهان عن الدفاع الشعبي والخدمة الوطنية

الخرطوم: الانتباهة أون لاين

قال رئيس مجلس السيادة الإنتقالي الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان أن القوات المسلحة لا تتنكر لأي شخص جاء لمساندتها. وخص بذلك مجاهدي الدفاع الشعبي والخدمة الوطنية. وقال أن السلام أولوية المرحلة الانتقالية حتى ينصرف الجيش لواجباته الاساسية في التدريب والتنظيم وحماية السلام وأن يكون السلام مستدام يحقق كل تطلعات السودانيين ويحل مشاكلهم ويجبر ضرر المتضررين من الحرب. ودعا جميع العسكريين لمساعدة المواطنيين بالحماية ومحاربة الظواهر السالبة من تهريب والاستقطاب السياسي وغيرها. وقال البرهان أن هنالك مخططات لازالت تسعي لتقسيم السودان حتى الأن قائمة وتضع في أولوياتها تفككيك القوات المسلحة. وأشاد بالتناغم التام بين القوات المسلحة والدعم السريع والقوات النظامية الأخرى، وقال أن محاولة الوقيعة بينهما يائسة وفاشلة وأنها ستظل شوكة حوت في وجه كل من يحاول المساس بأمن وإستقرار البلاد.

وحيا البرهان لدى لقائه ضباط وضباط صف وجنود منطقة الخرطوم العسكرية بحضور الفريق أول ركن محمد عثمان الحسين رئيس هيئة الأركان ونوابه وقادة الوحدات والتشكيلات ومديري الإدارات بمنطقة الخرطوم العسكرية يوم الاحد مجاهدات القوات المسلحة ورجالاتها في صناعة الاستقلال منذ الرعيل الأول وحتى الأن.وأشاد بالدور الكبير المتعاظم الذى تقوم به القوات المسلحة في حماية الثغور والبلاد، وقال أن القوات المسلحة تستحق الثناء والشكر والتقدير والاحترام من الجميع . وأشاد البرهان بالروح الطيبة والمهنية العالية التي تعامل بها ضباط وضباط صف وجنود الفرقة السابعة مع المعتصمين. وقال لو لا إنحياز القوات المسلحة لرغبة الشعب لكان هنالك انزلاق في الفوضى وانحدار للمجهول. وأكد أن القوات المسلحة ستظل قوية وعصية مهما تحدث عنها المشككين في قدراتها وأنها ستظل صخرة تتكسر عندها كل سهام الاستهداف.  ودعا إلى عدم الاستجابة إلى الهتافات والأقوال المستفزة للقوات المسلحة والقوات النظامية الأخرى.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى