تجديد سجلات الصادر والاستيراد إلكترونياً اعتباراً من الأسبوع القادم

الخرطوم: الخواض عبد الفضيل
عزمت وزارة الصناعة والتجارة على حوسبة العمل داخل الوزارة لتقليل الإجراءات البيروقراطية عبر التعامل بالنظام الشبكي الذي يقلل من التكاليف وسرعة العمل في خدمة المواطنين، كما هذا العمل بمثابة التطور والانفتاح نحو العالم، ويحد أيضاً من الفساد الإداري والمالي.
وقال نائب مدير مركز ا1لمعلومات بوزارة الصناعة والتجارة وليد أحمد عثمان، إن الوزارة شرعت في الحوسبة حيث تم تفعيل موقع وزارة الصناعة والتجارة وأصبح يعكس جميع الأنشطة، منوهاً الى أن الوزارة في منتصف يناير ستعمم المعاملات الإلكترونية في جميع أنشطتها كسجل المصدرين والمستوردين وعقودات الصادر وجميع المصدرين والمستوردين يمكنهم استخراج او تجديد سجلاتهم من مواقعهم دون الوصول للوزارة.
وقال وكيل وزارة الصناعة والتجارة محمد علي عبد الله خلال افتتاح دورة معرض الخرطوم الدولي، إن الوزارة عمدت الى تطبيق نظام الحوسبة في جميع الإجراءات الداخلية والخارجية الخاصة بالوزارة، لذا تم ربط الوزارة بالجهات ذات الصلة الجمارك والبنوك التجارية وبنك السودان والإحصاء والغرف التجارية والمسجل التجاري، لكي يكون العمل إلكترونياً وبمنتهى الشفافية لتقليل الفساد وكسب الزمن وذلك ضمن برنامج الحكومة الانتقالية لدرء الفساد.
في نفس السياق، قال الباحث والمحلل الاقتصادي عبد الله إسحاق محمد نيل إن قرار وزارة الصناعة والتجارة في حوسبة الأنشطة التجارية، قرار صائب في تقليل تكلفة الإجراءات داخل المكاتب وتخدم المواطن الذي أصبح بين سندان الموظف ومطرقة الإجراءات التعسفية، لافتاً الى العمل الإلكتروني هي مطلوبة تسهل لكل مواطن خارج او داخل الخرطوم في المواصلة مع الوزارة حتى من خلال الهاتف المحمول، خاصة وأن السودان قطر كبير ومترامي الأطراف ويصعب على أي مواطن الحضور الى الخرطوم من أجل قضاء إجراءاته. وأضاف هذا يحتاج الى تدريب الموظفين على الأجهزة وإعدادهم لتنفيذ مهام كل البرامج الشبكية، مشيراً أن انتهاء عهد المعاملات الورقية التي تكون عرضة للتزوير والتلف والفساد المالي. وأضاف أن التعامل عبر الشبكة الإلكترونية، بمثابة الدليل ويمكن كل إنسان الوصول لصانعي القرار داخل الوزارة المعنية، سواء داخل وزارة الصناعة والتجارة او المؤسسات الخاصة بها او الممثلين داخل السودان او خارجه مثل هذه النوافذ تتيح للمتعاملين من الخارج فرص الاسثمار والتجارة هذا الانفتاح، والعالم أصبح متجهاً للربط الإلكتروني، لافتاً الى أن هذا البرامج تصاحبه حملة إعلامية لكي يتعرف عليه المواطن حتى يتمكن الكل مستقبلاً من التعامل عبر البرنامج الإلكتروني.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق