رئيس مجلس إدارتي (الشروق) و(السوداني) جمال الوالي لـ(الانتباهة): لم أشترِ (السوداني) بتوجيه من البشير

عبدالرؤوف طه
أكد رئيس مجلس إدارتي الشروق والسوداني جمال الوالي عدم قيامه بشراء السوداني بتوجيه من الرئيس السابق عمر البشير. وقال إنه اشتراها بعد تلقيه اتصالاً من أسرة محجوب عروة. وأبدى الوالي استعداده للمحاسبة حال ثبوت أنه تلقى دعماً مالياً من النظام السابق خُصص لصحيفة السوداني. وأقر الوالي بدعم الدولة لبرامج كانت تبثها الشروق ونفى بشدة مساهمة الدولة في تأسيسها، وقال إنه مستعد للمساءلة حال إثبات دعم الدولة لتأسيس الشروق:
لجنة إزالة التمكين قالت إن الشروق أسست من الدولة وتلقت دعماً مالياً منها؟
الشروق أسست في فترة مفصلية من تاريخ السودان اي قبل الاستفتاء وعملت من أجل دعم مشاريع اقتصادية أسستها الدولة ومن أجل عكس الأنشطة الاقتصادية الموجودة في تلك الفترة، بما فيها سد مروي ومشاريع البترول المختلفة، وقدمت الشروق عملاً مهنياً متميزاً جداً خلال تلك الفترة .
هل تلقت دعماً مالياً من الدولة في تلك الفترة نظير الخدمة التي قدمتها؟
تلقت دعماً مالياً في تلك الفترة والتمويل الذي كان يأتي للشروق كان يذهب للبرامج والمشاريع. ولو ثبت أن جنيهاً واحداً دخل على الملاك المؤسسين للشروق، فنحن جاهزون للمحاسبة ، والشروق كانت تبث من خارج السودان وخدمت الدولة السودانية بطريقة متميزة ودخلت كل بيت سوداني، ولو ثبت أن الملاك استفادوا من جنيه واحد من الدعم الذي قُدم لها نحن جاهزون للمحاكمة.
نفهم أن الأموال التي أسست بها الشروق ملكاً حراً لك وأن دعم الدولة أتى لاحقاً وهو دعم للبرامج وليس الملاك؟
التأسيس كان مننا كمجموعة ملاك والدعم الذي يأتي من الدولة كان لبرامج معينة كانت تخدم الدولة وظللنا ندعمها حتى بداية يناير اي حتى لحظة استلامها من قبل لجنة إزالة التمكين وآخر دعم للقناة قبل الإغلاق أتى مني.
ويقال إن التمويل كان يأتي إليك شخصياً وليس لبرامج الشروق؟
المبالغ التي دخلت للشروق كلها اذا ثبت أن جنيهاً واحداً من أموال الدولة دخل الى جيبي، أنا مستعد للمساءلة.
ايضاً صحيفة السوداني قالت لجنة إزالة التمكين إنها أسست بأموال الدولة وتلقت دعماً مالياً معلوماً؟
صحيفة السوداني تم شراؤها بعد عرضها للبيع من قبل أصحابها ونملك كل المستندات ولا يوجد اي تخفيض حدث أثناء البيع. محجوب عروة قال إنه أجبر على البيع وأنا أقول له كيف تجبر على البيع وأن تكتب بها ككاتب بمرتب، وكيف لك أن تقوم ببيع أسهم ابنك التي أعطيتها له أنا شخصياً منحة، وكيف لك أن تطالب بالتنازل عن قطعة أرض طالما أنك أجبرت على البيع، وفي آخر لحظة جاني محجوب عروة في البيت وتنازلت له عن قطعة أرض كنوع من المساعدة له وكانت قطعة الأرض التي تنازلت له عنها مملوكة للسوداني، للمعلومية احتفطت أسرة عروة بنسبة 25٪ من أسهم الصحيفة وتم بيع جزء منها وهي 5٪ لاحقاً من قبل الأسرة.
هنالك حديث بأنك اشتريت (السوداني) بتوجيه من رئيس الجمهورية وقتها عمر البشير؟
لم اشترِ السوداني بتوجيه من البشير، أقسم بالله اشتريت السوداني بعد اتصال مباشر من أسرة محجوب عروة (مافي اي زول قال اشتري السوداني). وأسرة محجوب عروة هي التي اتصلت بي تطلب شراء السوداني والحديث عن شرائي للسوداني بتوجيه من البشير لا أساس له من الصحة، بل اشترتيها بطلب مباشر من أسرة محجوب عروة، البينة على من ادعى واليمين على من أنكر وفي ظل القانون والعدالة نحن على استعداد للمساءلة. أنا لست رجل أعمال كبير، بل تهمني في المقام الأول مصداقيتي وسمعتي. ومستعد للدفاع عنها أمام أية جهة.
هنالك اتهام لـ(السوداني) بأنها كانت تعفى من الضرائب بأمر من الدولة؟
السوداني ومثل بقية الصحف اذا وجدوا اية تسهيلات قدمت لها وكل الأوارق بطرفهم واذا وجدوا اية تجاوزات تخص الصحيفة نحن مستعدون للمساءلة، السوداني كانت مقدمة الصحف بفضل مهنيتها ومصداقيتها ونالت ثقة القارئ ومصداقيته، واي شخص يملك اتهام ضد السوداني عليه أن يثبت ذلك طالما هنالك قانون وعدالة ونحن جاهزون للدفاع عن مؤسستنا أمام القضاء وواثقون من سلامة موقفنا. أقول وأكرر عن الدعومات التي قدمت للشروق او الاتهامات التي صيغت حول السوداني اذا كان هنالك اي دليل على أنها دخلت جيبي كمالك فأنا مستعد للمساءلة .
سرت أنباء عن طرحك للحلول على وزارة الإعلام والثقافة قلت فيها إنك ستتنازل لهم عن الشروق مقابل استمرار السوداني ؟
أبداً لم أقدم اي تنازل، بل قلت لهم إن أية قناة إخبارية أسست كانت تخدم الدولة ونحن ليس لدينا مانع في استمرار خطها الحالي الذي بدأ منذ تسعة شهور اي بعد سقوط النظام ولم أقدم تنازلاً عن الشروق، بل قلت تستمر في خدمة الدولة.
الشروق بحسب تصريحات وكيل وزارة الإعلام والثقافة رشيد سعيد لـ(الإنتباهة) بأنها مطالبة ديون تبلغ 750 الف دولار هل مستعد لسداد هذه الديون؟
كل القنوات الفضائية السودانية بما فيها تلفزيون السوداني تعاني من الديون هذا أمر طبيعي ومعلوم للجميع .
هل مستعد لدفع هذه الديون؟
ذكرت لك أننا ندعم القناة حتى لحظة استلامها، بمعنى ليس هنالك مشكلة في استمرارها وكانت تعمل وتصرف رواتب العاملين بها، والأرقام التي ذكرتها اللجنة اذا أثبتت أنها دخلت جيوبنا او حساباتنا نحن على استعداد للمحاسبة.
الشاهد أنك لم تقدم هيئة قانونية للدفاع عن الشروق والسوداني وفضلت الصمت؟
لدينا فريق محامين للدفاع عن الشروق والسوداني، وجاهزون للدفاع عنها، وأؤكد لك للمرة الثالثة والرابعة اذا ثبت أن هنالك مبلغاً دخل عليَّ أنا شخصياً او أحد المُلاك، فنحن مستعدون للمحاسبة والمستندات بطرفهم ونحن جاهزون للمحاسبة وعليهم تقديم المستندات بعيداً عن تشويه سمعة الناس، وظللنا نتعرض للاستهداف والأكاذيب من ناشطين منذ عهد النظام السابق ومازالت الأكاذيب والاستهداف متواصلة من شخصيات ومواقع خصصت لذلك، ولكن صحائفنا بيضاء ومن يملك دليل ضدنا يجب أن يذهب للمحاكم وأنا لا أرغب في مقاضاة من استهدفوني واحتسب ذلك وصحائفي بيضاء.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق