بشرى لحميدتي إن اهتزت صورته عند الطيب مصطفى!

(1)

قبل ان ندخل الى نقاط الخلاف مع الباشمهندس الطيب مصطفى فيما كتبه بالأمس في مساحته (زفرات حرى)، نقف في ما نتفق فيه معه عندما ادان احدث الثلاثاء الماضية وكتب عنها : (انها تصرف غير لائق تجاوز حدود المعقول من بعض جنود هيئة العمليات بجهاز المخابرات العامة)، رغم ان الطيب مصطفى اختصر الادانة في تلك العبارات المحدودة، وانصرف بكلية مساحة زفراته كلها بعد ذلك لانتقاد حميدتي وتصريحاته التى اعلن عنها في مؤتمر صحفي بعاصمة جنوب السودان جوبا عشية تلك الاحداث.

وهذا شيء نفسه يؤكد اختلاف المعايير و(المكايل) عند الطيب مصطفى – وهو يترك (الحدث) الذي هز الخرطوم وجعل القنوات الفضائية تقطع ارسالها لتنقل الحدث من شارع عبيد ختم لينصرف الطيب من بعد هذا لردة فعل الحدث عند حميدتي. وان كانت تلك (حرية تقديرات) خاصة به، يجب ان لا نقف عندها كثيراً، ولكل كاتب ان يكتب عن الزاوية التى يراها مناسبة له في كل حدث يتناوله ، ولكن لا بأس من الاشارة لذلك.

الحريات التى ترفعها الثورة يجب ان نمارسها حتى في الرد على الطيب مصطفى الذي لا يرى في (قحت) شيئاً جميلاً.

(2)

قال الطيب مصطفى في مساحته امس : (ان صورة حميدتي لم تهتز في نظري في أي يوم في من الايام كما اهتزت من ذلك التصريح الغريب والمتعجل الذي لم يفعل غير ان خصم منه وعزله عن قطاع عريض من الشعب السوداني، بل ادخل البلاد في استقطاب حاد وازمة سياسية، اخشى ان تكون لها ارتدادات خطيرة على المشهد السياسي في السودان).

تحليلات الطيب مصطفى هنا بعيدة كل البعد عن الحقيقة ولم يكن الطيب اميناً في توصفيه هذا حتى بالنسبة لاهتزاز صورة حميدتي في نظره – اذ ان الاهتزاز الحقيقي لصورة حميدتي كان في (فض الاعتصام)، وهو الامر الذي لم تنعدل فيه صورة السلطة (العسكرية) حتى وقتنا هذا بسبب (الوحشية والدموية) التى تمت في فض الاعتصام – وهو امر من دون شك يعتبر الاكثر وحشية في العالم كله في الالفية الثالثة.. كيف للطيب مصطفى ان يترك مثل هذا الحدث؟ وتهتز صورة حميدتي عنده بسبب تصريحات اطلقها من عاصمة جنوب السودان تنال من (المؤتمر الوطني)  الذي انشق عنه الطيب واختلف معه بما يعرف (منبر السلام العادل).

من ثم ومن ناحية (سياسية) لا علاقة لها بالثورة ولا قحت فان تصريحات حميدتي في جوبا حققت له مكاسب كبيرة وقدمته على انه رجل الدولة القوي، حتى ان بعض الناس حسبوا ان الامر كله (مسرحية) ليظهر حميدتي بذلك المظهر القوي، لأنه كان المستفيد الاعظم من الحدث ببسط السيطرة والهيمنة وقد استطاع حميدتي بتلك التصريحات ان يغلّب كفة الامن على الفوضى وان يؤكد سيطرة الحكومة على الاوضاع – وهو قد اشاع (الثقة) و (الطمأنينة) في النفوس بعد تصريحاته (الحاسمة) التى اعلن عنها بعد الحدث.

(3)

يقول الطيب مصطفى في مقاله امس : (كيف يا حميدتي تتهم قطاعاً من جماهير الشعب السوداني بدون بينة وتصدر حكماً (نهائياً) بان له دور في الاحداث الاخيرة لمجرد انهم خرجوا في مسيرة سلمية يعبرون فيها عن رأيهم احتجاجاً عل سياسات وقرارات خاطئة).

وكأن الذين كانوا يخرجون في بري والعباسية وشمبات وعطبرة والابيض قبل سقوط النظام كانوا يعبرون عن (اليهود).

او كانوا يعبرون عن لويس السادس عشر.

هل نسى الطيب مصطفى الاتهامات التى كان يطلقها البشير في خطاباته السياسية على كل المتظاهرين؟.

هل نسى الطيب مصطفى وصفه لهم بالمندسين والخونة والمرتزقة، وحول البشير وقتها حسن اسماعيل وحاتم السر وبحر ادريس وهم يرقصون معه على انغام (النار ولعت) والبشير يعرض.

هل نسى الطيب مصطفى الادانات والتسجيلات التى كان يقدمها تلفزيون السودان عن ابناء دارفور والحركات المسلحة كلما حدث شيء في الخرطوم وهو ينتزع منهم اعترافات بالقوة المفرطة؟.

لم يقف الطيب مصطفى عند تصريح مدير جهاز الامن السابق صلاح قوش عندما أكد ان الشهيد الطبيب بابكر عبدالحميد الذي قتل في احتجاجات برى قتل على يد (بنت شيوعية) دون كل الاحزاب – بنت اخرجت من شنطتها بندقية (خرطوش) وسط كل تلك الجموع وصوّبت رصاصها على صدر الشهيد – قبل الطيب ذلك على (بنت) قال قوش انهم التقطوا صورتها بالستلايت وانهم سوف يعلنون عنها ولم يعلن عنها حتى وقتنا هذا ورفض الطيب مصطفى تصريحات حميدتي ضد قوة عسكرية (متمردة) ومأدلجة (سياسياً) دربت وتم تأهيلها بصورة ممتازة لتغلق شارع (عبيد ختم)!!.

ماذا يظن الطيب مصطفى ان سألناه عن تصنيف (هيئة العمليات) في جهاز الامن والمخابرات؟ – هل يمكن ان نحسب تلك الهيئة على الحزب الشيوعي السوداني؟.

(4)

بغم /

كل المؤامرات (الخفية) – وكل ما يحدث في جنح الليل – وما تكتمه الصدور يرده الطيب مصطفى واسحاق احمد فضل الله للحزب الشيوعي السوداني – لماذا الآن تنكرون (جنين) يحمل كل قسمات وملامح وتقاطعات (المؤتمر الوطني)؟.

حتى تحليل ‪DNA اثبت نسب تلك الاحداث الاخيرة الى المؤتمر الوطني او ما يعرف في نسخته المعارضة بـ (الزحف الاخضر).

هل ما قامت به هيئة العمليات في جهاز الامن والمخابرات الثلاثاء الماضي يمكن ان نرده لنمل السكر؟ – ام هو من صنيع (جقور) كوبرى المنشية؟.

اكبر مكاسب حميدتي – اهتزاز صورته عند الطيب مصطفى!.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق