السودان: تصريحات خطيرة لمناوي حول الوثيقة الدستورية

الخرطوم: جوبا: الانتباهة أون لاين
دعا رئيس حركة تحرير السودان مني أركو مناوي، إلى حوار وطني حقيقي لإزالة متاريس الظلم التي شيدت باستمرار الخلل البنيوي. وقال مناوي لدى مخاطبته بجوبا مساء الاحد احتفال حركته بعيد الشهيد، إن هذا الحوار يختلف عن ما سمي بالمؤتمر الدستوري الذي يكرس للظلم بأن يجعل الحاكم حاكما والمحكوم محكوما للأبد. وأشار إلى أن الحوار الوطني يعترف بأغلبية الهامش وقادته كما يعترف بقادة القوى السياسية الموجودة ولن يتجاوزهم الأمر الذي يمهد لأرضية صلبة من السلام والاستقرار وبالتالي عودة النازحين واللاجئين، موضحا أن الحوار سيجاوب على كيف يحكم السودان. وجدد مناوي رفضهم لاستعجال تعيين الولاة وتشكيل المجالس التشريعية والتعيين في الخدمة المدنية واعتبره آليات استباقية للحصول على انتخابات مزورة. وأشار إلى أن الوثيقة الدستورية  صممت للإبقاء على تهميش الهامش، مشددا على أن طريقة (الخم) لن تجدي معهم بعد اليوم، ونبه إلى أن قادة الحركات المسلحة هم قادة الهامش وأن تجاوزهم سيطيل أزمة البلاد، واعتبر استعجال الحرية والتغيير في تعيين الولاة وملء مقاعد الخدمة المدنية بغرض تزوير إرادة الهامش ولتعطيل قطار السلام الذي قال إنه يمضي بقوة في جوبا.
في السياق، أكد محمد آدم بخيت  نائب رئيس العدل والمساواة أن مشروع النضال لازال حاضرا دون تفريط ، مشيرا إلى أنهم يبحثون عن سلام عادل وشامل، وهو قريبا بحسب قوله. بدوره، أكد الفريق أحمد الهادي بادي  ممثل الحركة الشعبية جناح عقار، أنهم ليسوا سودانيين درجة ثانية مشددا على ضرورة أن يقبل المركز قضايا الهامش وعدم النظر إليها باستعلاء.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق