عمر قرين يكرِّم الجيش بالعالياب

العمدة الحاج علي صالح

سيداتي سادتي
الجيش مصدر فخرنا وله دائماً مقام أكبر.. هكذا يقول السيد عمر قرين في قرية العالياب، وهو يستقبل دفعة الجيش التي في طريقها من جبيت للخرطوم، وعدد هذا الجيش (450) جندياً، فوقف عمر قرين في قرية العالياب من أعمال مركز الدامر نهر النيل، ليستقبل هذه الدفعة منهم، ليقوم بالتكريم اللازم الذي يليق بقدرهم، وقد تجمع أهل العالياب والقرى المجاورة وهم يضربون النحاس ليستقبلوا هؤلاء الفرسان المدافعين عن الوطن، وقد نحرت الذبائح بالكوم لتليق بهذا المقام وهذه الرحلة، وهم قادمون من جبيت في طريقهم للخرطوم، وأغلبهم من جيش السودان، ولكن معهم خريجون من الدول الأخرى السعودية والأردن وباكستان وتشاد وبعض من الدول الأخرى، وكان قائد الأركان اللواء معتصم عباس من أبناء العالياب ومعهم النور قرين من العالياب، وتحمل هذا العدد عشرة باصات وسبعة بكاسي, وكان هذا التكريم بقرية العالياب، وقام به كما ذكرت السيد عمر قرين مدير الشركة العربية للكمبيوتر، وهذا التكريم يتحدث بذكره الركبان وكل القرى المجاورة، وكان ذلك بتاريخ 26/9.. وللسيد عمر قرين مواقف تاريخية في التكريم، وهو دائماً يختار مثل هذه المواقف في التكريم هذا، وقد قام الجيش وهو في طريقه للخرطوم بالشكر والتقدير للسيد عمر قرين وأهل العالياب جميعاً.. إنه موقف رائع نسجله للتاريخ، ولكن هذا التكريم ليس غريباً على السيد عمر، فإن داره بالخرطوم بحي الهدى تشهد دائماً مواقف للتكريم. ومما أذكره في هذا المقام زيارة أمام الحرم بالمدينة المنورة وقد جاء زائراً للسودان، وتصدى عمر قرين لهذا الزائر الكريم الذي جاء من المدينة المنورة مأوى الرسول صلى الله عليه وسلم ومهبط الأملاك، فقام بتكريمه في داره بالهدى بالخرطوم، وكان جمعاً حافلاً من الرسميين وغيرهم، حيث كان استقبالاً يليق بمكانة الزائر الكريم.
سيداتي سادتي
هذا ليس جديداً على السيد عمر قرين، فإن داره مكان للتكريم والمواقف، والآن جاء تكريم الجيش لقريته العالياب ليضيف شيئاً في كتاب التاريخ ويسجل له ذلك الموقف الخالد.
التحية والتقدير للابن عمر قرين الذي هو مصدر فخرنا وله عندنا دائماً مقام أكبر.. والتحية للجيش المدافع عن الوطن.. هذا مع تحياتي وتقديري للابن عمر قرين وأهله بالعالياب وشكراً.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق