الشركة التكافلية للتامين الطبي تدشن أعمالها وتلتزم بتقديم تجربة ناجحة للجمهور

الخرطوم : هنادي النور

دشنت الشركة التكافلية للتأمين الطبي والتكافل المحدودة أعمالها بفندق السلام روتانا وذلك بهدف توفير الخدمات التكافلية للتأمين الطبي للجمهور. واكد رئيس مجلس الإدارة اللواء ركن فهمي أحمد ضحوي أن الشركة أنشئت وفقاً لقانون التأمين للعام 2018م وبادرت شركة شيكان للتأمين وإعادة التأمين بتكوين  الشركة التكافلية استجابة لمتطلبات لقانون الذي طالب بدمج التكافل الطبي الذي يحوز علي 75% من حصة السوق السوداني ووصفه ذو المخاطر العالية. وكشف عن رأس مال الشركة الذي بلغ 10 مليون  جنيه. وقال المخطط لرأس المال المدفوع 200مليون حسب متطلبات القانون مؤكد التزام الشركة بوجود ثلاثة مقاعد في مجلس الإدارة بجانب معقد لخبير التأمين لافتاً إلى امتلاك الشركة استثمارات عقارية بالخرطوم وعواصم الولايات لتحقيق خدمات مالية كبيرة مؤكدا علي حصولها بحكم دولي علي ترخيص بموجب قانون 2001م. والتزم بتنفيذ متطلبات الخدمة وجودتها في جانب التكافل الطبي وأكد أن الشركة  أبوابها مفتوحة للجمهور. من جانبه كشف الأمين للجهاز القومي للرقابة على التأمين محمد ساتي أن  شركة التكافل الطبي اول شركة توفق أوضاعها وثاني شركة متخصصة للتأمين الطبي لافتاً إلى أنها اوفت بمتطلبات قانون الرقابة والإشراف على التأمين 2018م، واعتبرها إضافة حقيقية لسوق التأمين السوداني وهي ترتكز على خدمات طويلة المدى وإدخال التأمين الطبي في مجال التأمين يرتكز على خبرة فنية  طويلة  أثرت  في مجال التأمين  الطبي علي خبرات  وعليه  طلب  كبير  جداً  بإعتبار  التكلفة  العالية  للعلاج  خلال الفترة الأخيرة  على مستوى التنويم وقال تجربة جديدة يجب علي كل العاملين بالقطاع  وجهاز  الرقابة  علي التأمين العمل علي إنجاح هذة التجربة لأن الحوجة  الي التأمين  الطبي  والمستفيدين  ثلاثة  لافتا إلى مقدم الخدمة وحامل الوثيقة  بجانب شركات التأمين  مؤكدا علي الطلب  علي التأمين الطبي عالي  وكشف عن التحدي الذي يواجه شركة التأمين الطبي أنها تعتمد على زاتها بجانب أن المطالبات عالية جدا ولابد من توفيق  أوضاعها  حسب  متطلبات  القانون  وأكد دعمه  هذا  القطاع  باعتبار  أنه  قطاع حيوي والطلب  عليه  عالي وطالب الشركات تقديم تجربة ناجحة للمواطن.وقال إذا دفعت الشركات التزاماتها سوف تؤدي إلى ترسيخ التجربة بجانب التعامل مع ما لديهم  من  إمكانيات وإذا في السنة استهدفت تقديم خدمة  لـ 50  ألف لابد من أن يكون  التركيز  على الـ 50  ألف  حتى تستطيع  توفر  لهم  الخدمات  بدل  أن تستهدف  100  ألف وتعجز  عن تقديم  الخدمة لهم.  وأبدى  استعداد  الجهاز دعم  هذة التجربة وتطويرها. وأثنى العضو  المنتدب  لشركة شيكان علي هذة التجربة وسرعة استجابة  الشركة بجانب الالتزام بقانون الرقابة وعدم الجمع بين  التأمين  والتكافل  التأميني  وكشف عن تأمين أسر  المغتربين.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق