السودان: منقذ «أسود» حديقة القرشي يكشف تفاصيل مثيرة

الخرطوم: الانتباهة أون لاين

بعد انتشار صور مؤلمة لأربعة أسود في حديقة حيوان سودانية مؤخرا تعاني الهزال وسوء التغذية، وخضعت الحيوانات إلى علاج بهدف إنقاذها من «هلاك» شبه محقق ، كشفت تقارير صحفية أن الأسود التي كانت تعاني إهمالا شديدا حتى بدت تشبه الهياكل العظمية في حديقة حيوان القرشي بالخرطوم تحظى الآن برعاية من أطباء بيطريين وخبراء في الحياة البرية، يتبعون لمؤسسة «فور بورإنترناشونال». هذه الاسود التي توجد بحديقة القرشي من الحيوانات المعرضة لخطر الانقراض وقد تراجعت أعدادها في إفريقيا بنسبة 43% بين 1993 و2014 ولم يبق منها سوى (20) ألفا حاليا.

 وكالة السودان للانباء التقت دكتور أمير خليل مدير مهمة إنقاذ الحيوانات، في منظمة (فور بور انترناشونال  )مختص برعاية الحيوانات في الظروف الحرجة ومواقع الحروب 

– حدثنا عن زيارتكم للسودان؟

 جئنا للسودان برفقة فريق كامل مختص فور سماعنا بتعرض الاسود بحديقة القرشي للجوع وكان وضعها خطير وسئ مما دعانا للتدخل بسرعة فائقة من أجل انقاذها.

– ما هي الاجراءات التي تمت بينكم و السلطات المختصة للقيام بهذه المهمة الانسانية ؟

لقد تم الاتصال مع السلطات المختصة وذلك بعد معرفتنا  بموضع تعرض الاسود  بحديقة عبود لهذه الحالة السيئة ، حيث سمحوا  لنا بالوصول للسودان وهذا ماحدث و لقد قمنا باجراء اللازم وبحمد الله وفقنا في مهمتنا

– كيف وضع الحيوانات الان؟

وضع الحيوانات الان بحديقة القرشي تحسنت حالتها بنسبة 70% وبدأت  تأخذ وجباتها  بشكل عادي والحمد لله .

– ماهي الخطوة القادمة ؟

بعد علاج الاسود بحديقة القرشي نأمل في بذل جهود من أجل  نقل هذه الحيوانات الى موقع مناسب لها وفق مواصفات خاصة و هذا الامر من السهولة بمكان أن يتم  خاصة وان العالم اصبح يعلم  ما حدث للاسود بحديقة القرشي .

– هل هناك أمكانية لانشاء مركز أو مراكز لحماية الحيوانات؟

نعم نحن بصدد انشاء مركز لحماية الحيوانات بالسودان وسيتم نقل كل الحيوانات التي توجد بحديقة القرشي اليه مما يسهل اغلاق مركز حيوانات حديقة القرشي والمركز يعتبر ( مركز ايواء عالمي ) يشرف عليه دكاترة بيطريون ومختصون الى جانب وضع خطة لتدريب وتاهيل الكوادر حتى تكون تحت رعاية علمية ومنهجية .

– كيف علمتم بموضع الاسود بحديقة القرشي؟ .

من خلال الفيديو الذي قام  الزميل عثمان صالح بتصويره لدى زيارته الى حديقة القرشي  ، وقد وجد الفيديو او الصورة  انتشارا رهيبا  ، ولهذا اتينا لانقاذ مايمكن انقاذه.

– هل كانت الصورة مؤثرة لهذه الدرجة؟ .

نعم كان لها أثر كبير ونحن نتكلم عن الانسانية وان الصورة او الفيديو  كان مؤثرا حقا.

– هل معكم مختصين من خارج السودان؟

نعم نحن  فريق عمل متكامل ومختص وتمكنا من معالجة الاسود بسرعة والحمد لله وهي في وضع افضل الان.

– كيف  تنظرون لوضع  الحيوانات في مقبل الايام ؟

ان هذه الحيوانات يمكن ان تكون سفير للسودان بشكل افضل ، وان الدعم سيصل للسودان عبر جهات كثيرة وهذا امر نحسبه جيدا .

– هل بالامكان ايجاد محميات بالخرطوم للحفاظ على الحيوانات؟

نعم نحن نخطط الان وبالتنسيق مع بعض المنظمات لايجاد محميات للسودان خاصة بعد الظروف التي مر بها.

– ماهو دوركم الاساسي في المنظمة ؟

نحن نقوم بعلاج الحيوانات والاهتمام بتغذيتها  وهو الدور الاساسي.

– هل دربتم الشباب بالسودان للقيام بمثل هذه الاعمال مستقبلا؟

بالتاكيد قمنا بتدريب الشباب والدكاترة البيطريين في هذا المجال كما قدمنا الدعم المطلوب مثل تخدير للحيوانات والتخدير عن بعد عبر آليات حديثة بالاضافة الى أجهزة يرتبط استخدامها بالحيوانات.

– كيف تفكرون مستقبلا بالسودان؟

نفكر في ايجاد موقع بسعة 35 كيلو تحت مسمى ( مركز للاكثار) على أن يكون ذلك بشرق النيل وهو عمل سنقوم به ونأمل في أهل السودان حكومة وشعبا مساعدتنا في انجاح هذا المركز .

– كيف وجدتم السودان ؟

انا سبق أن زرت السودان عام 1989م وهذه المرة الثانية حيث زرت حاليا حديقة الدندر التي تعادل مساحة دولة مثل (لبنان ) وهو امر جيد وهي محمية طبيعية .

– كلمة اخيرة ؟

شكرا لكم في وكالة السودان للانباء كما اشكر الشعب السوداني علي كرمه الفياض الذي يميزه عن بقية شعوب العالم.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق