قصص

بابكر سلك
] القصة لما تبدأ بكون ليها نهاية
] ويتشوق الناس لمعرفة نهاية القصة بالذات اذا كانت القصة قصة مثيرة
] هذا هو حال القصص
] فما بالك بالقصة الآخرها لسسسسه ؟؟؟؟
] دي طبعاً بتكون محتاجة لرصة عشان الناس تفهم القصة.
] هذه الايام تنتشر قصة عضوية اهلة الهلالاب بنادي المريخ.
] القصة دي كلو زول حكاها من الزاوية التي ينظر من خلالها لحبكته.
] وهي تمثل خريطة طريق له.
] توضح موقفه واستراتيجيته.
] بل توضح موقف من قام باجراءات تلك العضوية واستراتيجية حزبه وامانة شبابهم.
] هي قصة لم يكن بوسعنا معرفتها في عهد امانة شبابهم لولا ان شباب الوطن تشابك.
] المهم.
] خلاصة القصة انو الموضوع مشين وشين وزايد شنة.
] وتجب مراجعة العضوية مراجعة دقيقة جداً.
] لانو ديل انكشفوا بسبب شهرتهم ومعرفة الناس لهم.
] لكن ديييك لا يعلم بهم الا ربهم.
] تواريخ ايصالات العضوية القبيحة كما موضح عليها في حقبة مجلس الوفاق الحكومي وقتها الذي تم باشراف عبد الرحيم وامانة الشباب.
] طبعاً ده اذا التواريخ المبينة على ايصالات العضوية القبيحة كانت صحيحة.
] واقول ذلك لأن بعضنا قد يخرج علينا بأن الايصالات قد زورها مجلس المحبوس.
] وحتى يتم قفل باب وابواب من شاكلة تلك الدفوعات.
] على مجلس المريخ ان يجري تحقيقاً دقيقاً ويتخذ من الاجراءات ما يتناسب مع الحدث.
] وان ينشر النتائج بكل شفافية على الجمهور.
] المهم انها قصة وآخرها لسسسسه ووراها رصة
] ايها الناس.
] من القصص الدائرة هذه الايام قصة النقد الشديد للحكومة بمساعدة اعلام الرجعية ودجاجهم الالكتروني.
] فيجب ان يكون النقد موضوعياً لوقائع حقيقية لا لشتول يشتلونها ثم ينتقدونها.
] وده كلو الا حمدوك.
] نحنا تيوب ليس.
] كان وقع مننا حمدوك سجمنا.
] اها.
] الإخوة الاهلة لهم قصة ومعتصمين لسسسه.
] لكن ما عجبني في اعتصامهم ما كتبوه على اللافتة.
] الطريق للبطولات.
] عنوان لندوة بالاعتصام.
] لكنهم طلعوا عاقلين.
] ما قالوا الطريق للبطولات الجوية.
] لانو لو قالوا كده.
] الكسكتاب حا يقولوا ليهم.
] نحنا العرفنا شنو بطريق البطولات الجوية؟
] نحنا من سنة تلاتين في الخلا تايهين وما لامين.
] مصفرين عديل كده.
] نفسي احضر الندوة دي.
] ايها الناس.
] ان تنصروا الله ينصركم.
] اها.
] نجي لي شمارات والي الخرتوم.
] كان شفت يا والينا.
] لما اتذكر قمحنا كتير مكفينا.
] بضحك في الناس الكانوا بضحكوا علينا.
سلك كهربا
ننساك كيف والكلب قال: من ضحك اخيراً ضحك كثيراً.
وإلى لقاء.
سلك

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق