السودان: التفاصيل الكاملة لاجتماع مجلس الوزراء بشأن أحداث الساعة

الخرطوم: الانتباهة أون لاين

استمع مجلس الوزراء الى إفادة من وزير الداخلية حول الأحداث التي صاحبت المواكب والمسيرات الشعبية يوم الخميس الماضي . وقال الأستاذ فيصل محمد صالح وزير الثقافة والإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة – في تصريحات صحفية – إنه طالما تم تكوين لجنة تحقيق فمن الأفضل انتظار نتائجها، مبينا أنه كان هناك اتفاق عام حول ضرورة احترام حق التظاهر والتجمع السلمي للجماهير والحفاظ على سلمية المواكب وعدم تعرضها للعنف.

الى ذلك استمع المجلس الى تقرير حول آخر التطورات المتعلقة بإعادة الطلاب السودانيين الموجودين في مقاطعة ووهان الصينية؛ حيث أوضح وزير الثقافة والإعلام بأن حكومة السودان بذلت مجهودات كبيرة في هذا الأمر، مشيرا الى أن دولة الإمارات بادرت بتوفير طائرة لإجلاء الطلاب ، معلنا جاهزية الطاقم الطبي ومركز الإيواء لهؤلاء الطلاب، وأضاف أنه لدواعي السلامة والتأمين لن يتم الإعلان عن موعد وصول الطائرة.

وأقر مجلس الوزراء رفع السعر التركيزي لشراء القمح من ٢٥٠٠ جنيه للجوال؛ الى ٣٠٠٠ جنيه ، وذلك بعد استماعه في اجتماعه الدوري اليوم برئاسة د.عبدالله حمدوك الى تقرير من وزير الزراعة حول موضوع مراجعة شراء القمح خاصة وأن إنتاج القمح على الأبواب. وأوضح الأستاذ فيصل محمد صالح وزير الثقافة والإعلام؛ الناطق الرسمي باسم الحكومة – في تصريحات صحفية – أن التقرير أشار الى زيادة كبيرة في إنتاجية هذا الموسم ، وقال إن زيادة السعر التركيزي يأتي في إطار اهتمام الدولة بتشجيع المزارعين لزيادة الإنتاج والإنتاجية ، مضيفا أن المساحات المستهدفة لزراعة القمح هذا الموسم بلغت ٧٨٠ ألف فدان ، موضحا أن الزراعة الفعلية كانت في مساحة ٧٤٣ ألف فدان بنسبة تقترب الى ٩٥٪. وأشار فيصل الى أن التقرير استعرض الترتيبات الجارية لموسم الحصاد ، مبينا أن التقرير كشف عن بعض النواقص في المعدات منها الحاصدات والخيش ، حيث تم تكوين لجان تعمل على تكملة هذه النواقص حتى يكون موسم الحصاد ناجحا. وعلى صعيد متصل قدم وزير الزراعة تقريرا لمجلس الوزراء حول الاستعدادات للموسم الزراعي القادم والذي يستهدف زيادة المساحات المزروعة وإصلاح المطاحن؛ حيث وجه مجلس الوزراء وزارة الري بمراجعة أعمال الري شمال مشروع الجزيرة لأن هناك بعض المناطق شمال المشروع تشكو من العطش ، مبينا أن وزير الري أكد خلال الاجتماع على وجود خطة لمعالجة مشكلات العطش في هذه المناطق.

وقال الناطق الرسمي باسم الحكومة إن مجلس الوزراء ناقش المبادرة التي أطلقها الصحفي الكبير محجوب محمد صالح بشأن استنفار الجهد الشعبي لإنجاح الموسم الزراعي القادم ، مشيرا إلى أن المجلس أشاد بهذه المبادرة ، ودعا كل أجهزة الحكومة خاصة الإعلام؛ بالعمل على مساندة الجهد الشعبي لإنجاح الموسم الزراعي بما يحقق قفزة نوعية في الوضع الاقتصادي.

وفي سياق مختلف استمع المجلس إلى تقرير حول الاستعدادات لامتحانات الشهادة السودانية المزمع قيامها في أبريل المقبل قدمه وزير التربية والتعليم بروفسير محمد الأمين التوم أشار فيه إلى جهود تأمين امتحانات الشهادة السودانية عبر اللجنة العليا لتأمين الامتحانات التي يرأسها وزير الداخلية وتضم الجهات الأمنية الأخرى. وأوضح وزير الثقافة والإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة الأستاذ فيصل محمد صالح في تصريحات صحفية أن عدد الطلاب الجالسين للامتحانات لهذا العام يبلغ ٥٤١٧٨٢ طالبا وطالبة موزعين على ٤٠٧٧ مركز امتحانات منها ١٥ مركزا خارج السودان.. إلى ذلك استمع مجلس الوزراء إلى تقرير من وزير المالية والتخطيط الاقتصادي حول اجتماعات شركاء السودان في العاصمة السويدية ستكهولم موضحا أنها من أنجح الاجتماعات التي تمت مع شركاء السودان مبينا أن الوفد الفني السوداني قدم حوالي ٦ تقارير غطت كل المجالات ووجدت قبولا واستحسانا من المشاركين وتم الاتفاق على عقد مؤتمر المانحين في يونيو المقبل وسيسبقه اجتماع تحضيري بباريس في أبريل المقبل.

من جهة أخرى استمع المجلس إلى تقرير من وزيرة الخارجية الأستاذة أسماء محمد عبدالله حول زيارة الرئيس الألماني للسودان يومي الخميس والجمعة القادمين. وأوضح الاستاذ فيصل محمد صالح وزير الثقافة والإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة في تصريحات صحفية أنه تم تشكيل لجان للإشراف على هذه الزيارة وإعداد المشروعات والقضايا التي سيتم طرحها في اللقاء الذي سيجمع الرئيس الألماني مع رئيس الوزراء مبينا أن الرئيس الألماني سيلتقي الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة واعضاء مجلس السيادة وسيعقد اجتماعا مع رئيس الوزراء كما سيزور متحف السودان القومي و كلية الأشعة بالاضافة الى برامج خاصة في معهد جوتة والسفارة الالمانية. وقال فيصل أن الرئيس الألماني سيزور يوم الجمعة القادم الشركة السودانية للإمداد الكهربائي خاصة وان نقاشا مطولا كان قد دار خلال زيارة عدد من الوزراء الألمان للسودان وزيارة رئيس الوزراء لألمانيا حول موضوع مساعدة ألمانيا في مجال الإمداد الكهربائي باعتبار ان ألمانيا تمتلك خبرات واسعة في هذا المجال مشيرا الي التجربة الالمانية في مجال الطاقات البديلة والمجهودات التي تقوم بها شركة سيمنس الالمانية. وأبان وزير الثقافة والإعلام ان هذه الزيارة تأتي تتويجا للعلاقات السودانية الالمانية المتطورة مبينا أن مجلس الوزراء أشاد بمساندة ألمانيا للشعب السودانى والثورة السودانية مبينا أن ألمانيا تعد اول دولة تمت بينها وبين السودان زيارات متبادلة منذ ثورة ديسمبر المجيدة وقال إن الزيارة تمثل فرصة لطرح كثير من القضايا الاستراتيجية وتطوير علاقات البلدين.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى