حبوب سمنة

وجه النهار

مؤخراً تزايدت ضبطيات مباحث حماية المستهلك وباتت تضبط كميات من الحبوب والعقاقير التي تستخدمها النساء لزيادة الوزن, بل وحتى تجار المخدرات والحبوب المخدرة باتوا يروجون لعقاقير التسمين الموضعي والتسمين العام والتي يبدو انها أصبحت جزءاً من ثقافة المجتمع ولكن ما يثير الانتباه لماذا تلجأ بعض فتياتنا لتلك الأنواع من العقاقير الضارة بالصحة ؟؟
خطورة تلك الحبوب انها تسبب أخطر انواع الأمراض مثل السرطانات وأمراض الكبد والفشل الكلوي  اضافة الى أنواع غريبة من التحسسات الجلدية وتضخم الغدد ومياه تحت الجلد وغيرها من الأمراض التي يستعصي علاجها ، وهنا يبقى السؤال وهو لماذا نكتسب الأمراض بأيدينا ونشترى السموم ونتناولها لأغراض ارضاء الشريك او الحبيب او حتى لننال إعجاب البعض ،( فيا أخواتنا العجبو حالنا كدة عجبو والماعجبو يضرب دماغو مع الحيط بس أوعي تمرضن نفسكن عشان راجل)!
تلاحظ ان بعض فتياتنا النحيفات يقمن باستخدام حبوب التسمين المختلفة والتي أبرزها ابو نجمة، أبو صفقة، المسجور، والجيران اتفاجأوا والثورة بالنص وغيرها من المسميات الشعبية ، وتسعى الفتاة من وراء تعاطيها لتلك العقاقير للظهور بمظهر لائق نوعاً ما, وتطمح الواحدة منهن للوصول الى جسد ممتلئ باعتباره من أهم علامات الجمال متجاهلات في ذلك ان البحث وراء الجمال ربما قاد الى الموت. وقديماً قالوا (البباري الجداد بمشي الكوشة) .
مؤخراً حدثت طفرات في مجال طب التجميل, فهنالك بعض المواد التي يدعي البعض ان تأثيراتها أقل من تأثيرات تلك العقاقير السامة مثل البوتوكس والتي تستخدمها بعض النساء الثريات بغرض تسمين بعض المواضع مثل الوجه او الأيدي والأرجل وغيرها من مفاتن المرأة ولكن لا تصدقوا ما يقال عن أنها آمنة فهي ايضاً بمرور الأيام قد تسبب أمراض السرطانات المختلفة وتلاحظ أنها سببت الشلل للكثير من الحالات حسبما أوردت مدونة (ديلي بيست) الأميركية لا سيما وان البوتوكس يعمل على إفراز مواد كيماوية بين العضلة والأعصاب تؤدي إلى الشلل .
ونقول للباحثات عن السمنة ما تتعبن كتير لان شباب هذه الأيام تغيرت أمزجتهم ومؤخراً بات الواحد منهم يبحث عن شريكة حياته من ذوات الرشاقة والنحافة ، وأصبحوا يتحاشون النساء البدينات بحجة انهن بمرور الأيام تظهر لديهن أمراض ثقل الحركة وآلام الركب المختلفة والغضاريف, فضلاً عن بروز (الكرش) و(العضلات) التي تجعل الشاب يشك فيما اذا كان قد تزوج امرأة أم مصارعاً .
وأخيراً يجب على السمينات ان يلحقن بركب الرشاقة من خلال ممارسة الرياضة والزومبا وترك (اللهطي) و(القرقشة) على مدار اليوم ، وايضاً من الضروري ترك عادة النوم بالنسبة للائي لا يمارسن اية مهنة ويمضين أوقاتهن بالمنازل وهن ينفقن الأموال التي

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق