السودان: محاولة اغتيال حمدوك تسيطر على اجتماع الأمم المتحدة

نيويورك: الأمم المتحدة: صلاح إدريس

أكد مندوب السودان الدائم لدى الأمم المتحدة السفير عمر محمد أحمد صديق أن إنفلات عقد الاستقرار في السودان يهدد الأمن الإقليمي مما يشكل تهديداً للأمن والاستقرار الدوليين. مشيراً إلى محاولة الاغتيال التي تعرض لها رئيس الوزراء د. عبد الله حمدوك مؤخراً بعبوة ناسفة وهو فى طريقه إلى مكتبه في القصر الجمهوري وسط العاصمة السودانية الخرطوم. وقال في الجلسة النقاشية المفتوحة لمجلس الأمن حول قضايا السلم والأمن ومكافحة الإرهاب والتطرف فى أفريقيا أن الجهة الظلامية التي خططت ونفذت ستواجه العدالة وحكم القانون. وأدان السفير الإرهاب بكافة صوره وأشكاله، مؤكداً انخراط السودان وتعاونه البناء لتطبيق استراتيجية الأمم المتحدة العالمية لمكافحة الإرهاب في إطار شامل ومستدام. وقال عمر أن السودان يعتبر من الدول الأولى التي أودعت تقريرها بشأن تنفيذ الإتفاقية. ولكنه استدرك أن الجهود الوطنية لمكافحة الإرهاب تتطلب التعاون الإقليمى والدولي في إطار هذه الإستراتيجية، وأمن على أهمية إيجاد دعم فني لبناء القدرات وتمكين الآليات الوطنية من النهوض بدورها على أساس التعاون والاحترام المشترك بدون خصم من الملكية والسيادة الوطنية. مشيراً إلى جهد مشترك بين الدولة ومشاركة منظمات المجتمع المدنى، أجهزة الاعلام، مراكز البحث والدراسات التي ترصد الظواهر وتقدم القراءات العميقة وتقود حملات التوعية والتنوير. كما أوضح الدور الذي يمكن أن يقوم به مجلس الأمن والدول الأعضاء والمنظمات الشريكة في منع نشوب الصراعات في القارة الأفريقية. مؤكداً على أهمية أن يولي المجلس اهتماماً بالتعاون والتنسيق مع المنظمات الإقليمية ودون الإقليمية وخاصة مؤسسات الإتحاد الأفريقي.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى