السودان: مضاربات ضخمة في سوق الدولار

الخرطوم : رندا عبد الله
كشف المحلل الإقتصادي د. هيثم فتحي عن انخفاض حاد في الميزان التجاري، وقال إن زيادة حجم الواردات يقدر بنحو (٣) مليارات دولار عن صادرات البلاد الحقيقية.
وأرجع د. هيثم فى تصريح خاص للانتباهة أون لاين الانخفاض الحالي فى قيمة الجنيه أمام الدولار الى الانخفاض الحاد في الميزان التجاري، كاشفا عن مضاربات كبيرة تجري على الدولار فى ظل انخفاض المعروض منه. وأنتقد الحكومة قائلا إنها لم تعمل على تحسين الميزان التجاري عبر زيادة الصادرات حتى الآن، إلى جانب تجنبها زيادة واردات من السلع الترفيهية، موضحا بأن التصدير هو العمود الفقرى للدولة حاليا. وقطع فتحى بأن ماسيؤثر على استقرار الجنيه أو ارتفاعه بنسبة كبيرة خلال الفترة المقبلة هو الانتاج والصادر مشددا على أن الحل يكمن فى الانتاج المحلى والانتاج من أجل الصادر، وكشف هيثم عن لجوء اعداد كبيرة من السودانيين حاليا لتحويل موجوداتهم من العملة المحلية الى عملات صعبة بسبب فقدان الثقة فى الجنيه السودانى بجانب طلب اكبر يأتى من شركات الذهب والاتصالات كمشتر رئيسي ، مشيرا الى تراجع متواصل لاداء القطاعات الانتاجية للزراعة والصناعة رغم الموارد الهائلة التى تتمتع بها البلاد خاصة مع اعتماد السودان على المعونات والودائع من الدول الشقيقة والصديقة بدلا عن تنويع الاقتصاد ووضع خطة لدفع عجلة الانتاج وتشجيع الصناعات الصغيرة والمتوسطة ورواد الأعمال.
وشدد فتحى على ضرورة ان يكون الإصلاح الاقتصادي حزمة واحدة من الإجراءات والسياسات المتكاملة بعيدًا عن الحلول الجزئية التي تعقد الحلول وتفاقم الأوضاع المالية والاقتصادية المتأزمة أصلاً – حسب تعبيره- وقال أن محاولة معالجة سعر الصرف دون معالجة عدم التوازن في الاقتصاد الكلي يؤدي إلى زيادة سرعة تدهور قيمة الجنيه السوداني.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق