حظــر الســفر بـين الولايــات فـي الجنـوب

أعدها: المثنى عبد القادر

فشلت المفاوضات بين وزارة المالية الاتحادية بدولة جنوب السودان والبنك المركزي واتحاد رجال الأعمال في تحقيق اختراق بشأن توفير (100) مليون دولار أمريكي للتجار لاستيراد السلع الأساسية من أجل استقرار أسعار السلع في السوق وبيعها بأسعار معقولة للجمهور، وقال رئيس اتحاد رجال الأعمال أيي دوانق أيي، في تصريح صحافي إن وزارة المالية والبنك المركزي طالبوا أعضاء النقابة بإعداد وتقديم خطابات اعتماد وإجراء ودائع نقدية في البنك تجاه مبلغ مليون دولار كشروط مسبقة للحصول على المال، فيما يلي تفاصيل الاحداث الداخلية والدولية المرتبطة بدولة جنوب السودان:-

اشتباكات بولاية واراب
كشف مسؤول محلي بمنطقة تونج بولاية واراب عن مقتل عشرة أشخاص وجرح أكثر من عشرين آخرين بجانب نهب رؤوس من الأبقار في اشتباكات عشائرية في منطقة حدودية بين ولايتي واراب والوحدة، وقال كورنيليو ماوت ضور ارييك، ممثل مجتمع تونج الشمالية بجوبا ، إن اشتباكات عشائرية اندلعت الاسبوع الماضي بين مجتمع تونج ومسلحين من ولاية ولاية الوحدة، أسفرت عن مقتل 10 أشخاص وجرح 25 اخرين. واشار ارييك، الى ان الجرحى الـ25، تم نقلهم إلى العاصمة جوبا بدعم من مستشار رئيس الجمهورية للشؤون الامنية توت قلواك، و مضى بالقول انهم يتلقون العلاج الآن بمستشفى جوبا التعليمي». واتهم أرييك ، مسلحين يتبعون للجيش الحكومي في ولاية الوحدة بالضلوع فى الحادثة.
تعيين الحكام
طالب الناشط المدني بدولة جنوب السودان إدموند ياكاني، طالب الحكومة الانتقالية بضرورة الاسراع بتعيين الحكام في الولايات رغم ظروف جائحة كورونا بسبب الفوضى في الولايات التى تهدد الاتفاق المنشط، وقال الناشط ان على الحكومة ان لا تستخدم فيروس كورونا كسبب لايقاف التعيين للولايات.
الإبلاغ الفوري
طالب الناطق الرسمي باسم شرطة دولة جنوب السودان اللواء دانيال جاستن، طالب المواطنين في جوبا العاصمة ومدن الولايات، بالابلاغ الفوري عن كل افراد السلطة الذين يقومون باستخدام نفوذهم والقوة المفرطة ضد حظر التجوال الليلي، مشيراً ان السلطات تمكنت بسبب حظر التجوال من القبض على اكثر من 30 مجرماً سوف يقدمون للمحاكمات.
إيقاف النقل الداخلي
أوقفت اللجنة العليا لمكافحة فيروس كورونا الحكومية بدولة جنوب السودان، اوقفت جميع الرحلات الداخلية للمواصلات من العاصمة جوبا الى جميع الولايات ومن ولاية إلى ولاية أخرى، وذلك في محاولة لاحتواء انتشار فيروس كورونا في البلاد، وأكد البيان الرسمي الذي اصدرته اللجنة بعد الاجتماع الثالث والعشرين لفرقة العمل رفيعة المستوى برئاسة النائب الأول لرئيس الجمهورية د.رياك مشار، أكد البيان أن اللجنة علقت جميع الرحلات الداخلية للركاب من جوبا إلى الولايات، ومن الولايات إلى جوبا ومن أي ولاية إلى أخرى، كما تم حظر نظام النقل العام للركاب والخاص، من وإلى جوبا ومن ولاية إلى أخرى وسوف يصبح الحظر ساري المفعول اعتباراً من منتصف ليل يوم الأربعاء، وكشفت فرقة العمل أيضًا أن جميع العينات الـ18 التي تم اختبارها كانت نتائجها سلبية ويوجد حالياً 26 اختبارًا إضافيًا قيد الاختبار وسيتم نشر النتائج للجمهور تباعاً.
تدريب 1400 متطوع
قال المدير القُطري للصليب الأحمر بدولة جنوب السودان، بان البلاد ما زالت أمامها فرصة لتقليل تأثير فيروس كورونا على المواطنين إذا اتبعوا خطوات الوقاية. وقال جيمس رونالد بان المنظمة قامت بحشد 1400 متطوع للمساعدة في حملة تعليمية من الباب إلى الباب للتوعية عن فيروس كورونا. وأضاف المدير القُطري بانهم حتى الان تمكنوا من تدريب 700 متطوع وهم الان جاهزون للعمل في 29 موقعاً من بين 58 المحددة لقيام الحملة.
تخصيص 7 ملايين دولار
أعلن البنك الدولي ، عن 7.6 مليون دولار أمريكي ، لمساعدة جنوب السودان على الاستجابة لـ(كوفيد -19)، بعد اعلان جنوب السودان حالات الإصابة بالفيروس المستجد هذا الشهر، ووفقاً لبيان صادر عن منظمة يونسيف ، سيتم إنفاق الأموال في التوعية بمخاطر فيروس كورونا بجانب تدريب العاملين الصحيين على الوقاية وتزويدهم بمعدات الحماية الشخصية الضرورية ومرافق غسل اليدين، وتحسين الفحص في نقاط الدخول الحدودية، جانب خدمات الدعم النفسي للاطفال. وعبّر محمد اغا ايويا، ممثل منظمة اليونيسف في جنوب السودان، عن قلقه من النظام الصحي الهش في جنوب السودان، مشيراً إلى تحديات كثيرة تواجه المرافق الصحية في الدول المتقدمة في مواجهة فيروس كورونا. من جانبه قال حسام ابو دعا، ممثل البنك الدولي، إنه من المتوقع أن يؤدي تفشي (كوفيد-19) الى زيادة العبء على انظمة التأهب والاستجابة الصحية العامة الضعيفة في جنوب السودان، وإنه قد يكون له أثر اجتماعي واقتصادي من زيادة انعدام الأمن الغذائي وتفاقم الفقر في جنوب السودان.
توفير معدات الوقاية
طالب مدير الشرطة بولاية غرب الاستوائية في جنوب السودان، بتوفير معدات الوقاية ضد فيروس «كورونا» للقوات النظامية في لجنة الطوارئ في المنطقة. وقال جيمس ماندي إنوكا، إن أفراد الشرطة في لجنة الطوارئ الخاصة بفيروس «كورونا» ليس لديهم معدات الوقاية من الفيروس، مناشداً بتوفير المعدات لجميع الأفراد النظامية في اللجنة. وطالب ماندي ، المجتمعات المحلية بالاستمرار في احترام قوانين الطوارئ في الولاية ، والالتزام بقواعد غسل اليدين بانتظام والنظافة العامة، مشيراً إلى التزام المواطنين بقانون الطوارئ. وأعلن جنوب السودان عن تسجيل أربع حالات اصابة بفيروس كورونا حتى الآن.
احتفالات عيد القيامة
احتفلت الكنائس في مدينة بور بولاية جونقلى في جنوب السودان، بعيد قيامة المسيح ، في ظل حظر التجمعات بسبب فيروس كورونا المستجد. وأعلنت حكومة جنوب حظر إقامة المناسبات الاجتماعية والصلوات في الكنائس والمساجد الشهر الماضي بسبب (كوفيد -19)، وسجل جنوب السودان حتى الآن أربع حالات إصابة بالفيروس بجانب حوالي 100 شخص يشتبه إصابتهم بسبب مخالطتهم الحالات المصابة. واعتبر عدد من المؤمنين في مدينة بور قرار حظر التجمعات في الكنائس انه ضد إرادة الله. وقال سايمون منيوك ، إن خدمات الصلوات في الكنائس يجب أن تستمر مع الالتزام بالبعد الاجتماعي ، مشيراً إلى أن العادات والثقافات المحلية في بور، تجعل المواطن جاهلاً وغير مدرك بخطورة المرض، مما جعل السكان المحليين غير ملتزمين بالقواعد الجديدة ما لم تضع الحكومة لوائح مشددة حسب تعبيره. وأضاف المصافحة باليد ثقافة محلية واذا لم تقم بذلك سيكون للناس ضغائن معك ، لكنني مع استمرار الصلوات في الكنائس». من جانبها عبرت المؤمنة يام عن قلقها من عدم التزام الزعماء الدينيين بقواعد البعد الاجتماعي واستمرار الأنشطة في الكنائس ، بالرغم من القواعد الجديدة لمجابهة فيروس كورونا. وناشدت الحكومة لتنوير القادة الدينيين والتقليديين في المنطقة للمشاركة في التوعية عن (كوفيد – 19). وطالب دانيال دينق، المدير التنفيذي لمعهد جونقلي من أجل الديمقراطية والتنمية ، الحكومة الانتقالية بإعلان الحكومات الولائية في أسرع وقت للمساهمة في محاربة فيروس كورونا بالولايات، محذراً من خطورة اقامة المناسبات الاجتماعية بمشاركة عدد كبير من الناس. وناشد مسؤول الشرطة السكان المحليين في مدينة بور للالتزام بالإجراءات المتعلقة بالطوارئ لمنع انتشار فيروس كورونا.
دعم لاجئي الجنوب
طالب المدير التنفيذي لمنظمة (انا استطيع) وهي منظمة محلية تعمل في مخيمات بيدبيدي للاجئين الجنوب سودانيين بدولة يوغندا ، طالب الأمم المتحدة والحكومة اليوغندية بدعم اللاجئين بالصابون والمعقمات وإرسال فرق طبية لتوعية المواطنين عن طرق الوقاية ومكافحة فيروس كورونا المستجد. وقال مسؤول المنظمة إستيقن واندو ، إنه منذ انتشار فيروس كورونا في يوغندا لم تقم الحكومة والمنظمات بحملات توعوية للاجئين، مبيناً أن الوضع الصحي سيئ جداً ولا توجد كوادر طبية مدربة تستطيع أن تتدخل في حال انتشار الفيروس وسط اللاجئين .وبين استيفن أن اللاجئين بحاجة إلى الصابون والمعقمات والمياه إلى جانب زيادة حصتهم الغذائية لمحاربة الفيروس ، مبيناً أنهم ارسلوا خطابات للمنظمات والحكومة لإيجاد حلول عاجلة للأزمة ولكن ليس هناك جديد والفيروس ينتشر بسرعة .
تعزيز السلام بالاستوائية
دعا المكتب الميداني لبعثة الأمم المتحدة بولاية شرق الاستوائية في جنوب السودان ، القادة الدينيين إلى إعطاء الأولوية لتعزيز السلام بين المجتمعات المحلية .جاءت هذه الدعوة ، خلال افتتاح ورشة عمل لبناء القدرات لمدة ثلاثة أيام لمجلس الأديان في شرق الاستوائية. وتهدف الورشة إلى تدريب القادة الدينيين على كيفية التحليل والاستجابة للصراعات. وقالت كارولين وودو ، رئيسة المكتب الميداني لبعثة الأمم المتحدة في توريت ، إن منظمتها تواصل تمكين الزعماء الدينيين من أجل تعزيز السلام على المستويات الشعبية، ومن القضايا التي سيتم تناولها خلال الورشة، مهارات الاتصال والتفاوض والوساطة.
واشارت كارولين إلى أن القادة الدينيين هم وسيلة توصيل رسالة المصالحة وإدارة الصراع وتعزيز التعايش السلمي بين المجتمعات المحلية . وقال المدير التنفيذي لمفوضية السلام في توريت ، بول جالينقو، إن الحكومة تعمل بالتعاون مع القادة الدينيين لإحداث تغيير إيجابي في المجتمع ، وأن هنالك لجان سلام تابعة للمقاطعات تم تشكيلها عبر الولاية لتخفيف حدة النزاعات بين المواطنين. وشارك في الورشة 30 من القادة الدينيين يمثلون الدين المسيحي والاسلامي في جميع أنحاء الولاية تحت مجلس الأديان بشرق الاستوائية.
استرجاع (55) رأساً
قالت سلطات الشرطة في مقاطعة فشلا بإدارية بيبور الكبرى بولاية جونقلي ، إنها تمكنت من استرجاع ما لا يقل عن (55) رأساً من الماشية بعد اشتباكات مع مجموعة مسلحة في منطقة (اوتالو) ، وقال مفتش شرطة المقاطعة اماتي اوشان ، ان مجموعة مسلحة هاجمت قطيع الماشية ولكن الشباب تمكنوا من استرجاع الأبقار.
وأضاف «هؤلاء المجرمون المشتبه بهم من المورلي سرقوا 55 بقرة ولكن استعادها شبابنا لاحقاً».

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى