السودان: بلاغات في مواجهة منفذي وقفة احتجاجية بكوبر

الخرطوم: منى رضوان
أصدرت قوات الشرطة بيانا كشفت فيه عن فتح بلاغات في مواجهة منفذي وقفة احتجاجية بكوبر في الخرطوم بحري. وقال بيان الشرطة: (نفذت مجموعة محدودة من المواطنين يوم الخميس الثلاثون من ابريل وقفة احتجاجية بحي كوبر ، وامرتهم الشرطة في حضور النيابة بالتفرق الا أنهم لم يستجيبوا، تم القبض على 23 منهم وفتحت بلاغات في مواجهتهم بموجب أمر الطوارئ رقم (١) لسنة ٢٠٢٠م والذي صدر وفقا لقانون الطوارئ الصحية).
وناشدت قوات الشرطة المواطنين الكرام وفي ظل تدهور الوضع الصحي حسب تقارير الجهات المختصة ضرورة الالتزام الصارم بموجهات لجنة الطوارئ الصحية العليا وانفاذ التباعد الاجتماعي كما تؤكد التزامها بانفاذ القانون بكل مهنيه وحسم كل ما من شأنه تهديد السلامه العامة.
وكانت السلطات اعتقلت يوم الخميس (25) من ابناء المعتقلين من أمام سجن كوبر، من بينهم إبن نافع علي نافع، اثناء تتفيذهم وقفة إحتجاجية بكوبر للمطالبة بنقل ذويهم إلى الإقامة الجبرية بمنازلهم وطال الاعتقال كلا من مهند الشيخ والبراء أحمد وماجد أحمد وآخرون. واطلقت السلطات سراحهم بعد مدة ليست بالطويلة.
ونفذت أسر المعتقلين السياسيين، وقفة احتجاجية، يوم الخميس، أمام سجن كوبر للمطالبة بنقل ذويهم للإقامة الجبرية بمنازلهم تجنباً لإصابتهم بفايروس كورونا بعد تأكيد إصابة القيادي في المؤتمر الوطني الأسبق أحمد هارون. وقال نجل احد القيادات أن وزير الصحة أكرم التوم لم يحرك ساكناً رغم تأكيد إصابة أحد المعتقلين بكوبر ولم يتبع بروتكول لجنته الخاصة تجاه المخالطين. وحملت الأسر وأبرزها أسرة مساعد الرئيس في النظام السابق نافع علي نافع لافتات كتب عليها (الحرية للمعتقلين السياسيين)، (إدخال الكورونا السجن محاولة لإغتيال المعتقلين). وحملت الأسر الحكومة مسؤولية المعتلقين السياسيين، و هتفوا (يا تحاكموهم يا تفكوهم)، (يا تفكوهم يا تفكوهم). وأغلقت القوات الأمنية الشوارع المؤدية إلى سجن كوبر على جسري النيل الأزرق وكوبر تزامناً مع الوقفة الاحتجاجية لأسر المعتقلين.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق