سياسي يطالب الجهات المختصة والأجهزة الأمنية بضرورة التشديد علي ضوابط الحجر الصحي

الخرطوم: الانتباهة أون لاين
استهجن المحلل السياسي د. اسامة محمد سعيد قرارات وزارة الصحة السودانية وضعف إجراءاتها الاحترازية في مواجهة فيروس كورونا كوفيد 19 والتي ادت الي تدهور الوضع الصحي بالبلاد وتسببت في ضعف وهشاشة المنظومة الصحية بالبلاد.
واشار سعيد الي عدم جاهزية الصحة السودانية لمواجهة الفيروس والحد من انتشاره المتصاعد وذلك نتيجة لنقص الامكانات الطبية وانعدام الاجهزة الطبية ونقص الكوادر والادوية والمعقمات ، ويضيف سعد ان الرسائل الغير مطمئنة التي ارسلها د. اكرم علي التوم وزير الصحة السوداني قد اثارة الرعب وسط المرضي المتواجدين بالحجر الصحي ومراكز العزل بينما الفئة الاخري القابعة في المنازل بامر الكورونا  فهم اكثر استهتارا بالمرض ويأخذون الاخبار والارقام علي شاكلة ( نكات ) ساخرة للضحك والتسليه ، واضاف سعيد حتي الان نسبة كبيرة من المواطنين يتهاونون كما تهاون الحكومة من قبل بفيروس كورونا بل البعض يستنكر وجود المرض وقال سعيد ان اجراءات الحجر الصحي من قبل المواطنين تتبع بشكل سئ لذلك من الضروري اتخاذ نهج اكثر مسؤلية .
وطالب سعيد الجهات المختصة والاجهزة الامنية بضرورة التشديد علي ضوابط الحجر الصحي وعلي المواطنين الامتثال للقوانين والبقاء في المنازل من اجل انحسار المرض حتي تمر هذه الفترة الحرجة وخصوصا ان السودان الان في مرحلة الانتشار المتصاعد ومن المرجح ان يتم تمديد فترة حظر التجوال الشامل بحسب توقعات خبراء الاوبئة  .
وحذر سعيد المواطنين من التهاون والاستهتار بالمرض وعدم كسر الحظر والابتعاد عن عدم اللامبالاة لان الوضع الصحي الان ينذر بكارثة صحية ولا توجد لدينا امكانات لمواجهة الوباء العالمي كورونا وان البقاء في المنزل هو الحل الامثل اما البقاء في المنزل او البقاء لله لذلك يجب اتخاذ التدابير الوقائية من اجل ان ينحسر المرض.
واشاد سعيد بمجهودات الدعم السريع كمنظومة عسكرية بجانب ادواره العسكرية والخدمات المجتمعية التي يقدمها من اجل حماية البلاد والعباد ومكافحة التهريب السلعي والبشري ، ويضيف سعيد ان قوات الدعم السريع لها ادوار مجتمعية شتي فمنذ ظهور هذا الوباء ظلت قوات الدعم السريع تسعى للمكافحة والحد من انتشار كورونا ، بالاضافة الي تجهيز مراكز العزل باحدث الاجهزة وتسيير القوافل الصحية للولايات بورتسوان والنيل الازرق ، بالاضافة الى تقديم دعم كبير لمركز الطوارئ الصحية بمستشفي جبرة ، وذلك لان قوات الدعم السريع لها القدرة الكافية التي تمكنها من السيطرة علي الاوضاع الصحية ، والحفاظ علي ارواح وسلامة المواطنين نسبة لانتشار هذا الوباء وعدم حدوث كارثة انسانية بالبلاد، لذلك كان لابد لوزارة الصحة السودانية الاستعانة بقوات الدعم السريع وهي كما عودت المواطن السوداني السرعة والجاهزية والتضحية من اجل الوطن.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق