ترمب بعد الكورونا .. أحلام الفتى الطائر

نيويورك – واشنطون – تحليل اخبارى – صلاح إدريس
تناقلت وسائل الاعلام الامريكية امس خبر عزل ترمب للمحقق العام فى وزارة الخارجية ” بايحاء من وزير الخارجية مايك بامبيو “. وقبلها بيوم فتح النار على الرئيس السابق اوباما بالقاء اللوم عليه لعدد من المشاكل التى وجد نفسه مورط فيها. قبل عدة ايام الغى اللقاء اليومى مع الصحفيين حول مستجدات كورونا بعد ان وقع فى عدة اخطاء من المقابلات ” الحية”. وادت فى النهاية الى نزول حاد فى اسهمه وهو على بعد شهور من الانتخابات الرئاسية. نخلص من كل ذلك الى نتيجة واحدة فى تقديرى وهى ان السيد الرئيس فى حالة من ” الاحباط الشديد” ليس فقط بسبب كورونا ” والتى كانت الاساس فى ذلك” ولكن بسبب اداءه المتقلب فى الفترة الاخيرة. ومما “زاد الطين بله” ان معظم الشعب الامريكى يلقى عليه اللوم الاكبر بفشله فى ادارة الازمة الصحية الاكبر فى التاريخ الامريكى الحديث. ولم تؤدى الازمة الى نزول اسهمه فقط ولكنها قد تقود الى خسارته فى الانتخابات الرئاسية فى نوفمبر القادم. لماذا …الاجابة ان ترمب فى خطابه فى حالة الوحدة اعتمد بصورة كبيرة على العامل الاقتصادى الذى نجح فى تحقيقه. حيث كان يتفاخر بان ” انجازاته الاقتصادية” لم تحدث فى الخمسين عاما الماضية. كان هذا فى يناير وبعدها بشهرين جاءت الكورونا “فبهت الذى كفر والله لا يهدى القوم الظالمين” الاية 258 سورة البقرة. وانقلب السحر على الساحر وادت كورونا الى اسوأ ازمة اقتصادية فى التاريخ الحديث. وفقد ترمب القاعدة السياسية الصلبة التى كان يعتمد عليها فى الفوز بفترة رئاسية ثانية.
اعود مرة اخرى الى السؤال الذى بدأت به هذا التحليل الاخبارى. وهو عزل السيد استيف لنيك. السيد لينك بدأ يحقق فى معلومات تشير الى انه استخدم المال العام ” النظام السابق استباح المال العام ثلاثين عاما والان (زعلان) على الظلم الذى وقع على اتباعه من الشيوعيين والبعثيين (الكفار)”. السيد بومبيو لم يسرق الملايين كل ما قام به هو انه استغل ” المال العام” فى مثلا “تمشيه كلبه فى الهواء الطلق بواسطه احد مساعديه” او استخدام امساعديه فى طلب طعام ” ديلفرى” من المطعم. انظر الى ” حرص” ” الكفار”، على المال العام. ؟؟؟؟!!!!

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق