بروفيسور عارف الركابي يكتب: [القراي] يجدد دعوة شيخه ليترك المسلمون الإسلام

بروفيسور عارف الركابي

إن طعن القراي في القرآن الكريم وطعنه في النبي محمد صلى الله عليه وسلم واضح صريح في المقطع المرفق بهذا المقال فإن هذا المقطع تضمن ضلالات وافتراءات يصعب حصرها.. منها إدعاؤه أن داعش المنحرفة عملت بما عمل به المسلمون في العهد الأول !!! وحاول ربط داعش التي جرّم أفعالها الهمجية المسلمون حاول ربطها بفعل النبي محمد صلى الله عليه وسلم وفعل صحابته والتابعين!! وفي المقطع دعاوى خبيثة وجهالات مخجلة وأحقاد صعب عليه أن يخفيها..

والمقطع يلخص الفكرة الإبليسية الجمهورية القائمة على دعوى نسخ القرآن المدني بالقرآن المكي وبالتالي إلغاء التشريعات التي ثبتت في القرآن المدني في عهد التشربع في المدينة وقد صرح القراي في هذا المقطع نفسه بأن التشريعات التي كانت في عهد النبي محمد صلى الله عليه وسلم في المدينة لا تصلح لإنسان هذا القرن أو العصر وصرح في نهاية المقطع بإلغاء الجهاد وقد كرر هذه الدعوة في مقاطع كثيرة وهي تعني أن يترك المسلمون الإسلام ..
وقد كان شيخه حلاج عصره محمود محمد طه قد صرح بأن لكل شخص بعد أن يكون أصيلا صلاته وصومه وزكاته وحجه الخاص به ويستغني عندها عن متابعة النبي محمد صلى الله عليه وسلم وذلك بتحقيق الأصالة المزعومة.. وترك صلاة المسلمين وحجهم وغير ذلك من التشريعات هو ما كان عليه المرتد محمود محمد طه حتى وقت قتله ردة..
والمقطع يؤكد ما نشرته في مقال قبل أيام بأن الحزب الجمهوري يدعو المسلمين للخروج من الإسلام صراحة بلا خفاء ..

ومما فضح به الجهلول نفسه في هذا المقطع استدلاله بحديث (جئتكم بالذبح) على أنه كان في العهد المدني بينما الحديث قيل في مكة قبل الهجرة إلى المدينة ومناسبة قوله كانت في مقابل أذى المشركين للنبي محمد صلى الله عليه وسلم وأذيتهم الشديدة لأصحابه الكرام رضي الله عنهم..

ومما فضح به الجهلول نفسه استدلاله بآيات من سورة الحجرات باعتبارها من العهد المكي حيث خاطبت ب (يا أيها الناس…) بينما هي مدنية ، وإن كثيراً من الآيات التي نزلت في في العهد المكي تخاطب المؤمنين وكثيرا من الآيات نزلت في العهد المدني تخاطب بيا أيها الناس.. وهو ما يدحض ما يردده هذا القراي في هذه المسألة.. فما أجهله من حقود على الإسلام ونبيه وكتابه !!!

أقول :
إذا عرفت موقف القراي من الإسلام ورسوله وكتابه وصحابة نبيه والتشريعات الإسلامية.. فما هو موقفك أنت من هذا القراي حامل لواء نشر زندقة شيخه المقتول ردة محمود محمد طه الذي ادعى أنه رسول الرسالة الثانية ؟!

كتبه : أ. د عارف بن عوض الركابي

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق