السودان: خبير سياسي يكشف عن آثار خطيرة للبعثة الأممية على السودانيين

الخرطوم: الانتباهة أون لاين

أكد الدكتور ناجي على بشير الخبير والمحلل السياسي ان وجود البعثة السياسية للامم المتحدة بالخرطوم سيعمق الخلافات والتناقضات بين كل قطاعات الشعب السوداني الحية ومنظمات المجتمع المدني واحزابه السياسية وبين شركاء الفترة الانتقالية مشددا على ان موضوع البعثة ظل حتى الآن مثار خلاف كبير ولم يتم الاتفاق او الإجماع عليه حتى الآن. وأوضح د. ناجي في تصريح صحفي ان موضوع بهذا الحجم ويتعلق بالسيادة الوطنية ليس من اختصاصات الحكومة الانتقالية وينبغي ان تتخذ مثل هذه القرارات حكومة منتخبة ومفوضة من الشعب السوداني عبر انتخابات حرة ونزيهة تشارك فيها كل جماهير الشعب السوداني بمن فيهم أنصار حركات الكفاح المسلح مرجعا ذلك الي ان شأن البعثة يهم كل السودانيين وقطعا هناك أحزاب سياسية عديدة وحركات كفاح مسلح لاتمثلهم الحكومة الانتقالية جميعهم ولهم الحق في ابداء ارائهم وافكارهم حول الأمر وأضاف ناجي بشير انه يخشى ان يزيد موضوع البعثة الاممية السياسية من الاحتقانات داخل السودان ويتسبب في تقويض السلام والأمن والأستقرار مشددا على ان السلام في السودان هش وما لم يتم توقيع اتفاق سلام شامل وادماج حركات الكفاح المسلح في الحياة السياسية سيظل السلام والامن والاستقرار في السودان قابل للاختراق في اي وقت عبر الأيادي الخفية والمتأمرة كما حدث في كسلا وكادقلي وتلس منوها الي ان هناك أحزاب هددت بقتال البعثة ان تضمنت البعثة قوات عسكرية وبعض الاحزاب الأخرى اعتبرت ان البعثة السياسية وان لم تتضمن قوات عسكرية مهددة للسيادة الوطنية ومنقصة لها ونادي د. ناجي على بشير الحكومة بضرورة اخضاع امر البعثة لمزيد من الحوار والنقاش بين كل الاحزاب والحركات وخلق حوار مجتمعي وشعبي كبير حول البعثة حتى لا يتحول الأمر لنزاع سياسي قد يهدد السلام في السودان.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق