السودان: مسؤول رفيع يدلي بمعلومات خطيرة عن أحداث بابنوسة

الخرطوم: الانتباهة أون لاين
قال المدير التنفيذي لمحلية بابنوسة ابراهيم بخيت طه إن ما تم من تخريب وحريق وسرقة لمنزله واستراحة الضباط الاداريين ورئاسة المحلية مؤخرا كان عملا مخطط ومنظم ومرتب له ولم يكن وليد اللحظة او الصدفة.
وقال المدير التنفيذي في تصريح لـ(سونا) ان لجنة التحقيق التي شُكلت بقرار من والي غرب كردفان ستصل لكافة الحقائق بكل سهولة ويسر وسيعرف المواطن في حينها من خطط ورتب لتدمير المحلية وتشويه سمعة مدينة بابنوسة.
وجدد التأكيد علي اهمية بسط هيبة الدولة والقبض علي كل المتفلتين والخارجين عن القانون الذين اعتدوا علي مقدرات الشعب بمدينة بابنوسة وتقديمهم للعدالة .
وابان طه ان هذه المخططات هدفها جر الاجهزة النظامية للإحتكاك مع المواطنين وخلق الفوضي وزعزعة الاستقرار، مشيرا في هذا الصدد الي ان الاجهزة الامنية تعاملت بمهنية عالية مع الاحداث وحرصت على عدم وقوع خسائر في الارواح .
ونوه الى القبض علي اكثر من ثلاثين متهما من جملة اكثر من تسعين من المتهمين مؤكدا تسجيلهم اعترافات بإرتكاب الجرائم وبحوزتهم بعض المعروضات .
واشاد بالمواطنين ولجان المقاومة الذين تصدوا للمخربين ووقفوا بقوة امام حرق محطة كهرباء بابنوسة.
وقال ان الاجهزة الامنية عملت علي تأمين كافة المرافق الحيوية بالمدينة بما فيها معسكر لاجئي دولة جنوب السودان الذي كان يسعي المخربين للإعتداء عليه، مؤكدا ان الامور تحت السيطرة وان الحياة عادت الي طبيعتها وان المتهمين المقبوض عليهم تم ترحيلهم لرئاسة الولاية لتتم محاكمتهم اولا بأمر الطواري ثم الاجراءات الجنائية لاحقا.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق