السودان: تحذير من إندلاع إحتجاجات في المناطق الطرفية بالخرطوم

الخرطوم: الانتباهة أون لاين

حذر سياسيون من مغبة إندلاع إحتجاجات واسعة من المواطنين جراء إنعدام الخدمات الأساسية مشيرين الي التظاهرات التي قام بها أمس مواطني منطقة مايو في جنوب الخرطوم إحتجاجاََ على عدم توفر مياه الشرب.
وإعتبر الأستاذ محمد الحسن الصوفي رئيس تجمع الوفاق السوداني في تصريح صحفي هذه الاحتجاجات بأنها إحتجاجات موضوعية ومشروع لجهة ان مياه الشرب هي عصب حياة المواطنين داعياً حكومة ولاية الخرطوم الإنتباه لمثل هذه المشكلات الصغيرة حتى لاتصبح مشكلات كبيرة يصعب حلها ومواجهتها مؤكدا ان الفترة الانتقالية التي تمر بها البلاد تقتضي الحكمة والكياسة في التعامل مع القضايا التي تهم جوهر حياة المواطن.
وقال الصوفي ان على حكومة ولاية الخرطوم تكثيف جهودها وشحذ هممها لتلبية إحتياجات المواطنين منوهاً الي دخول فصل الخريف الذي يقتضي منها فتح المصارف والقنوات حتى لاتتكرر كارثة السيول والأمطار والفيضانات مرة اخري كما حدث في العام الماضي داعياً الحكومة للترتيب والاستعداد الجيد لخريف هذا العام حتى لاتحدث أضرار تمس إستقرار السكان .
من جانبه أوضح المهندس أنور إسحاق القيادي بحزب الأمة الفيدرالي ان الحكومة دائماً ما تتجاهل مشاكل المناطق الطرفية الأمر الذي يؤدي إلى تطورها وصعوبة معالجتها بعد ذلك مبيناً أن قضية مياه الشرب في منطقة مايو يمكن معالجتها بأقل تكلفة لو ان المسؤولين في هيئة مياه ولاية الخرطوم تحركوا بجدية لحلها وقال إن هذه المناطق ذات كثافة سكانية عالية مما يجعل من أي إحتجاجات فيها أمر بالغ الخطورة.
وناشد إسحاق حكومة ولاية الخرطوم لمعالجة مشكلات مياه الشرب في المناطق الطرفية حتى لايتم إستخدامها لأغراض سياسية تضر بإستقرار الفترة الانتقالية والتي يرغب الجميع في أن تمر بسلام وتعبر بالبلاد من مرحلة الإنتقال لمرحلة التحول الديمقراطي.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق