السودان: تحذيرات من محاولات السيطرة على التشريعي عبر تجمع المهنيين

الخرطوم: الانتباهة أون لاين

حذر خبراء ومحللون سياسيون من خطورة سعي الحزب الشيوعي عبر بوابة تجمع المهنيين لإجهاض السلام من خلال تمهيده للسيطرة على المجلس التشريعي وبالتالي تعريض السلام الي خطر حقيقي وتعريض الفترة الانتقالية الي التمديد وقد أشار رئيس الوزراء د.عبد الله حمدوك ان جهودا مكثفة تجري لقيام المجلس التشريعي خلال الفترة المقبلة.
وحذر الخبير والمحلل السياسي عمر أبو روف من محاولات إجهاض السلام الذي بات وشيكا عبر السعي للسيطرة على المجلس التشريعي.
وقال ابو روف إن بعض أطراف قحت هم على استعداد لإسقاط نتائج مفاوضات السلام بالرغم من وجودها في التفاوض كتحالف مهنيين.
وأبان أن هذه المحاولات ستعرض السلام الي خطر وتتسبب في إطالة أمد الفترة الانتقالية وضياع فرصة التحول الديمقراطي الحقيقي كون هذه القوى تدرك ان حظها في الوصول للسلطة عبر صناديق الاقتراع ضعيف، مبيناً ان الشيوعيين يدركون انه اذا أجريت انتخابات في موعدها، فمن غير المستبعد أن يحققوا نتائج جيدة .
وقال إن اقتراب تحقيق السلام يعني اقتراب تحقيق حلم الثورة باعتباره واحدا من شعاراتها واكد أهمية ان يصاحب روح السلام في جوبا مراجعة تشكيل الحكومة ونسب المشاركة في مجلس الوزراء والمجلس التشريعي لتحقيق مبدأ العدالة التي مهرت بدماء الشهداء وتنزيلها على الشعب ونبه الي أهمية جلوس أطراف السلام لصياغة ما سقط في الوثيقتين السياسية والدستورية والانتقال للعدالة ووضع برنامج تتوافق عليه كل الجهات المشاركة في الثورة وينفذ خلال الفترة الانتقالية.
فيما اعتبر الخبير في فض النزاعات الدكتور عثمان ابو المجد اي محاولات للسيطرة على المجلس التشريعي من قبل الشيوعيين الذين استولوا على قيادة تجمع المهنيين ستعرض السلام الي خطر حقيقي كما من شأنها ان تزيد عمر الفترة الانتقالية وبالتالي ابعاد فرصة التحول الديمقراطي الحقيقي وإيقاف المظالم في جميع أنحاء السودان.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق