السودان: تمديد اتفاق وقف العدائيات بين النوبة والبني عامر بكسلا

كسلا: الخرطوم: الانتباهة أون لاين
وقع طرفا النزاع من ابناء النوبة والبني عامر والحباب بولاية كسلا بامانة حكومة الولاية على اتفاق تمديد وقف العدائيات (القلد) لمدة شهر آخر بعد انتهاء اجل الاتفاق الاول الذي وقع في السابع عشر من مايو الماضي بحضور وفد من مجلس السيادة والوزراء / وجاء توقيع الاتفاق علي خلفية النزاع الذي وقع بين الطرفين خلال الفترة الماضية خلف وراءه عددا من القتلى والمصابين وخسائر في ممتلكات المواطنين ، حيث شهد والي كسلا المكلف بالانابة ارباب محد الفضل واعضاء لجنة امن الولاية وممثلي اطراف النزاع الي جانب لجنة مبادرة اهل كسلا للصلح والمساعي الحميدة
وعبر والي كسلا بالانابة عن مباركته وتقديره لخطوة توقيع الاتفاق وكل من ساهم وسعى لرأب الصدع بين الطرفين داعيا اللجان الخاصة بهذه القضية للاستمرار في اعمالها بغية الوصول الى نتائج تفضي لنهاية للصراع ، واضاف ان الخلاف ليس له اسباب عميقة او متجذرة الامر الذي سيسرع من حل هذه الاشكالية ويؤكد على انه ليس هنالك شيئا في النفوس داعيا الى الابتعاد عن القبلية مؤكدا التزام حكومة الولاية بتنفيذ مايليها وما اتفق عليه الطرفان بالاضافة لدعم جهود العمل الخاصة بتوفيق اوضاع المتاثرين من النزاع متطرقا الى الموافقة التي تمت من مسجل عام تسجيلات الاراضي بالسودان لمزاولة العمل بمكتب كسلا تقيرا للجهود التي بذلتها الولاية تجاه لملمة النزاع
وكشف مدير شرطة الولاية مقرر لجنة الامن اللواء شرطة خالد عوض عن الترتيبات التي اتخذتها شرطة الولاية فيما يلي انشاء القسم الجديد للشرطة و ثلاث نقاط بمناطق النزاع مشيرا الى بعض التفلتات التي حدثت وتم التعامل معها على اساس فردي وليس قبلي ونادى الجميع لنبذ القبلية وان يكون السودان هو قبيلة الجميع
فيما اكد ممثلا البني عامر والنوبة احمد حامد عقبة وهندي عبيد ابو رئيس مجلس تنسيق شئون قبائل النوبة بولاية كسلا استمرارهم في المساعي التي بذلت واكمال بنود الاتفاق الموقع بين الطرفين الأمر الذي يتطلب التعاون وبذل مزيد من الجهد خاصة وان الاتفاق الاول ساهم وبشكل كبير في تحقيق الامن والاستقرار من جانبه استعرض ممثل لجنة مبادرة اهل كسلا لاصلاح ذات البين الخطوات التي تمت في اطار عمل اللجنة التي عقدت عددا من الاجتماعات بين المكونين والجهات التنفيذية والعدلية والامنية بالولاية مشيرا الى ان النتائج التي توصلت اليها اللجنة رغم الظروف الاستثنائية تعتبر طبية معربا عن تقديره للتعاون الكبير بين طرفي النزاع الامر الذي يؤكد حرص الجميع لتحقيق الامن والاستقرار بين المكونين.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق