السودان: المستشار الإعلامي للفريق أول البرهان العميد ركن د. الطاهر أبوهاجة يكتب: فقه الأولويات

بلادنا تمر بظروف استثنائية صعبة، تتطلب تضافر الجهود وإعلاء قيم الوطنية والتجرد والترفع عن الصغائر ومحاسبة أنفسنا قبل أن تحاسب.
إن ما شاهده المواطنون اليوم من إجراءات أمنية شاركت فيها كل القوات النظامية لا يعدو عن كونه عمل احترازي طبيعي، تحوطي لضمان تثبيت ركائز الأمن القومي، وإنجاح مسيرة 30 يونيو، وليس إعاقتها كما يروج البعض من إشاعات تتحدث بعضها عن إنقلاب عسكري، وغير ذلك من الأكاذيب التي تهدف إلى إثناء المواطنين عن رغبتهم في التعبير عن أشواقهم وتطلعاتهم المشروعة.
إن القوات المسلحة هي الشريك الأصيل في الثورة، والتي إنحازت منذ تفجرها للتغيير وساندته ودعمته وستظل.
إن التحول الديمقراطي المنشود وأهداف الثورة السامية تحتاج إلى عزيمة قوية، وصبر جميل، وقلوب مليئة بالحب لهذا الوطن المعطاء. وفوق ذلك يقظة وإنتباه وحذر لما يحاك ضد السودان.
إن الحوار البناء والعمل الدؤوب والانتاج هو سبيلنا نحو الرقي والتطور، إننا نحتاج إلى كثير من العمل وقليل من الكلام.
المسيرات والتظاهرات حق كفله الدستور والقانون، وكل المطالب التي رفعت وسترفع في هذه المسيرات يمكن أن تحل إن صدقت النوايا .. السودان محتاج لوحدة بنيه ولإستراتيجية واضحة نحو القصد، دونما إلتفات للقضايا الثانوية.
لقد نجحت الثورة في اقتلاع النظام السابق، لكننا نحتاج إلى ثورة ذهنية وعقلية حقيقية .. ثورة نتخلص فيها من الأنانية .. ثورة ترسم الطريق وتحدد الأولويات، فالأهم قبل المهم والفرائض قبل السنن والنوافل.
والسلام

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق