السودان: إسحاق أحمد فضل الله يكتب: الرغوة وما تحتها

آخر الليل

إسحاق أحمد فضل الله

الرغوة. وما تحتها.
===========
زحام الساعات الست يجعل الحديث الان هو. سطرا للحدث. وسطر لمعني الحدث
في الساعات الاخيرة بعض الاحداث هو
اعتقال قيادات الاسلاميين
والتعليق هو .
اعتقال خلية الانقلاب الشيوعي . امس الاول. كان لا بد لها من غطاء لاعتقال هؤلاء
والخبر هو
الشيوعيين .
الكيزان نسحقهم او نستعد للصعود لمشانقهم
الخوف الذي يصنعه هزال المظاهرات يجعل اذانهم تذهب الي
مايمكن ان يحدث عند السقوط
المهنيون..
الجيش يجب ان يدخل تحت ادارة حمدوك.
تعليق.
الشيوعيون يشعرون بالخطر من حقيقة ان احتماءهم بالجيش. بنتهي
والخطر مايكشفه هو ان الجيش يسمح للمتظاهرين بعبور الجسور
وان اخبار الاقاليم تلتقي عند شئ واحد هو ان المظاهرات كلها ضد قحت
وخبر عن ان
المتظاهرين من قحت الجانب الاعظم منهم يهتفون.. اصلاح..
والجانب الاخر منهم يهتفون يسقط حمدوك..
التعليق هو ان
لجان المقاومة. تعجز الان عن الهتاف لحمدوك حتي لا بحطمها الجمهور
وخبر..
هو احتقان ..
الحكومة تغلق الجسور. والجيش يفتح الجسور..
التعليق..
الحكومة . تقول.. احتفال.
والحكومة تجعل مراسلي بعض المحطات يقولون احتفال
لكن لا احد يقول.
لماذا اذا
الحكومة. تدعو الناس للاحتفال بها. وتغلق الجسور. وتغلق كل مكان للاحتفال
وخبر..
تسود . والشعب الذي يدعو لاسقاط الشيوعية في ٣٠ يونيو . لا ينطلق في الحادية عشر. كما كان ينتظر ..
التعليق هو ..
الشيوعيون يريدون الاختباء خلف صناعة الصدام.
وتسود تعرف هذا. وتجعل مظاهراتها . تتم باسلوب غريب..
وعلي مراحل..
تسود. تترك الشيوعين ينطلقون. وعدد من جماهير تسود معهم في مظاهرة حتي الخامسة مساء
ابتداءا من مساء اليوم. تسود تغطي كل الاحياء والشوارع والازقه وسطوح البيوت. حتي سطوح البيوت.. تغطي بالمتظاهرين ضد قحت..
عندها.. الصدام مستحيل..
مظاهرة مساء اليوم..
ثم مظاهرات يوميا . نهارا ومساءا.
المظاهرات تضرب الطبول والصحون والصفيح وكل ما يدوي..
ثم مظاهرة مليونية.. تضرب. من يضربها.
ولا اتجاه للقيادة الان..
والفهم عند تسود هو
ان الدماء المسلمين غالية..
والشيوعيون الذين اعدوا السلاح / السلاح الذي كشف بعضه اول الاسبوع هذا / يمكن ان يطلقوا النار علي المعتصمين.
وان الاعتصام يجعل الناس هدفا للسلاح الشيوعي..
لهذا.
المسيرات اليومية في كل شارع. هي البديل الذي لا يتوقف..
وخبر..
والجيش يطلب المهنيون ان يكونوا تحت ادارة حمدوك..
والجيش. حتي امس الاول. كان يجعل حمدوك يوافق علي حل حكومته.
والشيوعيون ( يلحقون ) حمدوك ليجعلونه يبدل خطاب حل الحكومة بالخطاب الهزيل الذي سمعه الناس
..
وكانه يتفاءل بمشهد الخطاب الاخير للبشير..
وحمدوك الذي هو …
من هناك لا يستطيع ان يقول للجيش. انه مكث عهده للجيش بحل الحكومة
ومن هنا لايستطيع مناطحة الشيوعيين
حمدوك . عندها يكتفي بالتعهد بقرارات ( حاسمة) في الاسبوعين القادميين
وخبر..
كل مدن السودان الان تنتفض ضد قحت
التعليق..
الجيش الذي كان ينتظر تفويض الناس له بحصار القيادة.. يكتفي الان بما يحدث في اطراف السودان كلها..
فخطاب التفويض الشعبي للجيش عند حصار القيادة. يستبدل الان بخطاب ترسله المظاهرات في الاقاليم..
وخبر..
الخبر هو .
قحت توافق علي مطالب الحركات المسلحة ..
التعليق..
الحركات المسلحة من جهه تصفق لفرح عقار.. وتجمع الاحزاب المائه امس..
والحركات تجعل تصفيقها هذا.. تهدبدا لحمدوك.. حتي يوافق علي ماتطلب..
وما تطلبه الحركات هو
١٤٠ مقعد في البرلمان
٤ وزراء..
الدفاع . والداخلية والمالية والامن..
ومنصب نائب رئيس..
وكلمة.( نائب رئيس) بجعلك تنتبه الي ان الرئيس يمكن ان يصاب في اي ساعة بحادث مؤسف. يجعل الحركات هي من يحكم السودان
( خصوصا ان قحت تتفق مع الحركات المسلحة علي تمديد الفترة الانتقالية لاربعة سنوات.
الحركات المسلحة. تتمدد الان تحت ارض العاصمة..
يبقي ان السودان كله يعلم ان الامن العسكري والمدني يكتشف انقلابا شيوعيا مسلحا ان
وجهة تجعل مراسل الجزيرة يقول
انه انقلاب اخواني..
والمظاهرات تنطلق في الاقاليم كلها ضد قحت..
وقحت . تجعل اعلانها يتجنب تصوير اللافتات. التي تلعن قحت .
عندها.. واعلام قحت. يصور المظاهرات ويبثها علي الشبكة لاعتبارها مظاهرات تدعم قحت..
يبقي.
ان المظاهرات في الجزائر استمرت يوميا. لعام وعدة شهور..
كل الفرق هو ان السوداني ضيق الخلق جدا…

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق