السودان: نصر رضوان يكتب: المخرج من الأزمة عند حمدوك

المختصر المفيد

م. نصر رضوان

المخرج من الازمة عند د.حمدوك

اعتقد ان حالة الاستقطاب السياسي التي عطلت مسيرة الفترة الانتقالية حتي الان كان سببها بعض الشخصيات السياسية القديمة والتي اقصت الكثير من الشخصيات الاخري فوقع د.حمدوك بين المطرقة والسندان واصبح غير قادر علي اي انجاز يذكر .والحل عندي يتلخص في الاتي .

– يقوم د.حمدوك بالتخلي عن منصب رئيس الوزراء ويتفرغ لتكوين البرلمان الانتقالي والتخطيط للانتخابات و ما بعدها.

– يتم تعيين احد الشخصيات الادارية الملمة بالعمل داخل السودان رئيسا للوزراء حتي نهاية الفترة الانتقالية مثلا وكيل وزارة سابق او محافظا سابقا لبنك السودان .

– يختار رئيس الوزراء وزراءه من الكفاءات غير السياسية. – ترك امر القوات النظامية كلها لمنسوبي تلك القوات وسن قانون يمنع اي شخص من تناول اي شئ يخص الشرطة والامن والدفاع اعلاميا وتنشيط وحدات النوجيه المعنوي في الاجهزة النظامية بتحسين العلاقة بين الشعب وتلك الاجهزه .

– ترك محاسبة المفسدين بالكلية للقضاء والنيابة وعدم تناول كل ما يخص ذلك اعلاميا .

– يقوم القضاة بانتخاب رئيس للقضاء واعضاء المحكمة الدستورية وكذلك يتم انتخاب نائب عام .

– تعليق انشطة النقابات الي ان تتم انتخابات بعد نهاية الفترة الانتقالية. – توجيه كل وسائل الاعلام لوقف كل المواضيع التي تتناول الازمات السياسة والاقتصادية التي حدثت في الماضي والتركيز علي تقديم مقترحات مستقبلية لاصلاح ذات البين وبث روح التسامح والوطنية والدعوة الي الانتاج وتحسين المنتج .

– وقف كل اشكال النقاش حول المسائل العقدية ترك ذلك للعلماء المتخصصين في علوم الدين واستبعاد كل الشخصيات التي خاضت في ذلك من منابر الاعلام .

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق