السودان: تفاؤل حذر وسط المواطنين بعد رفع الحظر الجزئى

الخرطوم: الانتباهة أون لاين
أجواء من الفرح الحذر تسود وسط المواطنين وهم في طريقهم لاعمالهم بعد أن تم رفع الحظر الصحي الجزئى بولاية الخرطوم والذي بدأ فى 18-ابريل 2020م بسبب جائحة كورونا . وسر الفرحة يكمن في إرهاصات بدء إنخفاض معدلات الإصابة بالجائحة في السودان وهذا مؤشر جيد على أن البلاد بدأت تتعافى تدريجياَ من مخاطر المرض .
وشهدت كباري الخرطوم حركة دؤوبة من قبل المواطنين لمزاولة اعمالهم بعد فترة توقف استمرت قرابة الثلاثة اشهر ،وعادت حركة الدكاكين والباعة المتجولين (والفريشة ) في الاسواق الى حركتها ماقبل الحظر مع التزام عدد قليل بالموجهات والارشادات الصحية لجائحة الكرونا.
واستطلعت وكالة السودان للانباء عدد من المواطنين حول تاثير الحظر على حركتهم التجارية.
وقال المواطن حسب الرسول حسان حمد صاحب دكان ملابس واحذية بالسوق العربى “ان فترة الحظر الصحي الشامل كان مأساوية على المواطن والتجار نسبة للا لتزامات (ايجارالدكاكين )خاصة وان هنالك مسئولية اسرية علينا ” متاسفا على ارتفاع الاسعار فى جميع السلع وضرب مثلا بارتفاع اسعار غاز الطهي الذي وصل سعره فى شرق البطانة الى 1600 جنيه للاسطوانة .
وشكا المواطن محمود محمد احمد من ارتفاع اسعار المواصلات داخل المدينة اثناء الحظر الشامل قائلا”كان لها اثر مباشر في حركة المواطنين اذ ارتفع سعر التذكرة من 10 جنيه قبل الحظر الى (30-50)جنيه بعد الحظر”.
واضاف قائلا”ظهرت فوضى فى الاسعار لغالبية السلع التموينية اي تاجر يبيع بسعر مختلف عن التاجر الاخر لنفس السلعة “مطالبا الحكومة بالرقابة على الاسواق والزام اصحاب مركبات المواصلات بتسعيرة محددة .
فيما قالت المواطنة نجوى على التى تبلغ من العمر حوالى 32سنة تسكن مايو “عانى المواطن السوداني فترة الحظر الشامل من ارتفاع اسعار المواصلات والسلع الغذائية وان المصروف الشهري لايفي بالتزامات المنزل ” مطالبة الدولة بتخفيض الاسعار ليعيش المواطن السوداني فى نعيم .
وناشدت المواطنين الالتزام بالموجهات والارشادات الصحية التي فرضتها الدولة للوقاية من جائحة الكرونا .
وقال المهندس حماد على “كان هنالك اعتقاد بعد رفع الحظرالصحي الجزئى ان تكون هنالك تسعيرة واضحة للمواصلات والان اي مركبة للمواصلات تعمل على هواها ولاتوجد اسعار ثابتة ومحددة والان الحافلة من السوق الشعبي الى الخرطوم بمبلغ 30 جنيه والهايس 50 جنيه وهي ارقام اعلى من امكانية المواطن” مناديا الدولة بوضع قوانين تلزم اصحاب المركبات بتسعيرة محددة .
فيما قال فيصل اسحق عبد الله صاحب فرشة ملابس بالسوق العربي هذا ” اول يوم نزاول العمل بعد الحظر الصحي الجزئى” مشيرا الى ان الوضع قبل الحظر كان مستقرا اما الان فيوجد تفاوت كبير فى الاسعار مثال لذلك البنطلون قبل الحظر 650 جنيه اما بعد الحظر فيتراوح ما بين (800-1000)جنيه.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق