السودان: الطيب مصطفى يكتب: نموذج من الفهلوة الشيوعية!

زفرات حرى
الطيب مصطفى

نموذج من الفهلوة الشيوعية!

ضحكت (مغصا وكمدا) حين قرأت ان فصيل تجمع المهنيين المنشق التابع للحزب الشيوعي السوداني طالب من خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده مؤخرا ، طالب رئيس الوزراء حمدوك بخارطة زمنية لتنفيذ مطالب مليونية 30 يونيو ، كما واصل التجمع الشيوعي هجومه وتحرشه بالقوات المسلحة السودانية التي ظل يناصبها العداء ويدعو الى تفكيكها واعادة هيكلتها بالتعاون مع بعض الحركات المتمردة المتحالفة معه ، كما ظل يحرض صبيانه وكنداكاته للسخرية من الجيش السوداني ونعته باقذع الصفات كما رأينا مرارا وتكرارا من خلال شعاراتهم البذيئة التي ما انفكوا يصرخون بها في وجه الجيش والقوات النظامية الأخرى.
معلوم ان الحزب الشيوعي انقلب خلال الاسابيع القليلة الماضية على ايقونة تجمع المهنيين وقائده ورئيسه الاشهر د.الاصم وكون فصيلا آخر بقيادة شيوعية صرفة.
ذلك دأب الحزب الشيوعي مع جميع حلفائه من فصائل قحت التي لا خلاف في انه اقصاها وسيطر على معظم مؤسسات الدولة من خلال الهيمنة على مجلس الوزراء والخدمة المدنية ، سواء بالاصالة او عبر تابعيه من احزاب اليسار الخاضعة له.
معلوم ان الشيوعي الذي ظل طوال تاريخه المترع بالدماء والتآمر يعول على واجهاته السياسية وقد افاد كثيرا من تجمع المهنيين الموحد الذي سطا عليه واستغله في تحريك الشارع ، ثم عندما احتجت بعض القيادات غير الشيوعية على استغلال التجمع وتوظيفه من قبل الحزب الشيوعي لتحقيق اهدافه السياسية تحرك الحزب الشيوعي وقام باحداث انقلاب على القيادة الشرعية ، معلنا عن فصيله الجديد الذي تولاه احد النكرات التي لا يعرف لها دور نضالي في الحراك السابق لسقوط النظام السابق ولا شهرة بين الجماهير.
ما اضحكني ان تجمع المهنيين المنشق ، بذات اسلوب الفهلوة والاستهبال الشيوعي المعروف سمى نفسه بالتجمع ب(المنتخب) بدون ان يوضح لنا من الذين قاموا بانتخابه ومتى وكيف حدث ذلك!
الاهم الآن والمضحك اكثر طلب التجمع الشيوعي (وضع خارطة زمنية لتنفيذ مطالب مليونية الثلاثين من يونيو) ، وبذات اسلوب الفهلوة الذي اختطف به الثورة وسخرها لتحقيق اجندته السياسية يقوم الشيوعي عبر فصيله المنشق بسرقة الحراك الاخير واستغلاله في انفاذ ما سماه باستكمال الثورة ، وبدلا من مخاطبة القضايا الحقيقية التي يتلظى الشعب في جحيمها خاصة معاش الناس والغلاء الطاحن وتداعيات الازمة الاقتصادية التي احالت حياة الناس الى جحيم يسعى لتحقيق المزيد من التمكين للسيطرة على ما تبقى من مفاصل الدولة بما في ذلك المجلس التشريعي والولايات ، واعادة هيكلة الجيش والشرطة حتي يحكم البلاد بالحديد النار.
كما ذكرت آنفا فان تجمع المهنيين المنشق الذي يفترض انه تجمع نقابي لا علاقة له بالسياسة بعد قيام الثورة ، بات يطرح ذات الاجندة التي يطالب بها الحزب الشيوعي ، فها هو يطالب في المؤتمر الصحفي الذي اقيم مؤخرا ، بحل شركات الجيش والاجهزة الامنية بل وبهيكلة الجيش وهي ذات المطالب التي يطرحها الحزب الشيوعي السوداني!

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق