السودان: مفاجأة .. وزير إنقاذي يتحسر على ذهاب البدوي

الخرطوم: صديق رمضان
أبدي وزير مالية ولائي سابق في عهد الإنقاذ البائد حسرته علي قبول استقالة وزير المالية الدكتور إبراهيم البدوي، وأكد أن ذهابه يعد خسارة كبيرة للبلاد.
وأشار الوزير الولائي واستاذ الاقتصاد في عدد من الجامعات في حديث للانتباهة أون لاين _” طلب حجب اسمه _ انه بوصفه من التكنوقراط الذين استعانت بهم الإنقاذ في الحكم كان رأيهم ثابتا ويتمثل في ضرورة رفع الدعم عن السلع لإزالة التشوهات التي اقعدت بالاقتصاد من واقع أن الدعم يرهق الموازنة ولايتسق مع مطلوبات واشتراطات المؤسسات الاقتصادية العالمية.
وقال إن إبراهيم البدوي ورغم قصر فترته الا انه تمكن من تشخيص علل الاقتصاد السوداني جيدا، واردف:اتخذ خطوات شجاعة وقوية وفقا لرؤية واضحة ودافع كثيرا عن فكرته واتسم بالشجاعة في قرار رفع الدعم وهو الأمر الذي خشيت منه الإنقاذ لتكلفته السياسية الباهظة، وللأسف استطيع التأكيد اننا اضعنا فرصة ثمينة لن تعوض، لأن رفع الدعم كان سيوفر علي البلاد دعم خارجي تبدو في أمس الحوجة إليه ودونه لايمكن النهوض حاليا لعدم وجود موارد حقيقية.
ويلفت الي أمر هام ويقول إن عدد من قادة المؤتمر الوطني وبعد التغيير الأخير ظلوا يؤكدون علي ضرورة استمرارية هذه الحكومة رغم التضييق الذي تمارسه عليهم وذلك لثلاث أسباب واضاف:يعتقد هؤلاء القادة أن الحكومة الحالية إذا نجحت في تحقيق السلام، وإزالة اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب بالإضافة إلي رفع الدعم فإن هذا يعني تعافي البلاد ونجاحهم في الحكم إذا فازوا في الانتخابات القادمة، ويتوقع الوزير الولائي أن تواجه البلاد أزمة اقتصادية أشد ضراوة عقب استقالة الدكتور إبراهيم البدوي لجهة انه كان صاحب رؤية سديدة.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق