السودان: ياسر الفادني يكتب: صحي اتغيرتو إنتو خلاص؟

الجو السياسي هذه الأيام يدعوا لتنبؤات متعددة في المناخ السياسي بصورة عامة وذلك بعض ظهور بعض المؤثرات علي السماء والأرض والمسطحات المائية في النشرة الجوية السياسية لهذا الوطن… ومن أبرز الموثرات طلب حمدوك من الوزراء تقديم استقالاتهم وقبول بعضها .. تلك الخطوة التي فعلها حمدوك لضبط كيبورد الحكم وتغيير طريقة اللغة والكتابة والارسال لتستوعب السلام القادم … السلام المبتور وليس السلام الشامل.. سلام ليس فيه الحلو وليس فيه عبد الواحد ليس بسلام يبدو أن هذه الحكومة تطبق نفس النهج الذي كان يفعله البشير وحكومته بعقد اتفاقات سلام مع بعض الحركات وإدخالهم في منظومة الحكم فمنهم من سكت واستمر… ومنهم من وضع قلمه وحمل سلاحه مرة أخرى ..

ماذكرته صحيفة الراكوبة اليوم أن هنالك جلسة تاريخية عقدت بين رئيس المجلس السيادي ونائبه وشخصية مهمة تمثل الشق المدني كماذكرت الصحيفة برعاية إماراتية.. للإتفاق علي بعض النقاط العالقة التي تهم الحكم وقوات الدعم السريع وتقنيين وضع قوات الحركات المسلحة.. هذا يدل ان الساحة السياسية القادمة سوف تشهد تغيرات في إدارة البلاد.. لكن اعتقد ان هذه المتغيرات وإن حدثت لا تضيف شيئا فالوضع السياسي لازال فيه إقصاءات ولا زال النظر الي الحقائب الوزارية سوف يكون بنفس المنوال القديم.. صاحبي وصاحبك.. وحزبي وحزبك، وكومي وكومك…وايضا بروز آليات جديدة للتعبير وهي الاعتصامات حتي الآن ثلاثة اعتصامات نيرتتي، فتابرنو، الحواته، برغم تقليل الحكومة لها لكنني اراها سوف توثر في الوضع السياسي… اما عن الوضع الاقتصادي فهو يمكن أن نسميه (جنازة بحر)..

إنتهت المدة التي إلتزم بها حمدوك لتحقيق مطالب موكب 30يونيو ولم نر شيئا جديدا مما إلتزم به.. السؤال الذي يطرح نفسه هل الذين خرجوا في نهاية الشهر السابق قبلوا بهذا السكوت الساكن لحمدوك؟ … أم سوف يخرجون مرة أخرى في موكب ويسمونه (عدم تلبية المطالب) أم يعملون فيها( رايحين) و(اضان الحامل طرشا)؟ .. دائما هذه مشكلة حكامنا يقولون مالايفعلون يلتزمون ولا يوفون.. أي بالأحرى تاخذهم (الهاشمية ساكت)!…
التغيير الذي ننشده في الحكم هو إستيعاب كافة ألوان الطيف السياسي في الحكم معارضين كانوا أو حركات مسلحة دون إقصاء لاحد واختيار عناصر جيدة همها مصلحة هذا الوطن.. ووضع حد فاصل لايقاف هذا الانهيار الاقتصادي الذي يركض بسرعة متناهية نحو الأسوأ.. ونتوخي طريق الشفافية في كل اتجاهاتنا السياسية… عندها نحذف علامة الاستفهام والكلمة التي قبلها وهي (صحي)؟ … وتبقي المفردة السائدة هي… اتغيرتوا انتو خلاص.. فهل نصفق يوما لذلك المشهد؟.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى