السودان: قيادي بالإتحادي الأصل: زيادة الوزارات رشاوى مقننة للحركات والأحزاب

الخرطوم: الانتباهة أون لاين

اعتبر القيادي بالحزب الإتحادي الديمقراطي الأصل يس عمر حمزة أن عزم حكومة حمدوك زيادة عدد الوزارات يعد توسيع لمواعين الفشل ورشاوى مقننة للحركات المسلحة وبعض الأحزاب. وقال إن حكومة حمدوك تعيد تكرار أخطاء النظام السابق لإرضاء المعارضين وتخلت عن الهدف الأساسي الذي أتت من أجله كحكومة انتقالية مهمتها تحسين معاش الناس وتحقيق السلام والتمهيد للانتخابات. َوراى حمزة ما تقوم به حكومة حمدوك هو تقنين لفشل النظام السابق. وجزم حمزة ان حكومة حمدوك الانتقالية تدور في دائرة مفرغة وذلك بسبب جملة من الاخطاء التي ارتكبها وزراؤه في هذه الفترة دون خطط وسياسات ورؤى واضحة تسهم في بناء الوطن وتصحيح المسارات، فضلاً عن تداخل الاختصاصات وتطبيق سياسة مبدأ (مسرح الرجل الواحد) في اتخاذ القرارات وتطبيق السياسات والالتزامات والوعود بالاضافة الى أن وزراء حمدوك بعيدين كل البعد عن طبيعة السودان، كلهم جاءوا من دول اجنبية وقضوا معظم سنوات حياتهم خارج البلاد لا يعرفون شيئا عن السودان ولا تركيبته الجغرافية ولا السكانية. واكد حمزة ان الوزراء القادمين سيكونوا اسوأ من السابقين اذا تم اختيارهم بنفس طريقة الوزراء السابقين الذين تسببوا في فشل الفترة الانتقالية.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى