السودان: حرب الشوارع في الجنينة  .. من يطفئ النيران؟

تقرير: الانتباهة أون لاين
بدأت أمس حرب الشوارع في مدينة الجنينة بحي الجبل بالأسلحة النارية والأشتباكات بين المواطني منذ منتصف النهار حتي بعد صلاة المغرب أدت إلى مقتل ثلاثة اشخاص وجرح عدد من المواطنين في الوقت الذي قام فيه والي ولاية غرب دارفور المكلف اللواء الركن ربيع عبدالله بزيارة إلى منطقة مستري للوقوف علي أحداث أخرى شهدتها المنطقة يوم السبت.
وفي الوقت الذي أعرب عنه والي ولاية غرب دارفور اللواء ركن ربيع عبدالله عن بالغ أسفه لإنتشار السلاح في أيدي المواطنين وفي المناطق السكنية وصل وزير الدفاع إلى جوبا لحسم القضايا العالقة في مفاوضات الترتيبات الأمنية لضبط جمع ونزع السلاح في مناطق النزاعات، الأمر الذي يعتبر خطراً يهدد حياة المدنيين العزل ويخلق عدم إستقرار وزعزعة الأمن في الولاية. وأعتبر الخبراء أن الاشتباكات التي دارت بالأسلحة النارية في حي الجبل مربع (7) بمدينة الجنينة ظاهرة خطيرة ستلقي بظلالها علي محادثات السلام في جوبا وخاصة ملف الترتيبات الأمنية التي باتت عقبة حقيقية في تقدم المفاوضات، وخاصة تطالب الجبهة الثورية السودانية الاحتفاظ بقواتها خلال الفترة الإنتقالية في وقت ترفض الحكومة مطالبها. ويؤكد الخبراء أن الأحداث والاشتباكات في منطقة مستري وكتم وفتابرنو التي وقعت خلال الشهرالحالي ستكشف هشاشة الوضع في إقليم دارفور والمناطق الأخرى وستحدث خلخلة في النسيج الاجتماعي وتزرع هلعاً وذعراً وسط المدنيين العزل وستؤدي إلى نزوح واسع الأمر الذي يتطلب التعاون مع السلطات المحلية لحفظ الأمن والإستقرار. وفي ذات الأتجاه دعا رئيس حركة العدل والمساواة جبريل إبراهيم الحكومة الأنتقالية والسلطات الولائية بغرب دارفور إلى تحكيم صوت العقل واللجوء إلى الحلول السلمية لكل خلافاتهم وتفويت الفرصة حتى لا تتحول الصدامات القبلية في مستري وحي الجبل إلى حرب الشوارع لتصفية الحسابات السياسية وحفظ الأمن لكل المواطنين. وكشف والي غرب دارفور المكلف اللواء ركن ربيع عبدالله أن الأحداث سببت هلعاً وسط المواطنين قبل تدخل القوات المسلحة التي احتوت الموقف وبسطت سيطرتها بصورة كاملة علي المشهد وأن الحكومة ستتخذ جملة من التدابير والتعامل مع وصفهم بأعداء السلم الاجتماعي والذين يعملون في زعزعة الأمن وتحقيق السلام.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق