ناظر الهدندوة ترك لـ (الانتباهة): لسنا أول من يطالب بالحكم الذاتي في السودان

حاروه: صديق رمضان
أرجع ناظر عموم قبائل الهدندوة، محمد الأمين ترك، ثورتهم بكسلا والبحر الاحمر الى رفضهم القاطع لمسار الشرق وتعيين والٍ غير محايد على كسلا، ونفى ان يكون البجا اول اقليم يطالب بالحكم الذاتي الذي اعتبره حقاً طبيعياً دفعتهم للمطالبة به اسباب موضوعية ظلت شاخصة منذ الاستقلال، مبدياً حسرته على ضرب الحكومة بكل مقترحاتهم وتحفظاتهم عرض الحائط، مشدداً على رفضهم وصايا الجبهة الثورية على الشرق، وفي المساحة التالية نستعرض اجاباته عن اسئلة (الإنتباهة):
• دعنا ندلف مباشرة الى الازمة الراهنة، لماذا ترفضون اختيار صالح عمار والياً على كسلا وقد حظي بثقة الحكومة المركزية؟
ــ حسنا.. القضية هنا ذات ابعاد معروفة للقاصي والداني، ورأينا واضح تحدثنا عنه بكل شفافية، وقلنا للمركز قبل فترة كافية من تعيين الولاة يجب الا يتم اختيار والٍ لكسلا من المكونات التي تجمعها خلافات مع قبائل اخرى، لأن هذا من شأنه تأزيم الاوضاع ولن يصب في مصلحة الشرق عامة وكسلا على وجه الخصوص، ولكن الحكومة ضربت بوجهة نظرنا العميقة عرض الحائط ومضت في طريقها واختارت الوالي.
• ولكن الوالي صالح عمار اختارته مكونات القوى والتغيير وليس مكونه الاثني؟
ــ بذات القدر لماذا لم تكلفه الحكومة المركزية بادارة ولاية اخرى وتأتي لنا بوالٍ محايد لا علاقة له بالصراعات والخلافات التي توجد بالولاية، وتقول انها تبحث عن مصلحة البلاد، ونحن ايضا نشاركها في هذا الهدف ونبدو اكثر حرصاً على الاستقرار، ولكن لماذا لم تستمع لنا، وهنا لا اتحدث عن البجا او الهدندوة بل مكونات الشرق، فلماذا لا يذهب عمار الى ولاية اخرى، فنحن لسنا ضد تعيينه في شخصه.
• توجد مكونات اخرى رحبت بتعيين الوالي، فلماذا تحجرون عليها، الا يعد هذا فرض وصايا؟
ــ هل تصدق ان قبائل كسلا ومنها الرشايدة، اللحويون، الهوسا، المكون الشمالي، مكون غرب السودان وغيرها، وقبل ستة اشهر من قرار تعيين الولاة دفعت بمذكرة الى الحكومة المركزية توضح خلالها رؤيتها التي تتمثل في تعيين الشخص المحايد الذي يحظى بثقة كل المكونات، ووقتها وحتى لا يتم تفسير الخطوة خطأ اعتذر الهدندوة عن التوقيع في المذكرة رغم تأييدنا لها، والاكثر غرابة ان الحكومة ممثلة في حاضنتها السياسية الحرية والتغيير وافقت على تعيين والٍ محايد، لذلك حينما تم تعيين صالح عمار حدث اعتراض لأن الامر لم يكن متوقعاً.
• مجدداً تؤكد الحقيقة وجود مكونات في الشرق لم ترفض تعيين الولاة الثلاثة بل رحبت بهم؟
ــ لم ندع ان كل مكونات الشرق السياسية والاجتماعية تقف بجانبنا، ففي كسلا الكثير من المجموعات السكانية تتضامن معنا في رؤيتنا حول اهمية وجود والٍ محايد وليست لاثنيته علاقة بالصراعات والخلافات، وحتى الآن لا توجد اثنية محددة اعلنت عن تبنيها ودعمها للوالي، ولا يمكننا ونحن في عهد الثورة ان نحجر على رأي أحد، ولكن نظل متمسكين بطرحنا لاننا نعتقد بصحته ومن حقنا ان نعبر عنه .
• التعبير بحسب البعض جاء عنيفاً حينما اغلقتم جسوراً في كسلا واوقفتم الحركة في العقبة بجبال البحر الاحمر؟
ــ الجسور في كسلا تم فتحها واستأنفت المركبات حركتها، اما العقبة فلم يتم اغلاقها، فنحن نعرف كيف ندافع عن قضيتنا بطرق سليمة ومتحضرة، ونشعر بظلم قد حاق بالبجا، ولا بد ان نعمل على ايصال صوتنا لاسترداد حقوقنا المهضومة .
• تتحدثون باسم الشرق والبعض يعتقد انكم لستم معبرين عن قضاياه ولم يفوضكم؟
ــ لا نحن لا نتحدث باسم الشرق ولم ندع ذلك، نتحدث باسم اقليم البجا وحدوده الجغرافية معروفة للجميع في كسلا والبحر الاحمر، والبجا هم الناطقون بالبداوييت، وتوجد كثير من المكونات السكانية تتعاطف مع قضيتنا واختارت نصرتنا.
• الا تعتبر هذا الامر انكفاءً على القبلية؟
ـــ لا.. نحن البجا شعب عريق وعظيم من مكونات الدولة السودانية الاساسية، وتعرضنا لظلم كبير منذ فجر استقلال البلاد، وكل الحكومات المتعاقبة اجضهت حقوقنا، ولان السيل قد بلغ الزبى رفضنا استمرار مسلسل الظلم خاصة بعد الذي حدث في مسار الشرق الذي اعلنا رفضنا التام له لانه لا يمكن باي حال ان يكون معبراً عن البجا.
• مسار الشرق في مفاوضات جوبا حقق مكاسب للاقليم؟
ــ لا.. هذا المسار تتحكم فيه الجبهة الثورية التي لا علاقة لها بالشرق كما هو معروف، وتتبنى قضايا مناطق واقاليم اخرى نحترمها، بيد اننا لا يمكن ان نؤيد اتفاقاً لا يعبر عن قضايانا، وهذا الامر من اسباب اندلاع ثورة البجا، وقضية الوالي في كسلا ايضاً سبب آخر، ونرفض تماماً ان تفرض علينا الجبهة الثورية والحكومة اشخاصاً لم نخترهم، ونرفض تماديها في هذا المسار رغم احتجاجنا عليه منذ بداية التفاوض، وثورتنا رسالة الى الوساطة الجنوبية والاتحادين الافريقي والاوروبي والجامعة العربية، مفادها ان اهل المصلحة رافضون لمسار الشرق في منبر جوبا .
• وهل هذا الأمر يقف وراء ارتفاع مطالب من جانبكم تدعو الى الحكم الذاتي لاقليم البجا؟
ــ وهل نحن اول من يطالب بالحكم الذاتي، الم ترتفع هذه المطالب في النيل الازرق وجبال النوبة، فذات الاسباب التي دفعتهم الى ذلك تقف وراء هذا الطرح الذي يشكل قناعة لدى البعض في اقليم البجا، واعتقد ان عدم الغاء وايقاف المسار حسبما وعدتنا الحكومة اكثر من مرة بالاضافة الى تعيين الولاة، من الاسباب المباشرة التي تقف وراء ثورة البجا، عطفاً على ارتفاع اصوات تطالب بالحكم الذاتي .
• عملياً ومنطقياً من الصعب التراجع عن اتفاق مسار الشرق؟
ــ لماذا، هل هو كتاب مقدس، فمثل هذا الادعاء يؤكد تجاهل الحكومة لقضيتنا، هل يعقل ان يشرع للشرق مني اركو مناوي وجبريل ابراهيم مع اكيد احترامي لشخصيهما ونضالهما، والحقيقة تؤكد انهما من يرعيان مسار الشرق ويفرضانه مع الحكومة علينا، وهذا يعني عملياً حسم قضايا الاقليم بعيداً عن اصحاب المصلحة الحقيقيين وهم اهله، لذا فأن اهل اقليم البجا يشعرون بمخاوف من واقع ان هذا المسار يحظى برعاية دولية، لذا اختاروا التصعيد الثوري السلمي للتأكيد على عدم اعترافهم بمسار الشرق في منبر جوبا، واؤكد اننا لن نتزحزح عن رأينا حول المسار مهما كانت الاسباب والدواعي لأننا نرفض التهميش والتجاهل .
• هذا يعني ان الاعتصامات بولايتي البحر الاحمر وكسلا ستستمر؟
ــ بكل تاكيد.. هذا امر لا جدال حوله، فمطالبنا لم تجد الاهتمام من قبل الحكومة ووسطاء التفاوض بجوبا، والحقيقة تؤكد ان مسار الشرق مضى الى الامام ولم يتم التراجع عنه، وكذلك اختيار الولاة انتهى امره، وايضاً لم تأخذ الحكومة بوجهة نظرنا، لذا سيظل موقفنا راسخاً الى ان تستجيب الحكومة وغيرها لمطالبنا المتمثلة في الغاء مسار الشرق وتعيين والٍ محايد لكسلا.
• وما هو رأي الخرطوم، هل تواصلت معكم؟
ــ الخرطوم اذا كانت بالفعل تبحث عن حلول لهذه الازمة الحالية فماذا يضيرها اولاً ان تعلن عن تحويل والي كسلا الى ولاية ثانية وتأتي لنا بوالٍ محايد لا علاقة له بالصراعات الاثنية، وماذا يحدث ان عملت على تعليق مسار الشرق؟ وعبركم نعلن ترحيبنا باي والٍ محايد اذا اقتنعت الحكومة بضرورة هذه الخطوة لنزع فتيل الازمة.
• ايضاً يوجد من يؤيد مسار الشرق، والدليل على ذلك احاديث جهر بها عدد من نظار القبائل؟
ــ حتى نتمكن من ايصال صوتنا بوضوح كونا المجلس الاعلى للنظارات والعموديات المستقلة للبجا، وذهب وفد منا الى مدينة جوبا وجلسنا الى لجنة الوساطة الجنوب سودانية وكذلك الجبهة الثورية، ولكن طرحنا وملاحظاتنا وتحفظاتنا لم يجد استجابة، ثم عقدنا اجتماعاً في مدينة سنكات وخرجنا بعدد من القرارات تم رفضها ايضاً من قبل رعاة مسار الشرق، الى ان تم توقيع المسار، وظللنا طوال هذه الفترة نؤكد رفضنا القاطع له، وللاجابة عن سؤالك، نعم يوجد نظار مؤيدون للمسار، ولكن نحن في نظارات وعموديات اقليم البجا لم نوافق .
• التقيتم نائب المجلس السيادي واتفقتم على تعليق المسار؟
ــ نعم.. كان هذا الامر قبل فترة، واتفقنا على تعليق المسار الى حين الاتفاق بين اهل الاقليم، على ان نعمل من اجل تمديد القلد بالشرق وعقد مصالحات اجتماعية، ومن ثم اقامة المؤتمر التشاوري لاهل الشرق الذي يناقش قضايا الاقليم، ولكن وبسبب جائحة (كورونا) لم نتمكن من اقامة المؤتمر، وكنا اكثر صدقاً في عهدنا مع نائب رئيس المجلس السيادي وعضو المجلس شمس الدين كباشي، ولكن فجأة تم تعيين الولاة دون الأخذ بوجهة نظرنا، فكان طبيعياً ان نحتج، ونؤكد اننا احرص ما نكون على استقرار البلاد وثورة الشعب، والمطلوب من الحكومة ان تتعامل معنا بوعي وحكمة بعيداً عن التعالي.
• ولكن الجبهة الثورية هي الاكثر تمسكاً بمسار الشرق، وهذا يهدد السلام برمته؟
ــ نعم نعلم ان الجبهة الثورية اشترطت لتوقيع اتفاق السلام ان يظل مسار الشرق قائماً، وان يمضي مع المسارات الاخرى بالتوازي، وهذا الامر اعتبره تقديراً خاطئاً من الجبهة الثورية التي كان عليها ان تدرك ان الشرق يختلف عن الاقاليم الاخرى التي تتحدث باسمها، نعم نحن مع السلام وضد سفك الدماء، ولكن لا يمكن ان نرضى بأن تفرض اية جهة وصاياها علينا، فنحن من نقرر من خلال المؤتمر التشاوري مصير مسار الشرق وليس الجبهة الثورية، ورأينا هذا سيظل ثابتاً ولن يتغير .
• دعنا نكون اكثر وضوحاً، الصراع الحالي يدور بين الهدندوة والبني عامر؟
ــ الحقائق التاريخية تؤكد عمق العلاقة بين القبيلتين، عطفا على وجود مصاهرات بينهما وجوار جغرافي، والتواصل بينهما على مستوى هرم النظارتين ظل مستمراً منذ الحكم التركي، وفي الحرب العالمية اختار البني عامر الوقوف مع الطليان فيما انحاز الهدندوة للانجليز، الا ان هذا لم يؤثر في العلاقة، ورغم وجود خلاف حول الارض الا ان الطرفين حافظا منذ صراعهما الشهير في اربعينيات القرن الماضي على العلاقة بينهما، ولكن في تقديري ان مسار الشرق باعد بينهما .
• نرجو التفسير اكثر؟
ــ في الفترة الاخيرة وقعت بعض الاحداث منها قضية الكتاب المدرسي وزيارة الامين داؤود لكسلا والبحر الاحمر، وفي ما يتعلق بالقضية الاخيرة فإن الامين داؤود وبدلاً من ان تأتي زيارته بوصفه قائداً سياسياً شرقاوياً اختار استنفار قبيلته واقحامها في هذا الامر مع رفضنا المسبق للمسار، فكان هذا سبباً لتأجيج المشاعر، فحدثت اساءات في الوسائط الالكترونية للهدندوة ولم يعتذر احد عنها، رغم انني ومع مدير الامن بكسلا بدر الدين اوقفنا شباب الهدندوة عن التدخل حينما زار الامين داؤود كسلا بالثوب القبلي، وفي بورتسودان تكرر ذات المشهد، حيث وقف بجانبه البني عامر والحباب، وفي ظل رفضنا للمسار وتأييدهم له فقد اختار الاخوة البني عامر والحباب ترك منزلهم البيجاوي وفصلوا انفسهم .
• ولكن البني عامر من مكونات البجا؟
ــ هم من اختاروا الابتعاد بدعمهم مسار الشرق ولم يعملوا على ايقاف الاستفزازات التي تعرضنا لها، ورغم ذلك ظللنا نكظم غيظنا ونتحلى بالانضباط، وحتى حينما تم قتل احد ابناء الهدندوة حافظنا على الهدوء من اجل وحدة البلاد والشرق ولجأنا الى القانون، وهذا يوضح حرصنا التام على علاقتنا مع البني عامر والحباب وسنظل كذلك، والخلاف الحالي بين تيار يرفض مسار الشرق وتعيين الولاة وآخر يؤيده، نعم ظاهرياً فإن البجا ضد المسار والتعيين والبني عامر معهما الاثنين، ولكن في النهاية هي وجهة نظرهم نحترمها، وفي ذات الوقت عليهم احترام رؤيتنا، ويظل رغم الاختلاف في المواقف الاحترام ممتداً بيننا.
• هل يعني حديثك هذا ان عودة البني عامر الى مكون البجا رهينة بالتخلي عن دعم المسار وتأييد تعيين الولاة؟
ــ نرحب بعودتهم الى اهلهم البجا، ولا يمكن ان نرفض الحوار معهم لاننا يجمعنا اقليم واحد، ولكن هذا يعني ان يتخلوا كقبيلة عن دعم مسار جوبا وعن تأييد تعيين والي كسلا الذي لا ضير في ان يتم نقله الى اية ولاية اخرى .
• نخشى على الشرق؟
ــ الشرق بخير ولن ينزلق في اتون صراعات قبلية، ونختلف سياسياً ولكن نعي جيداً كيف نحافظ على استقراره وأمنه، لأن روابطنا الاجتماعية قوية وراسخة

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق