ســــنار.. أســعار الخــراف بـين الواقـــع والخــيــال

سنجة : يوسف عركي
مازال العاملون بالدولة بولاية سنار يسابقون إيقاع الحياة من أجل الحصول على خراف الأضحية  والتي توالت اسعارها في الارتفاع لتشهد الساحات العامة بسنجة أسعارا متفاوتة بين 10- 20 الف جنيه للخروف ، ويقول المواطن علي يوسف ان ثمن الخروف قبل  العيد لا يتعدى 6 آلاف او 5 آلاف جنيه وان هذا الارتفاع لا مبرر له ويطالب  أصحاب الخراف مراعاة ظروف الناس وتمكينهم من الأضحية لإحياء السنة دون مغالاة ،و قال ان بعض المؤسسات نجحت في توفير بعض الخراف لمنسوبيها عبر البنوك إلا ان الخراف المطروحة صغيرة الحجم وكمياتها محدودة ويرى ان هنالك غيابا للمؤسسات النقابية بسبب الفراغ الذي خلفه قرار إلغاء النقابات بتوفير الخراف بالأقساط المريحة بيد انه يرى ان هنالك بعض المؤسسات نجحت في توفير الخراف لمنسوبيها عبر البنوك بالأقساط الشهرية،  وقال المواطن عيسى عبد الرحمن ان البعض يفكر في الخراف من زاوية  مظهر اجتماعي أكثر من كونها سنة ويحمل نفسه فوق طاقتها للحصول على الخروف بشق النفس ويقول لك انه يريد ان يفرح الأولاد ويهمل جانب السنة ، ويضيف عثمان  ان التباهي بسنة الأضحية يفسد العمل ولا يكلف الله نفسا  إلا وسعها ، وتفيد صحيفة (الإنتباهة ) ان هنالك ركودا في اسواق الخراف بمدينة السوكي وفي الساحات والميادين العامة والتي اتخذها أصحاب المواشي مكانا للتسويق وان الأسعار مناسبة   اذ يبلغ سعر الخروف8 – 10 آلاف جنيه ، وتعج ميادين مدينة سنجة بأصحاب الماشية الذين توافدوا قبل أسبوع الى المدينة من جنوب الولاية في ابو حجار وود النيل وام بنين لتسويق خرافهم ، ويقول مصعب عثمان ان الأسعار قبل حلول العيد كانت مناسبة إلا ان العاملين ينقصهم الجانب المادي ورغم الزيادة التي طرأت على المرتبات إلا انه أبدى سخطه وتبرمه من نقص منحة العيد والتي كان مقررة شهرين لتصبح شهرا واحدا ، مضيفا ان احتياجات أخرى تفرض وجودها يمكن ان تؤثر على العامل فى شراء الخروف مما يدفعه ان لا  يتصرف في المرتب دفعة واحدة لمقابلة الاحتياجات والتي يعدد بعضا منها : ديون الشهر من لبن وخضار ومتجر وإيجار  ، وينتظر بعدها الحصول على الخروف  عبر مؤسسته المعنية بالأقساط وفي حالة العدم يضطر مرغما لشراء الخروف ،  في المقابل تتحدث أسماء على ان بعض الأسر دبرت أمرها قبل وقت مبكر تجاوز الشهر في شراء خراف صغير ة الحجم وتربيتها لعيد الأضحية وبأسعار زهيدة تنطبق عليها الآن كل اشتراطات الأضحية ويمكن لصحابها ان يضحي بواحد ويطرح ما تبقى للبيع ، وتلفت الى ان البعض بمقدوره ان يفعل ذلك إلا ان البعض ينتظر ما تجود به الأسواق وان كان الأمر فوق طاقة الجميع.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق