السودان: خطاب البرهان للشعب السوداني بمناسبة عيد الأضحى المبارك

الخرطوم: الانتباهة أون لاين

أكد رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان عبد الرحمن على وحدة الصف والتضامن والتعاون والتسامح والتسامي فوق الذات من أجل المصلحة العليا بغية النهوض بالوطن والعمل على تقدمه وإزدهاره.

وقال رئيس مجلس السيادة في خطابه الذي وجهه للشعب السوداني بمناسبة عيد الأضحى المبارك “أن بلادنا تمر بهذه الظروف الاستثنائية التي فرضها واقع الانتقال والسعي الجاد للتحول نحو دولة المؤسسات ، ” أجدد الدعوة للجميع للعمل من أجل وحدة الصف والتضامن وأذكر بأهمية العمل من أجل ترسيخ مبادئ النهج الديمقراطي من خلال الممارسة المسئولة التي تضع الوطن فوق الجميع والحرص علي مصالحه العليا وإشاعة روح التسامح ونبذ الفرقة وتمتين عرى التلاحم من أجل بناء وتعزيز الوحدة الوطنية”.

وأشار رئيس مجلس السيادة إلى أهمية دور الشباب الذين قادوا ثورة التغيير في بناء الأمة ونهضتها مما يستوجب العمل علي تحقيق آمالهم وطموحاتهم في بناء سودان الحرية والسلام والعدالة. وترحم سيادته على أرواح الشهداء الذين ضحوا من أجل كرامة وعزة وحرية وأمن وإستقرار المواطن السوداني. كما هنأ سيادته الجنود المرابطين في كل الثغور والمواقع دفاعاً عن أمن واستقرار الوطن.
————————–

فيما يلي نص خطاب
فخامة الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان عبد الرحمن
رئيس مجلس السيادة الأنتقالي بمناسبة عيد الاضحى المبارك.

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدُ لله ربَ العالمين..
والصلاةُ والسلامُ على خاتَم النبيين وعلى آله وصحبه أجمعين

المواطنون الأعزاء ..
السلامُ عليكم ورحمةُ اللهِ وبركاتهُ
يُسعدُني ونحن نستقبل عيد الأضحى المبارك أن أتوجه إليكم بأكمل التهاني والتبريكات في هذه المناسبة العظيمة سائلاً الله العلي القدير أن يُعيدها علينا وعلى جميع المسلمين بالخير واليمن والبركات وأن نستلهم من هذا اليوم القيَم الانسانيةَ العظيمة المتمثلة في التضحيةِ والفداءِ والصبرِ، والتى نؤكد من خلالها على الوحدةِ والتضامنِ والتعاونِ والتسامي فوق الذات من أجل المصلحةِ العليا بُغية النهوضِ بالوطنِ العزيزِ والعمل علي تقدمه وإزدهاره.

المواطنون الكرام
نترحم في هذه الأوقات الطيبة على شهداء البلاد الذين فاضت أرواحهم وسالت دماؤهم لأجل كرامة وعزة وحرية وأمن الإنسان السوداني نسأل الله لهم الرحمة فهم أكرم منا جميعاً.

الإخوة والأخوات
و بلادنا تمر بهذه الظروف الإستثنائية التي فرضها واقع الإنتقال والسعي الجاد للتحول نحو دولة المؤسسات أجدد الدعوة للجميع وأذكر بأهمية العمل من أجل ترسيخ مبادئ النهج الديمقراطي وذلك من خلال الممارسة المسئولة التي تضع الوطن فوق الجميع والحرص على مصالحه العليا وإشاعة روح التسامح والصبر والتحمل ونبذ الفرقة وتمتين عرى التلاحم من أجل بناء وتعزيز الوحدة الوطنية .

الإخوة والأخوات
إنّ الشبابَ هم عماد الأمة وسر نهضتِها ، وإنّ غداً مشرقاً ينتظرهم وهم الأقدر على معالجة جراحات الوطن .. فهم من قادوا التغيير الذي نعيشه اليوم ما يوجب علينا جميعاً أن نعمل من أجل تحقيق آمال وطموحات هؤلاء الشباب في بناء سودان الحرية والسلام والعدالة.

الإخوة والأخوات
إنني إذ أكرر التهنئة لجميع قطاعات شعبنا الأبي ، أتقدم بأحر التهاني والتبريكات لأبنائِنا وإخواننا جنود السودان المرابِطين في الثغور ، من جميع القوات النظامية ، في كلِ المواقعِ بالداخل والخارج ، وهم يسهرون على أمننا وعزتنا.

ختاماً كل عام وأنتم بخيرأعاده الله علينا وبلادنا أكثر منعة وأستقراراً وسلاماً .
والسلامُ عليكم ورحمةُ اللهِ وبركاتهُ.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق