السودان: خطاب حميدتي .. تحذير من أخطار تهدد الفترة الانتقالية

الخرطوم: الانتباهة أون لاين
قال الأستاذ محمد الحسن الصوفي الخبير والمحلل السياسي (يجب اخذ تحذيرات حميدتي من الاقتتال الداخلي بكامل الجدية من شركاء الفترة الانتقالية عسكريين ومدنيين) مبينا ان الفريق اول محمد حمدان دقلو ومن واقع منصبه الدستوري والعسكري يمتلك معلومات دقيقة لايمتلكها احد ولايتحدث من فراغ ولايحذر لمجرد التحذير او الاستهلاك الإعلامي او السياسي مبينا ان المعلومات التي تحت يده تجعله يطلق هذه التصريحات الوطنية الغيورة. وأضاف الصوفي ان خطاب حميدتي أمام قوات الدعم السريع بمعسكر النسور بغرب أمدرمان بمناسبة عيد الأضحى المبارك من أهم المخاطبات السياسية والامنية والعسكرية وحمل في طياته تشريح دقيق للواقع المؤلم والقاتم الذي يعيشه السودان الان والذي يهدد الفترة الانتقالية. وزاد ان الشواهد على الأرض تؤكد كل ماذهب اليه دقلو من تحذيرات موضحا ان عودة الاقتتال القبلي الي دارفور لأسباب واهية لايصدقها العقل وارتفاع النبرات القبلية بولايات الشرق والتوترات التي انتشرت هناك تبين بما لايدع مجال للشك ان هناك أصابع وجهات اجنبية تعمل عبر خطط مدروسة وممنهجة على زعزعة الأمن والاستقرار في السودان بمعاونة عدد من عملائها في الداخل واتفق الصوفي تماما في تصريحات صحفية مع ماذهب اليه الفريق اول محمد حمدان دقلو بأن هناك جهات داخلية لاترغب في تحقيق السلام في السودان لارتباطها بالعمل مع منظمات دولية مشبوهة تعمل على استمرار الحرب حتى تنفذ اجندتها بتقسيم السودان. وابان الصوفي ان خطاب حميدتي بهذه اللهجة القوية وبمنتهى الوضوح والصراحة يضع مكونات الفترة الانتقالية أمام مسئولياتها الوطنية والتاريخية لاسيما المكون العسكري الذي اقسم على حفظ السودان من كل سؤ وتأمر والمحافظة على وحدته وأمنه واستقراره وسلامة أراضيه داعيا القوى السياسية للارتقاء لمستوي المخاطر التي تهدد السودان بدلا من الصراعات السياسية التي لاطائل منها وتقوية وتطوير المؤسسات العسكرية والامنية حتى تضطلع بدورها في حماية السودان.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق