السودان: مزاهر رمضان تكتب: ما أكثر أعداء النجاح!

وهج الفكرة
مزاهر رمضان
ما أكثر أعداء النجاح!
* أغلب الناس حولنا يملأونك إحباطاً ويكسرون (مجاديفك) بما يبثونه من حقد وتقليل لشأنك عبر كلماتهم (المسيخة) فيجعلونك ترى نفسك ونجاحاتك وإنجازاتك وكأنها لا شئ! فتضعف همتك وتتراجع رغبتك في تطوير نفسك. وكلما رأوك على حال من المواهب والفرحة بحثوا عن السلبيات وقاموا بالتركيز عليها وإن كانت هذه السلبيات نقطة في بحر إيجابياتك.
هؤلاء هم أعداؤك الحقيقيون فاجتنبهم وأبعد نفسك عن نيران حسدهم وتخذيلهم. وعلى كل ناجح في أمر ما أن يبحث عن أصدقاء ومعارف يدعمونه معنوياً ويشحنون همته ويحفزونه لمزيد من النجاح. فلكم تؤثر الكلمة سلباً وإيجاباً فتهدم وتبني.
* الحديث عن الإقتتالات القبلية وتفاقمها وتزايد عدد ضحاياها يفتح شهية الشر ويحفز كل ذي غل على التنفيس عن غله ويدفع بكثيرين نحو هاوية الفوضى وتحريك المياه الراكدة واستغلال الأوضاع فيختلط الحق (صاحب القضية) بالباطل (مثيري الفتن). لو أن هذه الاحتكاكات تم احتواؤها بعيداً عن الإعلام والتطبيل لاقتصر أثرها على مساحة محدودة ولم توقد نار الحرب هنا وهناك مما يثير الخوف في نفوس الناس بمجرد توقع الشر فما يحدث في بلد يمكن حدوثه في أخرى لذا فالإسراع في حلحلة المشاكل ودرء شرها واجتثاث أسبابها هو ما يجب أن يكون بعد الاستعانة العملية بكل القوى المعينة كرجال الدين وشيوخ القبائل والقانونيين ورجال الدولة.. ليس من الحكمة أن ننشر غسيلنا القذر وتسير الركبان بخلافاتنا وتتلمظ الفضائيات أخبارنا التي لا تسر. فمهما كانت مرارات الماضي وتراكمات الغبن موجعة فهي ليست مبررا لأخذ الحق باليد وقتل الأبرياء والرجوع بنا للخلف.
* ما زالت الأخبار تتنافس في (شناتها) وتعمق بداخلنا الإحباط واليأس. وسواء كانت الأحداث بتخطيط لتفريغ الثورة من جدواها أو بغير تخطيط فالحاصل هو ضائقة معيشية وتراجع أمني وانفلات أخلاقي. صارت البلاد كالجلباب المهترئ الذي كلما رتقته من جانب انفتق من جانب آخر. أخشى أن يكون الإصلاح في بلادي رابع المستحيلات بعد أن تبخرت الثورة وأحلامها.
* لو لم يسمح لمجمع الفقه بالتدخل في المناهج يبقى واطاتنا أصبحت وبدلا عن أن (نعبر) فإننا (سننحدر)…(نحنا الفينا اتعرفت) فقط مهدوا طريق الحق والخير والجمال للأجيال القادمة ولا تجعلوا حياتهم أسوأ من حياتنا.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق