السودان: اغلاق الطرق .. مؤشرات مخيفة لإنهيار الحكومة

الخرطوم: الانتباهة أون لاين
قطع الدكتور عبدالعزيز النور الخبير والمحلل السياسي ان عمليات قطع الطرق التي تحدث الآن بالعاصمة الخرطوم والولايات ستؤدي فى النهاية إلى انهيار الحكومة السودانية ونشر الفوضى وتقليص وانهيار المؤسسات الرسمية التنفيذية التي تحفظ أمن وسلامة وإستقرار الوطن. وأوضح النور إن قطع الطرق الذي يمارس الآن سيتسبب في عدم وصول المرضى للمستشفيات وربما موتهم وهم في الطريق إليها وسيمنع الموظفين من الوصول إلى مقار عملهم في القطاع الخاص والعام وسيعطل عجلة الإنتاج وسيؤدي إلى انتشار الجريمة المنظمة وشيوع عمليات القتل والسلب والنهب لعدم إمكانية وصول الشرطة والأجهزة الأمنية لأماكن حدوثها في الوقت المناسب وسيتسبب قطع الطرق في عدم وصول الدقيق والامدادات البترولية للمخابز ومحطات خدمة المحروقات مما سيفاقم أزمات الخبز والوقود. وأضاف د. عبدالعزيز النور ان حكومة حمدوك تتحمل المسئولية كاملة عن تفاقم الأوضاع في السودان لأنها لم تقم حتى الآن بحل المشاكل والازمات الاقتصادية التي دفعت الشعب السوداني للخروج على نظام البشير بل ازدادت في عهدها معاناة المواطنين من نفس الازمات في الخبز والوقود والمواصلات. ونوه النور الي ان الحزب الشيوعي الذي استولى على تجمع المهنيين يبدو أنه لايرضيه ماحصل عليه من السلطة عبر كوادره في الحكومة الانتقالية ويخطط للسيطرة الكاملة على السلطة باشهار فشل الحكومة الانتقالية وتشجيع الخروج عليها لاسقاطها عبر لجان المقاومة وتجمع المهنيين مجدداً التأكيد على ان ممارسات الشيوعي ستدفع بالسودان لكامل الانهيار.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى