السودان: تفاصيل اجتماع عاصف لمدني عباس بغرفة المصدرين

الخرطوم: هنادي النور
انعقد اليوم اجتماع مشترك بين وزارة الصناعة والتجارة والغرفة القومية للمصدرين بحضور الرئيس والأمين العام وأمين مال الغرفة وبحضور الأمين العام لاتحاد أصحاب العمل، وذلك لمناقشة سياسات وضوابط التصدير والتأكيد على الاهتمام بجودة المنتجات الصادرة وفقاً للمواصفات والمقاييس بصورة تساعد على المنافسة في الأسواق العالمية.
وأعلن وزير التجارة والصناعة مدني عباس مدني عن فتح صادر الفول السوداني النقاوة فقط تشجيعاً للصناعة. وأكد مدني اهتمامه بالقيمة المضافة للصادرات السودانية. وقال إن العام القادم سيكون ضربة البداية للقيمة المضافة. وطمأن عباس قطاع المصدرين بأن سياسات الصادر للموسم القادم ستكون مستقرة وستعلن قبل بداية العام لضمان انسياب الصادرات واستمراريتها والحفاظ علي الأسواق الخارجية كما سيتم مراجعة الأسعار التأشيرية بشكل مستمر لتتناسب مع الأسعار العالمية. وأشاد وزير الصناعة والتجارة بدور الغرفة القومية للمصدرين في مختلف الملفات المتعلقة بالصادر من مواشي وحبوب زيتية وغيرها، وأكد رعاية الوزارة للورش التي ستقام بواسطة غرفة المصدرين في الأيام القادمة والمرتبطة بتنفيذ مطلوبات الأسواق العالمية. وأضاف أنه من الضروري إنشاء مناطق صناعية متخصصة في الصادرات السودانية تلبي مطلوبات الدول المستوردة.
من جانبه أكد الأمين العام لغرفة المصدرين نادر الهلالي أن السودان أكثر بلد مؤهل من حيث الإمكانيات المادية والبشرية والخبرة المتراكمة في زراعة وانتاج وتصدير الفول ليكون في مقدمة الدول المنتجة والمصدرة للفول السوداني ومقابلة الطلب العالمي الكبير والمتنامي والذي يتجاوز ٣٥ مليون طن سنوياً. وطالب الهلالي الجهات ذات الصلة بوضع رؤية مشتركة وخطة متكاملة للموسم القادم للتوسع الرأسي والأفقي في زراعة الفول السوداني مستهدفة بذلك ٢ مليون طن صادر فول نقاوة بما يقارب ٢ مليار دولار ليساهم في حل مشكلة عجز الميزان التجاري. وقال الهلالي أن الاجتماع بوزير الصناعة والتجارة أمن على ضرورة قيام بورصة المحاصيل في أقرب وقت للحد من المضاربات.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى