السودان: بيان عاصف من الحركة الإسلامية بشأن اتفاق حمدوك والحلو

الخرطوم: الانتباهة أون لاين
أصدرت الحركة الإسلامية بياناً عاصفاً رفضت فيه الاتفاق المبدئي الذي تم توقيعه بين رئيس الوزراء د. عبد الله حمدوك ورئيس الحركة الشعبية شمال عبد العزيز الحلو بأديس أبابا. وقالت الحركة في البيان الممهور بتوقيع الناطق الرسمي بإسم الحركة الإسلامية والذي تحصلت (الانتباهة أون لاين) على نسخة منه أن الاتفاق فضح زيف وادعاءات رئيس الوزراء وجميع أطياف من قدموه لمهمته بأن غاية مبتغاهم هو الديمقراطية التي تكفل للناس حقوقهم في حرية العقيدة والتعبير والاختيار. وقال البيان: (الحركة الإسلامية تعلن رفضها لهذا الاتفاق الذي يمس المقدسات ويهدد وحدة البلاد وعلى من بيدهم الأمر أن يختاروا إما عزل رئيس الوزراء وإلغاء هذا الاتفاق أو التخندق معه في صف العمالة والإرتزاق). وأضاف البيان: (قضايا الهوية ووحدة البلاد قضايا مصيرية لن يكون لغير الشعب عبر حكومته المنتخبة الحق في التقرير بشأنها، وعلى أعداء وحدة البلاد ودين الغالبية فيها أن يعلموا أنهم يلعبون بالنار، وعليهم إيقاف هذا العبث، وإن أصروا على المضي في هذه المؤامرة فعليهم أن يتحملوا تبعاتها).

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى