إعصار الخرطوم.. تفاصيل (الماسأة)

الخرطوم: هاجر سليمان

ضربت رياح قوية وامطار غزيرة عدة مناطق بولاية الخرطوم محدثة خسائر فادحة فى الممتلكات، وقد تفاوتت كميات الأمطار التى هطلت بين مختلف المحليات، الا ان شرق النيل كانت الاكثر تأثراً وتضرراً بتلك الامطار. وفى ذات السياق سجلت مناسيب النيل ليوم امس (17:65) متر، الا ان مصادر توقعت انخفاض تلك المستويات ما لم تهطل امطار بالمنطقة الواقعة بين ولاية النيل الازرق والخرطوم نسبة لانخفاض التصريف فى مياه خزان الروصيرص.

أضرار المرسى
خلفت الرياح العاتية التى ضربت الخرطوم مساء امس الاول آثاراً واضراراً بالغة بالمناطق المتاخمة للنيل، ففى شارع النيل بالخرطوم تأثرت العبارات بمرسى النيل بقوة الرياح، مما ادى لارتطامها واصطدامها بالجسور الترابية والحوائط الخرصانية، مما ادى لانحراف الجسور الترابية واحداث ثغرات أدت لتسرب مياه النيل الى شارع النيل بكميات غزيرة قادت شرطة ولاية الخرطوم الفريق ياسر الكتيابي ومدير الدفاع المدنى بالولاية اللواء عثمان عطا ولفيف من قادة الشرطة، للتحرك الى تلك المنطقة المتضررة واعادة ترصيصها وسد الثغور واستمر العمل حتى صباح الامس.
كسورات وتسرب
وفى ذات السياق ادت قوة الرياح الى تلاطم الامواج، مما ادى لتجاوز ارتفاع المياه الاسوار المحيطة بشارع النيل وتدفق المياه بكميات على طريق الاسفلت، كما تسببت قوة الامواج والتيار المائي فى احداث ثقوب متعددة فى جسم الحائط الخرصانى الممتد على طول الشريط النيلي، وباتت مياه النيل تتسرب عبر تلك الفتحات والثغور، بجانب تصدع الحوائط وتسرب المياه من اسفل الحائط الى طريق الاسفلت، الامر الذى ينذر بضرورة اتخاذ الحيطة والحذر، خاصة من قبل المواطنين الذين يعبرون شارع النيل خاصة المناطق جنوب برج الاتصالات، كما تسبب ارتفاع مناسيب النيل فى كسورات وتسرب كميات كبيرة من المياه الى داخل متنزه المقرن، وغمرت المياه المتنزه، كما غمرت المياه المسجد وغرفة الاشباح، وتدخلت قوات الدفاع المدنى وقامت بسحب المياه بالطلمبات
سقوط شجرة
وادت سرعة الرياح التى صاحبت الامطار الى سقوط شجرة ضخمة بشارع النيل، مما ادى لاغلاق تقاطع شارع محمد نور مع شارع النيل، وذلك قبالة مبنى النفط. وتسبب سقوط الشجرة فى قفل الطريق المؤدى لشارع الجامعة، وهب مسؤولو وزارتى الغابات والبنى التحتية الى موقع الشجرة، وقامت شرطة المرور بتنظيم الحركة وتسهيل انسيابها الى حين سحب الشجرة، وحسب المعلومات فإن سرعة وقوة الرياح تسببت فى اقتلاع العديد من الاشجار بالاحياء الطرفية للعاصمة دون خسائر تذكر، كما تسببت فى انهيار اعمدة الكهرباء مما ادى لاظلام اجزاء كبيرة من العاصمة القومية.
انهيار لافتة
محلية شرق النيل كانت الاكثر تأثراً، حيث ادت قوة الرياح والامطار الى سقوط اعداد من اعمدة الكهرباء بالطرق الرئيسة، وانهيار لافتة ضخمة بالشارع الرئيس قبالة شارع (1) الحاج يوسف، حيث سقطت اللافتة على ركشة وعربة اكسنت بيضاء اللون اثناء توقفهما بالقرب من اللافتة دون خسائر فى الارواح. وتسببت اللافتة فى قفل مسار كامل، وتدخلت شرطة المرور بصورة عاجلة لازالة اللوحة الاعلانية وسحب المركبات، حيث تعرضت السيارة والركشة الى تلف كامل نتيجة انهيار اللافتة .
خسائر فادحة
ادى انهيار الاعمدة الى اظلام اجزاء كبيرة من محلية شرق النيل منذ امس الاول وحتى ليل امس، شملت مناطق الحاج يوسف والوحدة ودار السلام وحى النصر والشقلة، وعدد كبير من احياء شرق النيل استمرت فى الاظلام، كما تسببت الرياح فى سقوط عدد من الاشجار بشرق النيل واللافتات الصغيرة ومظلات المتاجر، وتسببت الامطار فى خسائر فادحة بسوق (6) الحاج يوسف، حيث انهار عدد من الجملونات والرواكيب والمتاجر المنشأة بالمواد المحلية، وانهارت بعض المبانى. وادت الرياح والامطار الى انهيار منازل ودورات مياه واسوار متعددة، ومازالت الخسائر المالية تتوالى في احياء شرق النيل جراء قوة الرياح وغزارة الامطار .
تصدع الجسر
ومازال النيل يشكل خطورة بالغة ويهدد احياء الجريف شرق والقادسية وهو الحى الواقع حول مستشفى شرق النيل، حيث غمرت المساحات المياه التى تخطت الحائط الترابي وتمددت بالاحياء وغمرت المباني، وتسببت قوة تيار النيل الازرق فى احداث خسائر وتصدعات بجسر المنشية من ناحية شرق النيل، وخفت قوات شرطة ولاية الخرطوم والدفاع المدنى الى هنالك، ووقفت على التصدعات التى احدثتها قوة المياه فى الجسر، وقام مدير شرطة الولاية باحضار قوات كبيرة للعمل فى تلك المنطقة واقامة حواجز ترابية تحول دون وصول المياه الى المنطقة المتصدعة من الجسر، كما دعمت شرطة الولاية قوات الدفاع المدنى بثلاثة فصائل من القوات للمساعدة فى تتريس النيل وسد الثغور .

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق